أخبار

قصة تروي، اللاعب الذي لم يغادر منزله منذ عام!

10-1

تروي، أحد ملاك قنوات بث الألعاب من ولاية بنسيلفينيا الأمريكية، المعروف بإسم Beef Erikson يعاني من فوبيا الخوف من الأماكن المكشوفة، وهي حالة تجعله يخاف الذهاب إلى الأماكن العامة، كان له رحلة قبل شهرين إلى متجر GameStop لشراء بعض الألعاب، ولكن قبل هذا المشوار البسيط لم يغادر تروي منزله لأكثر من عام كامل!

أواجه صعوبات في محاولة إيقاف دماغي عن العمل ومحاولة الإسترخاء، قد تكون المرات الوحيدة التي أشعر فيها بالإسترخاء هي عندما أكون تحت إستخدام الأدوية لمدة أشهر، هو إدمان على ما أعتقد

للكثير من الناس تعتبر الألعاب الإلكترونية ملاذ آمن، فهي محاكاة للواقع ولكنها تفصلك عن الواقع الحقيقي و الضغوطات والمسؤوليات، فالألعاب الإلكترونية توفر للاعب مكان للهروب من الواقع، ويبدو أن تروي يعرف هذا الشيء أكثر من أي شخص آخر، فتروي لا يرى الألعاب الإلكترونية مكان للهروب من الواقع فقط، بل يراها هي الطريقة الوحيدة للتواصل مع العالم الخارجي!

كانت طفولته على جهاز Atari 2600، وكان يحب إمضاء ساعات على لعبة Yar’s Revenge، وفاة والدته وهو طفل كان أحد أسباب تعلقه بالألعاب الإلكترونية، وكان يعتبرها “طريقة للحياة” من ذلك الحين، ولا زال شغف الألعاب الكلاسيكية يلاحق تروي حتى الآن، فأغلب فيديوهات البث الذي يقوم بها هي من فترة أجهزة NES، Super Nintendo، و جهاز Mega Drive.

10-2

خلال فترة المراهقة، كان تروي متمسك بمجموعة من الأصدقاء بالرغم من أنه يصف نفسه بأنه كان وحيد تلك الفترة، كان دائما ما يحاول الهروب من المشاركات و التخلف عن فصول الدراسة، وكان خلال سنوات المراهقة مولع بالكحوليات.

خلال السنوات التي تلت سنوات الدراسة، حاول تروي لأكثر من مرة الحصول على وظيفة، وكان ينجح في فترة التدريب في العمل ولكن بعد ذلك عندما يعتاد على الروتين اليومي للعمل ينتابه حالات الهلع والقلق في الأماكن العامة ويقوم بالهروب والإعتذار عن إكمال الوظيفة، هذا الشيء أثر على حالة تروي المالية وكان لها تأثير عميق أيضا في حالته الذهنية، ومع الوقت وجد نفسه أنه إقترب من الإفلاس ما جعله يقع بالكآبة.

بالرغم من إمضاء تروي لكل وقته في البيت، إلا أن حالته الصحية بدأت بالتدهور، نبضات قلبه كانت تتزايد بشكل مخيف و دائما ما يشعر بالحمى والترهل العضلي، كما أن أياديه كانت دائما مليئة بالعرق، وهذا ما دعى تروي لطلب المساعدة من أحد الأطباء الذي جعله يستخدم عدة أدوية بشكل يومي وهي ما سيطرت على حالته الصحية، يقول تروي أن وظيفته الجديدة وهي بث الألعاب على الإنترنت عن طريق منزله هي لا تقدر بثمن، فهو يراها الوسيلة الوحيدة للتواصل مع الغير خارج المنزل، وذكر أنه تعرف على الكثير من الأصدقاء الذين يعانون من القلق الإجتماعي مثل حالته.

10-3

كسب تروي حب الجماهير عبر بثه، وكانت وسيلة جيدة للترفيه عن نفسه والعمل للحصول على ما يكفيه من المال لجعله يعيش، يقول أن سبب خروجه من المنزل للمرة الأولى منذ أكثر من عام وتوجهه لمتجر GameStop قبل شهرين هو أنه حصل على هدية من أحد المتابعين وهي عبارة عن جهاز Wii U وهو ما جعله يذهب للمتجر لشراء بعض الألعاب.

تحدث تروي عن المستقل وقال أنه متحمس جدا لنظارات الواقع الإفتراضي أمثال نظارة سوني Playstation VR و نظارة Oculus Rift، وقال هي وسيلة جيدة للسفر حول العالم من خلال هذه النظارة والتعرف على العالم الخارجي خارج المنزل!

الحمد لله الذي عافانا مما ابتلاه به وفضلنا على كثير من خلقه تفضيلا

المصدر

الوسوم
اظهر المزيد

ابراهيم سليمان

كاتب ومحرر في منظومة سعودي جيمر .. بدايتي كانت مع سيجا جينيسيس وأجمل أيامي مع البلايستيشين 2 و الدريم كاست ...
إغلاق