E3 2016مقالات

Nier: Automata قد تصبح من أفضل ألعاب الآكشن (تغطية E3 2016)

Nie

لعبة نير الأولى، والتي نزلت في عام ٢٠١٠ كانت لعبة رائعة بقصتها و شخصياتها و عالمها و موسيقاها، ولكن ميزانيتها المتواضعة أثرت على رسومها و على سلاسة نظام قتالها ذو الطابع السريع. مبيعات و تقييمات اللعبة في وقتها لم تكن مرتفعة، و لكن مع الوقت أصبحت هناك شريحة من المعجبين الذين يطالبون بجزء ثاني، مما دفع سكوير إنكس إلى تمويل جزء جديد.

الجزء هذا والمسمى Nier: Automata يجمع مخرج و ملحن الجزء الأول، بالإضافة إلى برمجة و تصميم نظام القتال من قبل المطور Platinum Games المشهور بألعاب الأكشن السريعة، و مصمم الشخصيات يوشيدا، والذي صمم شخصيات Bravely Default مؤخراً.

اللعبة تعطيك عالماً مفتوحاً و متنوعاً، من مدينة إلى صحراء قاحلة و غيرها، والتنقل سلس و بدون تحميل. كلعبة RPG سيكون هناك مهام أساسية و جانبية وتطوير لشخصيتك، بينما نظام القتال في اللعبة قريب جداً من ذلك الموجود في Metal Gear Rising و Bayonetta، فتستطيع حمل سلاحين في نفس الوقت، والتبديل بينهم وبين سلاحين آخرين حتى وسط القتال، و هناك ضربة قوية وأخرى ضعيفة، وزر للقفز، وآخر لتفادي الضربات، ومكافأة لمن يتفادى الضربات في اللحظة الأخيرة، واخيراً زر لإطلاق الرصاص عن طريق رشاش طائر يتبعك. كل هذا بتردد ٦٠ إطار في الثانية.

من ناحية نظام القتال فما رأيته وجربته يعتبر من أفضل ألعاب الأكشن، وكذلك تصميم الأعداء وضخامة بعضهم يضيف لحماس اللعبة. تبقى القصة والموسيقى علامة استفهام، ولكن بناء على الجزء الأول من نير فييدو أنهما سيكونا من أقوى نقاط اللعبة. كل هذا يجعلها من أكثر الالعاب المنتظرة عندما تنزل في بداية ٢٠١٧.

الوسوم
اظهر المزيد

عصام الشهوان

كاتب وعضو بودكاست. أتحدث عن التقنية عمومًا وألعاب الفيديو خصوصًا.
إغلاق