مقالات

كيف انتقلت Minecraft لمستوى جديد من الإبهار بفضل تقنيات انفيديا من RTX إلى DLSS 2.0؟

في حدث GTC 2019 كشفت Nvidia عن تعاونها مع مايكروسوفت وفريق Mojang لإحضار تقنيات Ray Tracing للعبة الأكثر مبيعاً بالعالم Minecraft في العام الحالي، ومنذ ذلك الوقت وانفيديا تستعرض الحلة الجديدة التي ستصبغها هذه التقنيات على اللعبة حيث شاهد لاعبو ماين كرافت بأم أعينهم زيادةً هائلة ومذهلة في جودة صورة عوالمها التي تم إنشاؤها ذاتيًا.

والآن حان الدور لاختبار اللاعبين لهذه التقنيات بأنفسهم بعد الإعلان عن إطلاق المرحلة التجريبية (البيتا) لـ Minecraft RTX ونحن بدورنا قررنا أن نعرفكم بهذه المناسبة على ما ينتظركم بهذه التجربة من تغييرات وتحسينات هائلة والتقنيات التي أوصلتنا لهذا المستوى غير المسبوق في تقديم عوالم ساحرة تتمتع بظلال واقعية مع إضاءة وألوان جذابة للغاية.

حان الوقت لتضيء عالمك مع بيتا Minecraft بخاصية تتبع المسارات

بدء من 16 أبريل 2020 سيتمكن لاعبو ماينكرافت من تجربة جمال عالم اللعبة مع تقنية تتبع الأشعة والتعلّم العميق وعوالم بنيت خصيصا للتقنية، حيث أضافت شركتيّ NVIDIA وMicrosoft مع استوديو Mojang شكلًا من أشكال تتبع الأشعة يعرف باسم «تتبع المسار» عبر تحديث لنسخة Windows 10 من اللعبة.

تتبع المسارات Path Tracing يرمز إلى تتبع مسارات الاشعة في المشهد كله لرسم كل المؤثرات الرسومية من ظلال واضاءة وانعكاسات وشفافيات الضوء وانكسارات الضوء والضوء المجسم، فهو يستطيع أن يحاكي طريقة انتقال الضوء طوال المشهد المحدد. ويقوم بتقديم نموذج موحد لحسابات الضوء  للعديد من التأثيرات التي يتم عملها بشكل منفصل عن طريق الرندرة المستقلة أو التنقيط. أو بمعنى آخر، اتحاد المؤثرات الرسومية الفردية التي قدمتها تتبع الاشعة في مزيج واحد لترسم المشهد بأكمله.

تتبع المسارات مع الـ RTX سرعان ما قدم مستوى جديد من الإبهار والتقدم الرسومي تمثل في المؤثرات الرسومية من الظلال والانعكاسات والتأثيرات الضوئية الأخرى وهذا بخلاف ما قدم بألعاب أخرى دعمت تتبع الأشعة سابقاً والتي طبقت التقنية على مؤثرات محددة كالظلال على سبيل المثال.

أدوات تساعدك ببناء عالمك الخاص

نظراً لأهمية الانطباع الأول عند التعرف على أي منتج جديد حرصت انفيديا على أن يكون الانطباع الأول الذي يأخذه اللاعبون من بيتا ماينكرافت أفضل ما يكون حتى لو كانت لعبة غير مكتملة التطوير بعد، لذا أطلقت آخر التحديثات لـ  Game Ready driver التي تحسن الأداء وتصلح الأخطاء وتضيف دعم DLSS 2.0 للبيتا.

من ناحية أخرى وفرت انفيديا مجموعة أدوات تساعد الـ Minecrafters لصنع عوالم غامرة تشبه الحياة الواقعية. يتم إصدار هذه الأدوات التعليمية عبر الإنترنت كجزء من GTC Digital وتشمل:

  • لإنشاء مواد تجسيد قائمة على أساس مادي (PBR) – عرض تقديمي و إرشادي يغوص في التفاصيل وراء Minecraft مع تتبع المسار وRTX وقوام PBR وكيف تعملان معًا لإنشاء مشاهد مذهلة. يتضمن خطوة بخطوة لإنشاء مواد PBR الخاصة بك وحزم التفاصيل.
  • لتحويل عوالم Java إلى عوالم RTX – دخلت NVIDIA في شراكة مع منشئي Minecraft لصياغة دليل لأفضل الممارسات غير الرسمية لتحويل عالمك إلى Bedrock Windows 10 Edition، وهو أساس Minecraft القادم مع RTX.

