E3 2016مقالات

Mafia 3 قد لا تكون الأفضل تقنيًا، ولكن قصتها تجعلنا نتحمّس لها (تغطية E3 2016)

3050344-mafia3_shootout

لعبة مافيا 3 هي لعبة عالم مفتوح شبيهة بلعبة GTA ولكن تقع أحداثها في مدينة Bordeaux الغير حقيقية و المبنية على مدينة New Orleans في الستينات، و هي مقسمة إلى عشر مناطق مختلفة، ولكل منها طابع خاص و طبقة معينة من السكان، و خلال حقبة تخللتها الكثير من العنصرية.

شخصيتك تحاول الانتقام من عصابة أخرى قضت على عصابتك الأصلية، عن طريق مد نفوذك و توظيفك لرؤساء عصابات ليعملوا تحتك، و تقسيم مناطق نفوذك بينهم، إما بالتساوي، أو بمحاباة طرف على حساب الآخر، والذي ممكن أن يتسبب في ترك أحدهم عصابتك. القصة في اللعبة ذات أهمية كبيرة والطابع السينمائي في اللعبة قوي، ولديك الحرية في المهام التي تقوم بها لمد نفوذك، من اغتيال لأعداء معينين، إلى سرقة مراكز أعداءك، الإستيلاء على محلاتهم، استجواب متعاونين معهم لمعرفة أسرارهم و غيرها.

عالم اللعبة في الستينات يشوقك للعب فيه من بيئة و موسيقى و شخصيات، و يعطيها طابع جميل للتمشي و الاستكشاف. طريقة اللعب هي لعبة تصويب من منظور الشخص الثالث بكاميرا قريبة من الشخصية عند المشي العادي و التسلل، و تبتعد قليلاً عند الركض. ما يميز اللعبة هو واقعية أثر الأسلحة عليك و على أعدائك، ومقدار العنف الملائم للعبة عصابات، و مثل ألعاب أخرى بها جانب التخفي، عندما يكتشفك الأعداء قد يطلبون معونة أعداء إضافيين، وكذلك تستطيع أنت طلب المساعدة بدفع مبلغ مادي.

رسوم اللعبة قد لا تكون الأفضل تقنياً، ولكنها فنياً ناجحة في صنع مظهر خاص بها، و قصتها الممبزة هو ما يجعلنا نتحمس لها.

سيتم اطلاق اللعبة في 7 اكتوبر هذه السنة على بلايستيشن 4 واكسبوكس ون وأجهزة PC و Mac OS.

الوسوم
اظهر المزيد

عصام الشهوان

كاتب وعضو بودكاست. أتحدث عن التقنية عمومًا وألعاب الفيديو خصوصًا.
إغلاق