E3 2017مقابلاتمقالات

مقابلة مع مطوري Life is Strange: Before the Storm (تغطية E3 2017)

في معرض E3 2017 حصلت لي فرصة مقابلة Deck Nine Games مطوري لعبة Life is Strange: Before the Storm وسألتهم عن بعض الأمور التي قد تكون في أذهانكم حولها، وحصلنا منهم على أجوبة لها.

إليكم المقابلة:

هل يستلزم لعب اللعبة الأولى قبل هذه؟ وهل تحرق هذه اللعبة أياً من أحداث اللعبة الأولى؟

لا، حرصنا على جعل هذا الجزء و الجزء السابق مستقلين عن بعض، فتستطيع لعبهما بالترتيب الذي يناسبك ولن يحرق عليك أحدهما الآخر.

هل مطور اللعبة الأولى DONTNOD له أي علاقة بتطوير هذا الجزء؟

المطور DONTNOD يعمل على جزء جديد في السلسلة تأتي أحداثه بعد أحداث اللعبة الأولى بينما هذه اللعبة من تطويرنا بالكامل بالتعاون مع سكوير إنكس وأحداثها قبل أحداث الجزء الأول.

لماذا هذه اللعبة ٣ حلقات بدلاً من ٥ مثل اللعبة الأولى؟ هل القصة أقصر؟

لم نحد نفسنا بعدد معين من الحلقات بل ركزنا على تقديم قصة مناسبة تحكي علاقة Chloe مع Rachel قبل اختفائها ووجدنا أن ٣ حلقات مع طول ساعتين إلى أربع ساعات لكل حلقة هو العدد المناسب. الحلقة الأولى ستصدر يوم ٣١ أغسطس و بعدها حلقة كل ٨-١٠ أسابيع.

هل تتوقعون نزول جميع الحلقات إذن قبل نهاية السنة؟

نعم، بالضبط. هذا هو ما نخطط له.

نعرف أن Ashley Burch مؤدية الصوت لشخصية Chloe في الجزء الأول لم تستطع تأدية صوت نفس الشخصية في هذا الجزء بسبب إضراب نقابة مؤدي أصوات ألعاب الفيديو، والتي هي الشخصية الرئيسية. هل أثر ذلك على اللعبة أو دفعكم لتغيير طابع الشخصية؟

تمنينا وجودها، وفكرنا حتى بتأجيل اللعبة، ولكن وصلنا لقرار المضي قدماً بتطوير اللعبة. لكن كون Ashley أيضاً كاتبة والكتّاب غير مضربين فنحن نرسل لها حوار اللعبة بصفة مستمرة كمستشارة مما يعني أنها لا تزال متعاونة في تطوير اللعبة.

هل غيرتم أياً من جوانب اللعب، مثل الجوانب الخرافية وخاصية إعادة الزمن؟

سؤال جيد. فكرنا في ما يمكن وضعه، لكن قررنا عدم وضع خاصية إعادة الوقت، حيث أنها كانت موهبة لشخصية Max وتفاجأت Chloe عندما رأتها للمرة الأولى ولذا فلا مكان لها هنا. في هذا الجزء نركز على عوامل قوة السلسلة مثل القصة والشخصيات وكيف أن حتى الأمور البسيطة تصبح جزء كبير من حياة الشخص، ونقدم ألغاز وتحديات تناسب شخصية Chloe.

ماذا عن أمور مثل نسبة اللاعبين عالمياً الذين اختاروا كل اختيار جوهري في نهاية كل حلقة؟

نعم هذه ستعود مع هذا الجزء، وأيضاً بدلاً من مذكرات Max التي تخبر اللاعب عما حصل ستكتب Chloe رسائل إلى Max تلخص ما حصل في القصة.

مطور اللعبة الأولى كان فرنسي بينما أنتم مطور أمريكي، واللعبة عن طلاب في أمريكا. هل أصبحت اللعبة أكثر أم أقل واقعية مع هذا التغير؟

سؤال جيد ومثير للإهتمام. قد تكون هناك فروق بسيطة، وصحيح أن أحداث اللعبة تقع في أمريكا لكن ما يميزها هو غرابتها وقصتها وشخصياتها أكثر من كونها في أمريكا.

غيرتم اسمكم كمطور مؤخراً من Idol Mind إلى Deck Nine، وغيرتم توجهكم إلى الألعاب القصصية بعد أن كنتم معروفين بألعاب مثل Pain على البلايستيشن. ما هو السبب خلف هذا التغيير وهل سيكون توجهكم من الآن و صاعداً؟

نعم، نحن مؤمنون بقوة الألعاب القصصية وأنها هي المستقبل، و عندما كانت سكوير إنكس تبحث عن مطور لتطوير قصة جديدة في نفس عالم Life is Strange رأيناها فرصة مواتية لنا، وسيكون توجهنا من الآن ونطمح لتطوير ألعاب قصصية أخرى مستقبلاً.

شكراً لكم.

العفو!

حصلت لي أيضاً فرصة مشاهدة عرض مطول للعبة، و فيه نرى شخصية Chloe قبل أن تصبغ شعرها بالأزرق، وكانت اللعبة شبيهة بالجزء الأول، سواء من ناحية الرسوم والتي لم تتحسن فعلياً، أو بالخيارات وطرق التخاطب مع البيئة مثل قراءة لوحة أو فتح باب… إلخ. إحدى الاختلافات كانت بدلاً من الكتابة في مذكراتها كالجزء الأول، تقوم Chloe بكتابة رسائل إلى Max ولكنها لا ترسلها، وتقوم أيضاً بالكتابة على اللوحات والجدران. الحوار كان جيداً عموماً ومضحك أحياناً، ولكن أحياناً لم يبدو طبيعياً وكان الصمت بين الحوار وجوابه أطول من اللازم أحياناً.

لعبة Life is Strange: Before the Storm تتكون من 3 حلقات وستتوفر أول حلقة يوم 31 أغسطس هذا العام على أجهزة بلايستيشن 4 واكسبوكس ون والحاسب الشخصي.

الوسوم
اظهر المزيد

عصام الشهوان

كاتب وعضو بودكاست. أتحدث عن التقنية عمومًا وألعاب الفيديو خصوصًا.
إغلاق