عملت فرق NVIDIA بجد، جنبًا إلى جنب مع Microsoft، لجلب العوالم التي يتم تتبع مسارها بالكامل، مع الانعكاسات، والظلال، والإضاءة العالمية، وغيرها من تأثيرات الإضاءة الواقعية التي تتفاعل بشكل طبيعي مع القوام المادي المطبق على كتل ماين كرافت. تمكّن مواد PBR هذه من الابتعاث لكل بكسل، والتأثيرات الحجمية، وغيرها من المشاهد التي لم يسبق رؤيتها من قبل، والتي إلى جانب التأثيرات المتتبعة في المسار تستهل التطور التالي لماين كرافت.

ماهي تأثيرات تقنية تتبع المسار على لعبة ماينكرافت؟

ستعمل تقنية تتبع المسارات من أجل تقديم مجموعة متكاملة من المؤثرات البصرية لإعطاء اللعبة مظهراً واقعياً لدرجة تغير شكل اللعبة تماما، فالآن الضوء والظل والانعكاس بات من الممكن إنتاجهم في مشهد واحد بالوقت الفعلي عبر بطاقات RTX وتقنيات انفيديا. حيث يتم تتبّع مسار الأشعة بالوقت الآني بشكل كامل بما تحتويه من ظلال وانعكاسات وإضاءة محيطية وغيرها من التأثيرات الأخرى التي تتفاعل مع عالم Minecraft المادي. وهذا يتم عبر احتواء بطاقات Geforce RTX على أنوية منفصلة RT CORES  وليس بالاعتماد على برمجيّات معيّنة فقط مما أتاح إمكانيّة تحسين الإضاءة بشكل كامل ضمن الألعاب الداعمة.

ومن التغييرات التي ستلاحظها على عالم ماينكرافت بفضل هذه التقنية نذكر:

  • تمتع اللعبة بدورة ليل ونهار بفضل إضاءة الشمس والقمر الواقعية
  • إضافة ظلال تفاعلية Dynamic Shadows لكل الأجسام والعناصر باللعبة ومن أي مصدر للضوء إن كان مصباح أو ضوء الشمس. وستترك آثار ظاهرة على البيئة بشكل واقعي على حسب حجم، شكل، ومسافة مصدر الضوء، وهي ستكون محددة بالقرب من الضوء، وباهتة ومنتشرة بعيدا عنه

  • مؤثرات الانعكاسات ستمكننا من رؤية الصور والأجسام المنعكسة من النوافذ أو أي أسطح عاكس بشكل دقيق من الزاوية الصحيحة مع تفاصيل أكثر.
  • خامات ومواد اللعبة من مياه ومرايا وغيرها ستقوم بعكس كل ما حولها من أجسام بشكل لحظي وبشكل تفاعلي بدقة متناهية

  • سنلاحظ أن الغرف إذا لم تحتوي على مصدر للضوء ستغرق بظلام دامس وما سينيرها مصادر الضوء كالمصابيح التي وضعها المطور بالعرفة بعيداً عن أساليب الاضاءة الزائفة التي كانت معتمدة من قبل
  • كما سنلاحظ تسلل الضوء الطبيعي مثل ضوء الشمس أو القمر من النوافذ و فتحات الجدران لتضيء الغرف والكهوف بشكل أقرب للواقع

  • سنشهد انتشار الضوء حسب المناخ والكثافة بجانب أشعة الضوء المجسمة التي ستتخلل اوراق الشجر وفتحات النوافذ والقضبان والتي ستترك هي أيضاً ظلال على ما حولها وسترسم جسيمات الغبار والتراب
  • سنشهد انبعاث الضوء من كل بيكسل فالإضاءة ستتخذ لون الجسم الذي ستنعكس عليه مما يعطي المشهد الكلي ألوان براقة وحيوية

  • الأسطح المصقولة ستقوم بعكس الأضواء وبالتالي إضاءة ما حولها بوهيج الانعكاسات وحتى لو تحركت تلك الاسطح سيتحرك معها الضوء المنعكس بشكل تفاعلي تماما وينير ما حوله.

