الرئيسية / مقالات / قصة ميتال جير سوليد 2: أبناء الحريّة (الجزء الثاني على بلايستيشن 2) بالعربي

قصة ميتال جير سوليد 2: أبناء الحريّة (الجزء الثاني على بلايستيشن 2) بالعربي

mgs2coverphoto

هذا المقال هو الجزء السادس من سلسلة ميتال جير بالعربي. ننصح بقراءة الجزء الأول والثاني والثالث والرابع والخامس من القصة قبل لا تقراه.

تحذير: المقال يحتوي على تخريب لقصة اللعبة. إذا ما خلصت اللعبة للحين، ننصحك تلعبها وتخلصها بعدين تقرا المقال عشان تفهم القصة بشكل أفضل.

معلومات أساسية عن اللعبة

نشرت هذي اللعبة في سنة 2001 ميلادية وتعتبر الجزء الثاني لميتال جير سوليد 1 والجزء اللي قبل ميتال جير سوليد 4 حسب تسلسل القصة. حصلت أحداث اللعبة في وقتين مختلفين، القسم التمهيدي كان في سنة 2007 على سفينة حربية كانت تعبر نهر هدسون في مدينة نيويورك الأمريكية وبعد سنتين من أحداث ميتال جير سوليد 1 أو ما يعرف بأحداث “شادو موزس”. وتكمل بعدها أحداث القصة في القسم الرئيسي للعبة في سنة 2009 على منشأة تنظيف تلوث على سواحل البحر الأمريكي اسمها بيج شيل (Big Shell). تحكي قصة اللعبة الرئيسية عن حادثة استيلاء مجموعة من الإرهابيين على بيج شيل، وتهديدهم بتفجيرها إذا ما اتنفذت طلباتهم بالإضافة إلى قتل الرئيس الأمريكي اللي خطفوه وحجزوه رهينة جوة بيج شيل وطلبوا فيه فدية. دوافع وحقيقة شخصيات اللعبة تتغير كثير في هذا الجزء من ميتال جير، وبالذات مع تفاصيل كشف مؤامرة تهز العالم اتدبرت من المنظمة السرية القوية باتريوتس (The Patriots).

نزلت اللعبة في عام 2001، وتعتبر من ألعاب الاطلاق لبلاي ستيشن 2. اللعبة هذي كانت من أكثر الألعاب المنتظرة بما انها الجزء المباشر بعد ميتال جير سوليد الأولى، والأشهر في تاريخ السلسلة.

شخصيات اللعبة

سوليد سنيك (Solid Snake)

MGS2SnakePP

بطل القسم التمهيدي للعبة واللي بعد أحداث شادو موزس صار عضو منظمة فيلانثروبي المتخصصة في التحقيق عن تطوير أسلحة ميتال جير حول العالم.

أوتاكون (Otacon)

MGS2OtaconPP

مصمم ميتال جير ريكس سابقا وزميل سوليد سنيك في منظمة Philanthropy (منظمة انسانية).

أولغا جيرلوكفيتش (Ola Gurlukovic)

OlgaTCpp

جندية وابنة العقيد جيرلوكفيتش قائد فرقة المرتزقة الروسية.

أوسيلوت (Ocelot)

OcelotI5

عدو سنيك الأزلي وعضو في فرقة المرتزقة الروسية.

رايدن (Raiden)

raidenpic

ضابط مبتدئ في وحدة فوكس هاوند المجددة وبطل القسم الرئيسي للعبة.

روي كامبل (Roy Campbell)

ColonelAI

عقيد وحدة فوكس هاوند المجددة والمسؤول عن رايدن في مهمته.

روز (Rose)

rosepic

صديقة رايدن وعضو مساند له في مهمته بالمعاونة مع وحدة فوكس هاوند.

بليسكن (Pliskin)

pliskin

جندي بحرية أمريكي من ضمن الفرقة العسكرية لتحرير الرهائن اللي وصلت بيج شيل.

