أخبار

مبتكر Beyond Good & Evil 2: يوبيسوفت تعيش لتصنع أشياء جديدة

ubisoft

يعمل حالياً المطور Michel Ancel على تطوير الجزء الثاني من لعبة Beyond Good & Evil إلى جانب انشغاله أيضاً باكمال عملية تطوير لعبة Wild، وخلال أحدث مقابلاته الصحفية تحدث مايكل عن شركة يوبيسوفت ومدى تمسكها بمشروع  Beyond Good & Evil 2.

حيث تحدث بداية عن الشركة الفرنسية وهدفها من صناعة الالعاب الذي ليس له أي علاقة بجني الأموال حيث قال:

إنهم يريدون أن تتواجد هذه الأنواع من الألعاب، عندما يستيقظون في الصباح الباكر لا يسعون لجني الأموال فهم لديهم الآن أموالا طائلة تكفيهم كما أنهم سيعيشون لأمد طويل حتى لوتوقفوا عن صناعة الألعاب، فالأمر ليس متعلق بالمال أوالسلطة، إذا ما هو السبب الذي يدفعهم للعيش؟ هل هو لمنافسة باقي الشركات؟.

لا، يوبيسوفت أصلاً هي واحدة من أكبر 3 شركات بمجال صناعة الالعاب، ولكن السبب هو أنها تستطيع بناء وتقديم أشياء لم يقدمها أحد غيرهم من قبل، فكل من Yves Guillemot و Serge Hascoet هم الذين جعلوا حدوث هذه الاشياء ممكناً فهم يسألون المبتكرين تريدون فعل هذا؟نستطيع فعله.

كما كشف مايكل بأن كل من Yves Guillemot و Serge Hascoet مسؤولي يوبيسوفت هم من كان وراء عدم إلغاء مشروع Beyond Good & Evil 2 فبالرغم من عدم دخول هذا المشروع مرحلة الانتاج بعد الإعلان الأول عنه قبل حوالي 8 سنوات إلا أن الشركة لم تلغه، حتى جاءت أجهزة الجيل الحالي وأعطت مطور اللعبة الإمكانيات اللازمة لتحقيق طموحه في هذا الجزء من ضمنها إضافة مزايا جديدة لم نشهدها بالجزء الأول كالسفر بين الكواكب.

المصدر

الوسوم
اظهر المزيد

بارعة

أعشق ألعاب الفيديو منذ أيام جهاز العائلة، و أفضل ألعاب المغامرات أمثال Tomb Raider و Assassins Creed، ليس لدي تحيز لأي جهاز منزلي بالنسبة لي الأفضل هو الذي يقدم الألعاب الأكثر تميزاً.
إغلاق