 اختبر سحر تقنية تتبع المسارات مع عوالم جديدة باللعبة

ستقدم انفيديا للاعبين خلال المرحلة التجريبية فرصة الغوص أكثر بعوالم ساحرة لم نرى لها مثيل من قبل بنيت خصيصاً للتقنية عبر تعاونها مع بعض من أكثر صناع المحتوى الموهوبين في العالم في مجتمع Minecraft، وهؤلاء قدموا ستة عوالم يمكن للاعب تحميلها عبر Minecraft Marketplace بشكل مجاني، حتى يتعرفوا عن كثب عما يمكن تحقيقه في ماينكرافت بفضل تقنية تتبع الأشعة.

تشمل العوالم:

عالم Temples and Totems RTX من Razzleberries – عالم مغامرات يركز اللاعبين على استكشاف واستكمال التحديات في المعابد الغامضة. يعرض كل معبد الانبعاث لكل بكسل والظلال في الوقت الفعلي، ويستفيد من الإضاءة العالمية لخلق تجربة غامرة للاعبين.

عالم Imagination Island RTX من BlockWorks – مدينة ملاهي قابلة للاستكشاف بالكامل، مليئة ببيض Eeaster، تستضيف أربعة أراضٍ متميزة ، كل منها مخصص لعنصر من عناصر تتبع الأشعة في الوقت الفعلي. في هذا المشهد، نرى الزائر المركزي للحديقة، الذي تبرزه الأشعة في الوقت الحقيقي من خلال النوافذ، المتلألئة على الأرض.

Crystal Palace RTX من GeminiTay – خريطة نجاة بموضوع خيالي غريب الأطوار يتميز بقلعة مبنية ببراعة. تخلق الظلال التي تم تتبعها والأجواء الجميلة الواقعية في هذا العالم المبني على مقياس 1: 1.

وهنالك 3 عوالم أخرى سنترك لكم حرية استكشافها بأنفسكم وتحميلها من Minecraft Marketplace وهي Aquatic Adventure RTX و Color, Light and Shadow RTX و Neon District RTX

تسريع الأداء مع تقنية انفيديا الجديدة DLSS 2.0

دعم ماينكرافت لتتبع الضوء سيصاحبه دعماً لتقنية DLSS 2.0 وهي لمن يهتم بسلاسة الرسوم حيث تعد ممانع تعرج جديد يستعمل الذكاء الاصطناعي وتعلم الآلة العميق ليبني صور اللعبة من دقة عرض منخفضة إلى دقة عرض أعلى. دون فاقد كبير في جودة الصورة بل وبأداء دقة العرض الصغيرة. وهذا يمنحنا رسوميّات أفضل ضمن الألعاب وتنعيم الحواف وتحسين الصورة بالاستفادة من تقنيّات الذكاء الاصطناعي مع ضمان الحصول على عدد إطارات مرتفع في نفس الوقت. 

ويتم ذلك بفضل معمارية Turing التي تحتوي  Tensor Cores التي تستخدم الذكاء الاصطناعي في القيام بتنعيم الحواف بداخل الألعاب لكي تتمتع بأداء أعلى يصل إلى 33% في بعض الألعاب. حيث يتم تسريع عمل هذه التقنية على وحدات الذكاء الاصطناعي للحصول على أداء أفضل دون التأثير على أداء البطاقة الرسومية في العمليات الرسومية الأخرى.

عند تفعيل تقنية DLSS 2.0 في بيتا ماينكرافت ستلاحظ أن الأداء ازداد بمقدار 1.7x  على دقة 1920×1080 وبنحو 3 أضعاف على دقة 4K. ولتوضيح أكبر لفائدة هذه التقنية فإنها مع بطاقة RTX 2060 يمكنها تشغيل الألعاب بدقة 1920×1080 بسرعة إطارات 53 إطار بالثانية وعند إلغاء تفعيلها تتراجع سلاسة الرسوم إلى نحو 30 إطار بالثانية.