ستيلمان

peterstillman

خبير المتفجرات الشهير وعضو شرطة نيويورك والفرقة العسكرية اللي دخلت بيج شيل.

فامب (Vamp)

MGS2VampPP

عضو الفرقة الإرهابية ديد سيل، قوته شبيهه بقوى الفامبايرز أو مصاصي الدماء.

فاتمان (Fatman)

fatmanpic

عضو الفرقة الإرهابية ديد سيل، قوته في القنابل والتفجيرات ويعتبر أسطورة بسبب عبقريته في هالمجال.

فورتشن (Fortune)

fortunepic

عضو الفرقة الإرهابية ديد سيل، قوتها في تفاديها لكل الرصاص والطلقات بالإضافة لسلاحها الخارق بندقية الطاقة.

سوليدس سنيك (Solidus Snake)

SolidusI3

زعيم فرقة ديد سيل ومجموعة أبناء الحرية، معروف باسم جورج سيرز وواحد من أبناء بيج بوس.

إيما ايمريك (Emma Emmerich)

EmmaI5

أخت أوتاكون بالتبني، وعبقرية أنظمة الكمبيوتر اللي تكون وسط أحداث القصة الرئيسية.

قصة اللعبة

القسم التمهيدي (تانكر)

تبدأ اللعبة في 8/8/2007 مع سوليد سنيك وأوتاكون، أعضاء منظمة فيلانثروبي اللي بيحققوا في تطوير سلاح ميتال جير لصالح المارينز الأمريكي. ينجح سنيك انه يتسلل للسفينة الحربية اللي بتنقل ميتال جير في مشهد مشهور وعن طريق استخدامه جهاز تخفي وحبل بنجي ينط بيهم للسفينة من جسر نيويورك وسط جو ممطر. وقت تسلله يكتشف سنيك انه وصل في وسط هجوم على السفينة الحربية اتدبر من فريق مرتزقة روسي بقيادة العقيد جيرلوكفيتش وبنته الضابطة أولغا، ومعاهم عدو سنيك أوسيلوت اللي زرع يد ليكويد سنيك مكان يده اللي خسرها في أحداث شادو موزس. بعد ما سنيك يواجه أولغا على سطح السفينة وينجح انه يهزمها، يتسلل جوة السفينة الحربية عشان يوصل لميتال جير وياخذله صور تكون دليل واضح على تورط المارينز في تطوير ميتال جير بشكل سري. في نفس الوقت ينجح فريق المرتزقة الروسي انهم يفاجئوا المارينز ويسيطروا عليهم في السفينة، أوسيلوت يظهر معاهم ويخون حلفاؤه كالعادة ويقتل قائد فريق المرتزقة الروسي وقائد المارينز مع بعض! بعد ما اتضح إن أوسيلوت ناوي يخطف ميتال جير راي وقبل لا يأخذه، يلمح سوليد سنيك وسط التخبط وفجأة تسيطر عليه شخصية ليكويد سنيك عن طريق اليد اللي زارعها فجسمه ويتحول صوته لصوت ليكويد اللي استهزأ بسوليد واخذ ميتال جير راي وهرب بيه من السفينة الحربية اللي اتكسرت وبدأت تغرق.

القسم الرئيسي (بلانت)

تكمل اللعبة في 29/4/2009 (بعد مرور سنتين على حادثة السفينة الحربية في نيويورك) مع رايدن، الضابط المبتدئ في وحدة فوكس هاوند المجددة، وبعد ما استلم أوامر بالتسلل إلى منشأة بيج شيل وبدء مهمته في مشهد مشهور جدا سوى كوجيما فيه مقلب كبير لكل اللاعبين بعد ما أوهمهم إن سوليد سنيك مكمل في القصة بعد أحداث المقدمة وفاجأهم بانه خلاهم يتحكموا بشخصية غريبة اسمها رايدن ما يدروا عنها شي ومن غير ما يجيب أي سيرة أو تلميح!

