أخبار

بعد تعالي الانتقادات، نينتندو تدافع عن إضافات The Legend Of Zelda

قبل أسبوع أعلنت نينتندو عن نيتها محتويات إضافية للعبة The Legend Of Zelda ضمن اشتراك Season Pass الذي سيكون متاح بسعر 20 دولار، ولكن هذا الإعلان واجه انتقادات من قبل البعض الذين لم يعجبهم الأمر

واليوم وبعد وصول هذه الانتقادات لمسامع نينتندو قام أحد مسؤولي الشركة Bill Trinen بالرد عليها خلال مقابلته الأخيرة موضحاً السبب وراء قرارهم طرح  اشتراك Season Pass للعبة فقال:

لقد كان هذا القرار صعباً، فقد حصل الكثير من الجدال بالشركة حول هل نقوم بالإعلان عنه؟ كيف نعلن عنه؟، أعتقد بأن أحد الأمور التي تميز طريقة قيام نينتندو بتطوير الألعاب هي أننا عندما نعمل على لعبة نحرص على أن نستمر حتى الدقائق الأخيرة بالعمل على تحسين جودتها وتقديمها بأفضل شكل ممكن، وهذا يعني أن مطورو زيلدا عندما أنهوا العمل على تطوير المحتوى الأصلي باللعبة وكانوا يقومون بإضافة اللمسات الأخيرة قالوا لنا” لقد قمنا بتصميم هذا العالم الضخم في Hyrule وأمضينا وقت طويل بالعمل عليه فسيكون مضيعة للوقت والجهد بحال اكتفينا بالمحتوى الأصلي وتوقفنا عند هذا الحد.

من ثم تابع Trinen بالقول أنهم أرادوا عبر طرح المحتويات الإضافية أن يمكنوا اللاعبين من اكتشاف عالم اللعبة بشكل أوسع مؤكداً أن العمل مازال جارياً على تطوير هذه المحتويات والتي ستطرح أولى حزمها بعد أشهر من طرح اللعبة مما يبرهن أن هذه المحتويات لم تقتطع من المحتوى الأصلي للعبة إنما تم العمل عليها بعد الانتهاء من تطوير اللعبة.

إذا كنت أحد عشاق زيلدا واشتريت نينتندو سويتش من أجلها فكم ستكون سعيداً عندما تعلم بأنه بوسعك لعب المزيد ضمن عالم هذه اللعبة بعد أشهر من صدورها.

من الجدير بالذكر أن The Legend Of Zelda قادمة في 3 مارس على سويتش وWii U.

المصدر

الوسوم
اظهر المزيد

بارعة

أعشق ألعاب الفيديو منذ أيام جهاز العائلة، و أفضل ألعاب المغامرات أمثال Tomb Raider و Assassins Creed، ليس لدي تحيز لأي جهاز منزلي بالنسبة لي الأفضل هو الذي يقدم الألعاب الأكثر تميزاً.
إغلاق