بطاقات RTX استثمارك الآمن لمستقبل واعد

رؤية ما فعلته تقنية تتبع الضوء مع لعبة مثل ماينكرافت وتحويلها من مجرد لعبة تضم مربعات مسطحة بسيطة إلى تجربة تتمتع بترقية رسوم عالية ومختلفة 360 درجة، يعتبر خير مثال على قدرات بطاقات RTX على تغيير صناعة الألعاب بأكملها نحو الأفضل، فتلك اللعبة كانت أبعد ما يكون عن استهداف الواقعية واعتمدت على الأسلوب البسيط بالرسوم لكن بطاقات RTX وتقنيات شركة انفيديا ساهمت بتحويلها لتجربة واقعية مع متعة أكبر بمؤثرات مذهلة وهذا ما يبحث عنه اللاعبون عادة عند بحثهم على بطاقة رسوم للألعاب. فبطاقة الرسوم هي أول ما يجب على اللاعب البحث عنه عند اتخاذه قرار شراء حاسب مكتبي أو لابتوب مخصص للألعاب بجانب طبعاً المهام الوظيفية الأخرى المهنية أو الدراسية.

تقنيات تتبع الضوء من الـ RTX وعمليات تحسين الحواف من الـ DLSS مع وجود أنوية RT والـ Tensor Cores تعد بداية جديدة لمعيار جديد سيفرض نفسه مستقبلاً ليطبق بكل الألعاب ويصبح أمر واقع يجب استخدامه بالألعاب، وبحلول ذلك الوقت ستجد بأنك مضطر لترقية بطاقة الرسوم الخاصة بك إن لم تكن بطاقة RTX فشرائك بطاقات غيرها بحثاً عن التوفير لن يعني إلا أنك ستضطر لاحقاً للدفع مرة أخرى أي أنك ستدفع الآن وستدفع لاحقاً للترقية.

فنحن هنا نتحدث عن بطاقات للمستقبل، بطاقات لن تحتاج لأن تغيرها في المستقبل لأنها هي المستقبل أساساً. فتمتعها بتلك التقنيات وتقديمها لأداء أعلى وأكثر كفاءة باستهلاك الطاقة والتبريد لاسيما مع عائلة RTX SUPER يؤهلها لأن تكون صفقة جيدة للغاية في المستقبل لأنك لن تحتاج إلى تحديث معمارية البطاقة.

الخلاصة

عظمة تقنية تتبع الأشعة سبق ورأيناها مع لعبة Quake 2 RTX التي صدرت قبل 20 عام فتحولت رسومها القديمة إلى رسوم للعبة عصرية بمؤثرات إضاءة وانعكاسات لم يسبق لها مثيل ونافست مستوى رسوم ألعاب 2019

وربما تمثل لعبة ماينكرافت الآن ثمار تطور تقنيات تتبع الأشعة وتسريعها  بتقنية RTX من  NVIDIA ففريق Mojang أحسن الاستفادة من التقنيات التي تقدمها انفيديا لتحويل لعبته من مجرد لعبة مكعبات وبناء إلى لعبة تتمتع بمستويات رسومية تنافس الألعاب الأخرى.

ومع انطلاق البيتا سيتم ترسيخ الزخم الذي اكتسبه تتبع الأشعة في النظام البيئي للألعاب والذي يمثل المستقبل بالصناعة فتلك التقنية سنراها بشكل أكبر بمزيد من الألعاب المقبلة منها لعبة Cyberpunk 2077 التي تعتبر من أكثر الألعاب المنتظرة هذا العام. وهذا يؤكد من دون أدنى شك بأن هذه التقنية ستمثل عنصر أساسي بمستقبل صناعة الألعاب.

الوسوم
اظهر المزيد

أيمن اليغشي

محب للألعاب منذ الصغر، وشغوف بمتابعة آخر أخبارها ومستجدات الصناعةـ والكتابة حولها واحدة من أكثر الأشياء التي استمتع بها طوال الوقت.
إغلاق