بعد ما يتسلل رايدن لبيج شيل بنجاح، تكلفه فوكس هاوند انه ينقذ الرهائن ومن ضمنهم الرئيس الأمريكي المحتجزين من المجموعة الإرهابية المسماة أبناء الحرية (Sons of Liberty) ورئيسهم اللي يدعي انه سوليد سنيك، والمدعومين من فرقة ديد سيل (Dead Cell) المتمردة والمتخصصة في مكافحة الإرهاب واللي بتطلب بمبلغ خيالي فدية للرئيس الأمريكي وبتهدد إنها تفجر كامل منشأة بيج شيل. حاول المارينز الأمريكي انه يرسل فرقة عسكرية تخلص الموقف لكنهم انقتلوا كلهم أول ما وصلوا بيج شيل عن طريق عضوين ديد سيل فامب وفورتشن، وبعدها صارت بيج شيل بكاملها تحت حراسة ومراقبة المرتزقة الروسيين بقيادة أولغا اللي ما تدري عن خيانة أوسيلوت اللي خدعها وخلاها تصدق إن سوليد سنيك هو اللي قتل أبوها في حادث السفينة الحربية.

الشخصين الوحيدين اللي نجوا من فريق المارينز هم الجندي بليسكن وخبير المتفجرات ستيلمان اللي يتعرفوا على رايدن وينضموا له في محاولاتهم لتعطيل القنابل المزروعة في بيج شيل واللي وزعها فاتمان اللي طلع انه التلميذ القديم لستيلمان نفسه. نتيجة لمحاولاتهم في التخلص من القنابل، ستيلمان يموت في انفجار قنبلة في القسم 2 من بيج شيل، لكنه قبلها ينجح انه يحذر رايدن اللي يتفادى الانفجار في القسم 1 من بيج شيل وينقذ المنشأة من خطر الغرق والتلوث. بعدها، رايدن ينجو من مواجهاته مع فامب وفورتشن ويلحق فاتمان ويقتله بعد معركة ومطاردة في مهبط الهليكوبترات.

بعد التخلص من تهديد القنابل، يبدأ رايدن البحث عن الرئيس الأمريكي، ومع الوقت يبدأ يشك فحقيقة هوية المدعو بليسكن لكنه يوافق على خطته في نقل الرهائن من بيج شيل عن طريق الهليكوبتر. وهم بينفذوا خطتهم تفاجأوا بهجوم قائد مجموعة أبناء الحرية عليهم مستخدم طيارة هارير حربية، ادعى هذا القائد انه سوليد سنيك لكن بليسكن يصرخ ان الرجال هذا كذاب ومهو سوليد سنيك، ويساعد رايدن في الهجوم على الطيارة الحربية بقيادة فامب.

تنتهي المعركة بتحطم الطائرة الحربية وظهور ميتال جير راي اللي مسك الطائرة المتحطمة وساعد الإرهابيين انهم يهربوا منها. بليسكن يكشف لرايدن انه هو سوليد سنيك الحقيقي، وبمعاونة أوتاكون ساعد رايدن انه يحدد موقع الرئيس الأمريكي. وقت ما وصل رايدن لمكان احتجاز الرهائن، كشف له الرئيس الأمريكي ان منشأة بيج شيل منشأة وهمية ومجرد خدعة غرضها الحقيقي تخبية سلاح ميتال جير جديد اسمه أرسنال جير اللي يشتغل بنظام ذكاء صناعي خارق اسمه GW واللي يقدر انه يتحكم في إرسال واستقبال جميع المعلومات الإلكترونية في مجال المنطقة اللي هو فيها.

