محلل: رفع أسعار ألعاب الجيل التالي لن تضر المبيعات!

تعلمون أن شركاتٍ مثل Playstation و Activision Blizzard و Take-Two اعتمدت رفع أسعار ألعاب الجيل التالي من الأجهزة المنزلية. وعلى الرغم من أن قرارًا كهذا أغضب قطاعًا من اللاعبين، إلا أن محلل NPD Group المعروف Mat Piscatella يعتقد بأن أكثرية اللاعبين سيكونون مستعدين لدفعها في الأخير.

وقال المحلل Piscatella في لقاء حضره مؤخرًا:

ظلت أسعار الألعاب كما هي منذ العام 2005 عندما صدرت Call of Duty 2 للمرة الأولى مقابل 59.99 دولارًا على Xbox 360 وبقينا على هذا الحال منذ ذلك الحين. والآن، سيقول الكثير من الناس أن رفع الأسعار الأساسية للألعاب المتميزة والضخمة أمرٌ ضروريٌ لتعويض تكاليف التطوير أو التضخم أو أي شيءٍ آخر، وتبدو أن كل تلك الحجج تتلاشى.

ولكن، ما لا يتلاشى هو أنه ولبعض تلك الألعاب المميزة، إذا نُفِّذَت زيادة 10 دولارات إضافية بالفعل، فسيكون الناس سعداء بدفعها. قد يتذمرون حيال ذلك، ولكنهم بالتأكيد سيدفعونها في الأخير. حساسية السعر، خاصةً في اليوم الأول، تُشير إلى ذلك.

وألمح المحلل إلى أن شركات الألعاب لو وجدت رفضًا حقيقيًا من الناس لدفع 70 دولارًا مقابل لعبةٍ ما، فسيعودون مرةً أخرى لاعتماد السعر القديم عند 60 دولارًا، إلا أن توقعاته تقول بأن تلك الشركات «ستبيع جيدًا» عند 70 دولارًا بشكلٍ طبيعي.

يُشار إلى أن أجهزة الجيل التالي Xbox Series X و Xbox Series S و PS5 ستتوفر في شهر نوفمبر القادم، فيما لا تزال أسعار ألعاب Xbox للجيل التالي مستقرةً عند 60 دولارًا حتى اللحظة.

Disqus Comments Loading...