يكشف الرئيس الأمريكي لرايدن إن النظام الديموقراطي والانتخابات كذبة، وان المتحكمين الحقيقين وزعماء أمريكا هم منظمة سرية اسمها الوطنيين (The Patriots)، وكمان يوضح الرئيس لرايدن إن زعيم المجموعة الإرهابية أبناء الحرية هو فالحقيقة الرئيس السابق لأمريكا جورج سيرز (اللي كان رئيس في وقت ميتال جير سوليد 1 والمهتم جدا بأحداث شادو موزس) اللي في الأساس هو نسخة ثالثة من بيج بوس والمعروف باسم سوليدس سنيك (Solidus Snake)! ويبين الرئيس إن سوليدس كان يشتغل لمصلحة الباتريوتس لكن علاقته خربت معهم بهد أحداث شادو موزس وخطط للتمرد عليهم مع فرقة ديد سيل عشان يتخلص من تحكم الباتريوتس للأبد.

بعد ما كشف الرئيس الأمريكي لرايدن كل هذي الحقائق، يظهر أوسيلوت ويتسبب في قتل الرئيس الأمريكي. يحدد رايدن هدفه في انه يتخلص من أرسنال جير ويتوجه لإنقاذ مهندسة نظام هذا السلاح إيما ايمريك (أخت أوتاكون بالتبني)، وفي طريقه يقابل فامب ويقاتله مرتين لكن ما يتخلص منه. توافق إيما إنها تساعد رايدن في تخريب أرسنال جير عن طريق تحميل فايروس اليكتروني إلى نظام GW اللي تنجح إنها تحمل نصه قبل ما يوصلها فامب ويصيبها إصابة بليغة، لكن رايدن ينجح فقتل فامب اخيرا ويساعد أوتاكون فتهريب الرهائن من بيج شيل، بعدها تقبض أولغا على رايدن بموافقة من سوليد سنيك اللي يحسب رايدن انه خانه.

يصحى رايدن من إغمائته ويلقى نفسه فزنزانة تعذيب مع سوليدس سنيك اللي يكشف لرايدن انه هو اللي كان متبنيه وقت ما كان طفل وانه خلاه جندي صغير وعامله كابنه أيام الحرب الأهلية في دولة ليبيريا. كمان يكشف سوليدس أن رايدن في الحقيقة عميل لمنظمة الباتريوتس من دون ما يدري وانه قاعد يخدم مصالحهم من البداية. بعد ما انتهى الحوار بينهم يخرج سوليدس من الزنزانة وتجي أولغا وتطلق سراح رايدن وتقوله إنها هي كمان صار ولائها للباتريوتس وانها صارت عميلة مزدوجة تشتغل مع مجموعة أبناء الحرية (اللي منهم المرتزقة الروسيين) لكن لصالح الباتريوتس بعدما خطفوا طفلتها (اللي كانت حامل فيها وقت أحداث السفينة الحربية في 2007) وهددوها انهم يؤذوها إذا ما ساعدت رايدن في تكملة مهمته.

أولغا تقول لرايدن انه لازم يلاقي سوليد سنيك اللي نجح انه يخدع ديد سيل وأعطاهم رايدن عشان يشغلهم فيه ويصير يقدر يستغل الوقت ويوصل لأرسنال جير. يبدأ رايدن في التحرك وهو من دون أي معدات أو حتى ملابس! ويشق طريقة جوة المنشأة عشان يقابل سوليد سنيك، وبنفس الوقت يلاحظ أن العقيد روي كامبل بدأ يتصرف بطريقة غريبة جدا وصار يعطيه توجيهات عجيبة خلته يشك ويكتشف عن طريق مساعدة من أوتاكون إن روي كامبل اللي جالس يوجه رايدن من البداية هو وباقي فريق فوكس هاوند المجدد ما هم إلا مجرد برنامج من صناعة وتحكم GW الكمبيوتر الخارق صاحب الذكاء الصناعي في أرسنال جير! وان سبب التصرفات العجيبة طلع هو الفايروس اللي حملت إيما نصه في GW وبدأ يؤثر على النظام.

يتلقى رايدن اتصال هذي المرة من صديقته روز اللي كمان صارت تتكلم كلام غريب وبأصوات متغيرة بعدين فجأة تقوله إنها حامل بطفل منه! وبعد كل اللخبطة هذي يقابل رايدن سوليد سنيك اللي يعطيه عدته وملابسه، ويبدأ هو وسنيك في التحرك داخل أرسنال جير ويتواجهوا مع فورتشن اللي تركز على سوليد سنيك وهي تحسب انه هو اللي قتل أبوها فأحداث السفينة الحربية قبل سنتين (نتائج كذب أوسيلوت المعتادة)، يطلب سنيك من رايدن الاستمرار في البحث عن سوليدس ويواجه هو فورتشن، وقتها يضطر رايدن انه يواجه فرقة ميتال جير كاماة مكونة من 25 ميتال جير راي موجودين على أرسنال جير ويحاول يفجرهم مستخدم صواريخ ستينجر.

بعد ما يتحاصر رايدن تظهر أولغا مفاديه بحياتها وخوفها على طفلتها يخليها تنقذه قبل لا يقتلها سوليدس وينجح انه يمسك رايدن وسوليد سنيك. يلاحظ سوليدس إن نظام التحكم في أرسنال جير وباقي الميتال جير راي بدأ يفقد السيطرة ويتصرف بطرق غريبة بسبب الفايروس، ويحقد على الباتريوتس اللي هو شايف انهم هم سبب خراب خطته وباقي اللي صاير. يظهر أوسيلوت ويكشف للكل انه هو كمان عميل لحساب الباتريوتس، وان كامل مهمة بيج شيل كانت عبارة عن تمرين محاكاة اسمه S3 (Solid Snake Simulation) محسوب ومخطط له انه يكون محاولة لإعادة أحداث شادو موزس (ميتال جير سوليد 1 والجزء السابق) لغرض إنتاج جندي بنفس مستوى سوليد سنيك اللي هو رايدن.

يقتل أوسيلوت فورتشن قبل ما تسيطر عليه شخصية ليكويد سنيك اللي يعلن انه ناوي يلاقي الباتريوتس بمعرفة عقل أوسيلوت ويتخلص منهم باستخدام ميتال جير راي اللي أخده من المارينز. يهرب ليكويد/أوسيلوت من المكان ويلاحقه سوليد سنيك في نفس الوقت اللي يفقد فيه أرسنال جير السيطرة نهائيا.

يدخل أرسنال جير منطقة منهاتن في نيويورك ويبدأ يصدم في المباني ويطيح منه رايدن وسوليدس ويوقفوا على سطح مبنى حكومي معروف، يقول سوليدس انه يبغى يقتل رايدن عشان يستخدم أجهزة التعقب اللي فجسمه عشان توصله للباتريوتس اللي ناوي يقتلهم ويكمل حلمه انه يبدأ دولة مستقله يسميها أبناء الحرية. وفي ذاك الوقت يجي اتصال لرايدن من ذكاء صناعي يعرف نفسه على انه مبعوث من الباتريوتس ويكشف لرايدن إن الهدف الحقيقي من محاكاة S3 هو معرفة كيف يقدروا الباتريوتس انهم يحاكوا ويتحكموا في التصرفات البشرية للناس عشان يقدروا انهم يمنعوا المجتمع من الانحدار والتسطح الفكري بسبب فيضان المعلومات التافهة واللي مالها أهمية اللي صار منتشر وبدأ يغطي على العلوم المهمة والمعرفة اللي لها فايدة والحقائق اللي ممكن إنها ما تعجب الجميع. يضطر رايدن لمواجهة سوليدس بعدما هددوه الباتريوتس انهم يقتلوا طفلة أولغا وكمان صديقته روز إذا ما نفذ أوامرهم وأتخلص من سوليدس.

ينجح رايدن في قتل سوليدس سنيك بعد معركة درامية بحد السيوف. بعدها، يلتقي رايدن بسوليد سنيك اللي يتكلم معه عن الأحداث اللي مروا فيها وأهمية المعلومات في عصرنا الحالي وكيف إن كل شخص مسؤول عن الإرث اللي حينقله للأجيال الجاية وكيف إن أي شخص لازم يقرر مصيره وهويته بنفسه من دون ما يتقيد بالمفروض عليه من اللي حوله. يكمل سنيك كلامه ويطمن رايدن انه زرع جهاز تتبع على الميتال جير راي حق أوسيلوت، وانه هو وأوتاكون مخططين انهم يلاحقوا أوسيلوت وينقذوا طفلة أولغا ويتخلصوا من الباتريوتس اللي يقدروا يحددوا هويتهم عن طريق تحليل المعلومات الموجودة في دسك فايروس GW. وأخيرا، يقابل رايدن روز في شوارع نيويورك في تاريخ نفس اليوم اللي تقابلوا فيه لأول مرة.

بعد ما تنتهي القصة، نسمع محادثة بين أوتاكون وسنيك يناقشوا فيها اللي لقوه من تحليل دسك فايروس GW اللي المفروض انهم يوصلوا عن طريقه للبيانات الشخصية حقت 12 عضو يمثلوا مجلس الحكماء الأعلى للباتريوتس. لكن، يكشف أوتاكون إن جميع أفراد مجلس حكماء الباتريوتس ميتين من قبل 100 سنة!

جدل حول ميتال جير سوليد 2

بالرغم من التقييمات العالية واللي أخذتها اللعبة، إلا أن النقاد اختلفوا كثير على محتوى القصة. بعضهم اعتبرها تحفة فنية ومثال فعلي على قصص العاب الكمبيوتر العصرية، وبالذات عشان القصة تكلمت عن مواضيع حساسة ومهمة زي الهندسة الاجتماعية، المؤامرات السياسية، التحكم والتصرف في المعلومات، مفهوم “الميم” بالإضافة للذكاء الصناعي وتأثيراته. والبعض الآخر شاف إن قصة اللعبة مبالغ فيها وشطحاتها كثير وإنها صارت أقرب لفيلم سينمائي من لعبة كمبيوتر. هذا كله غير الجدل الكبير جدا بين اللاعبين حول اختيار كوجيما وتصميمه لشخصية رايدن، وكيف إن الكثير منهم انتقدوه لأسباب كثيرة ومختلفة.

اختلف الكثير برضه على القصة، وان فيها أجزاء كثير منها احتمال يكون ما صار من الأساس. فيه نهاية اللعبة يتم التلميح لرايدن بأنه طول الوقت كان يسوي محاكاة وانه الأحداث اللي صارت كلها تابعة للمحاكاة، لذلك فكل شي سواه رايدن ماهو حقيقي! فيه اشارة قويّة لهذا في أحداث القصة، وهي ان رايدن يسأل سنيك عن كمية الرصاص اللي معه، ويروح سنيك يلتفت عليه ويأشر على الربطة اللي في راسه ويقوله:”  infinite ammo” أي رصاص ما ينتهي، وهذي اشارة لميتال جير سوليد 1، وهي ان اللاعب بامكانه يفك واحد من أسرار اللعبة وهو عبارة عن ربطة سنيك، ويستخدمها في اللعبة بحيث يحصل على طلقات ما تنتهي. وهذي اشارة من سنيك على ان السالفة كلها “لعبة”.

عموماً، هذي النظريّة تم نقضها بشكل غريب في ميتال جير سوليد 4، بحيث أكملت قصة رايدن على ان الأحداث اللي صارت هي أحداث صارت فعلاً. ممكن السبب في هذا التناقض هو ان كوجيما ترك السلسلة بعد ميتال جير سوليد 2 وكان يخطط انه يترك المجال مفتوح للنقاش، لكنه رجع مرة ثانية للسلسلة وصار التناقض هذا.

في وحدة من الاشارات المباشرة، تشير اللعبة الى ان رايدن هو اللاعب اللي يلعب اللعبة. رايدن يحب الأسطورة سوليد سنيك ويبغى يصير مثله، وفعلاً يحاول يصير مثله ولكن في الأخير يكتشف انه كان يسوّي محاكاة وانه في الأخير جالس في مكان واحد يتخيّل الأشياء اللي تصير ويتفاعل معها.

الاشارة المخفيّة هنا ان اللاعب اللي يلعب ميتال جير سوليد 2 يحب الأسطورة سنيك ويبغى يصير مثله، وفعلاً يلعب ميتال جير سوليد 2 ويعيش الدور على انه بطل، ولكن في الأخير، ومثل رايدن بالتمام، يستوعب انه يسوّي محاكاة طول الوقت، ولكنه جالس قدام تلفزيون ويلعب بيد تحكم!

البعض اعتبرها اهانة له وزعل من كوجيما، بما ان كوجيما كأنه يقول للاعب “ما عندك سالفة”. النظريّة هذي بالذات من أغرب النقاط اللي شفناها في سلسلة ميتال جير سوليد.

تفرج على كل مشاهد اللعبة في فيديو واحد

معلومات يمكن تهمك عن اللعبة

  • تعتبر ميتال جير سوليد 2 اعلى لعبة تخفي مبيعاً والأعلى في السلسلة (7 مليون نسخة) وحاصلة على أفضل معدل تقييمات (96% من ميتاكريتك) للعبة تخفي، وهي الأعلى تقييماً في السلسلة، وكمان تصنف إنها رابع أفضل لعبة تقييما على بلايستيشن 2، بالاضافة الى انها سادس أعلى لعبة على الاطلاق.
  • من كثر انتظار الناس للعبة، اشتروا لعبة Zone of the Enders لانها تحتوي على ديمو لميتال جير سوليد 2، وارتفعت مبيعات اللعبة بشكل هائل بسببها. كثير من الناس وقتها كان يستهبل ويقول:” اشترينا ديمو ميتال جير سوليد 2 وجاتنا معه لعبة!”
  • صرح كوجيما انه حط تلميحات للفيلم المشهور تايتانيك في لعبة ميتال جير سوليد 2، ووضح انه بدأ اللعبة في سفينة مصيرها إنها تتحطم، وكمل باقي اللعبة مع قصة حب بين جاك (الاسم الحقيقي لرايدن) وروز اللي هي نفس أسماء أبطال قصة الحب في فيلم تايتانيك!
  • سافر الأعضاء المهمين في فريق تطوير اللعبة لأمريكا وقاموا برحلات لمواقع في مدينة نيويورك وزاروا سفن حربية حقيقية عشان يكون عندهم فكرة كاملة عن البيئات قبل ما يبدوا تصميمها فاللعبة. وهذا شي بان في تصميم السفينة الحربية وبيج شيل اللي عملوا لهم نماذج كاملة مكونة من مكعبات ليجو في البداية للتجربة قبل ما يوصلوا لمرحلة التصميم النهائية.
  • ميتال جير سوليد 2 قدمت خدعة كبيرة نادراً تشوف مثلها في عالم الألعاب، وهي تسويق اللعبة على ان بطلها بيكون سوليد سنيك. تفاجأ اللاعبين بتغيير البطل من سنيك الى رايدن، وعلى ان الكثير كره رايدن، الا ان بعض النقاد ما أنكر ان الخدعة كانت من أذكى الخدع اللي صارت في ألعاب الفيديو.
  • ميتال جير سوليد 2 تعتبر أول لعبة أثبتت قوة وجدارة بلاي ستيشن 2 برسوماتها وطريقة لعبها المتطورة اللي كانت تعتبر مضرب مثل الى نهاية جيل بلاي ستيشن 2.

شاهد أيضاً

كيف انقلب جون مارستون على عصابة داتش؟ إليكم التفاصيل بقصة Red Dead Redemption

يقول البعض بأن يوم 26 أكتوبر سيشهد طرح إحدى الألعاب التي يعتبر البعض بأنها ستغير من مفهوم صناعة الألعاب، وهي Red Dead Redemption 2 التي ستكون نقلة نوعية بألعاب العالم المفتوح، وستقدم حياة أقرب للواقع عبر الاعتناء بتفاصيل ما كان لنا