مقالات

الخفة والأداء العالي يجتمعان بحواسيب Lenovo المحمولة الجديدة، واستعراض لمزايا GTX 16 وRTX 20

جمهور اللاعبين عندما يقررون اقتناء حاسب محمول للألعاب يقفون بحيرة أمام تنوع الخيارات الكبير المقدم من قبل المصنعين، وهنا ينقسم الجمهور ما بين أشخاص يسعون دوماً للحصول على أفضل أداء ممكن ولديهم استعداد للدفع مقابل التمتع بأحسن الميزات وبين من يرغب باقتناء حاسب محمول يقدم أداء جيد بسعر اقتصادي ويكون بنفس الوقت متعدد الاستعمالات.

ولمساعدتكم باتخاذ القرار اسمحوا لنا باقتراح جهازين مختلفين من المصنع Lenovo الشهير بتقديم أجهزة ممتازة بأسعار مدروسة بمختلف المواصفات. من ثم سنتحدث عن أهم التقنيات الحديثة ببطاقات Nvidia ضمن سلسلتي GEFORCE GTX 16 و GEFORCE RTX و لماذا تستحق أن نرقي حواسيبنا للحصول عليها؟.

Lenovo Legion Y740

بالفترة الماضي شهدنا تطور كبير بمجال صناعة الحواسيب المحمولة سواء لناحية التصميم أو الوزن وحتى الأداء ولدينا هنا أحد أفضل الأمثلة لمن يريد الاستثمار بجهاز يقدم له مدخلاً لعالم الـRay-tracing أو تقنية تتبع الضوء حيث طرحت لينوفو مؤخراً حاسب Y740 الذي يتمتع بالمواصفات التالية:

  • البطاقة الرسومية: Nvidia GeForce RTX 2070 Max-Q design بسعة 8 جيجابايت‎
  • الشاشة: 15.6 بوصة بدقة 1920*1080 وبتردد 144Hz IPS مع خيارين للسطوع تدعم تقنية الـ G-Sync
  • المُعالج: Intel Core i7‎‎-‎9750‎H بسرعة 2.6 GHz
  • التخزين: 512 GB NVMe M.2 SSD/1 TB HDD
  • الذاكرة العشوائية: ذواكر بحجم 32 جيجابايت DDR4 2666 MHz
  • المنافذ: HDMI/USB 3.1/USB-C (Thunderbolt 3)/Mini DisplayPort/RJ-45
  • السعر: متاح حالياً من مكتبة جرير بسعر 6999 ريال سعودي

من ضمن المميزات الرائعة بهذا الحاسب بأنه وبخلاف ما كان يشاع عن الحواسيب المحمولة القديمة سياتي بوزن لا يتعدى 2.20 كج بفضل اعتماده على بطاقة رسومية بتصميم Max-Q من إنفيديا (سنتحدث لاحقاً عن معنى هذا)، كذلك يتمتع بإضاءة RGB في كل من الكيبورد – شعار Legion – ومنافذ التهوية في الجانبين والخلف مما يعطي شكل جمالي رائع للجهاز وهذه الإضاءة قابلة للتعديل عبر تطبيق Corsair iCUE

أما من يسأل عن البطارية بهذا الجهاز فهي ليست الأفضل تماماً فاختبارات الأداء أشارت إلى أنها يمكن أن تصمد لمدة تقارب الساعتين والنصف عند تجربة مُشاهدة الأفلام ولكن هذا مبرر لجهاز يستخدم شاشة ذات تردد عالي ومعالج جبار من الجيل التاسع، وأخيراً تقدم لينوفو لمالكي الجهاز الجديد برنامج Lenovo Vantage  يتيح متابعة حالة اللابتوب والتحكم بسرعة دوران المراوح، علاوة على إمكانية التحكم في البرامج التي قد تستهلك الإنترنت أو تلك التطبيقات التي تستنزف الرامات في الخلفية وتنغص عليك تجربة اللعب.

Lenovo Legion Y540

الخيار الثاني الذي طرحته لينوفو للاعبين في 2019 كان الحاسب من الفئة المتوسطة الأكثر اقتصادية لمن يريد الجمع بين اللعب والسعر الأرخص والمهام المتعددة فكان هنالك لابتوب Y540 الذي يتمتع بالمواصفات التالية:

  • البطاقة الرسومية: GTX 1660 Ti بسعة 6 جيجابايت
  • الشاشة: 6 بوصة بوضوح Full HD IPS ومعدل تحديث 144 هيرتز
  • المُعالج: Intel Core i7‎‎-‎9750‎H بسرعة 2.6 GHz
  • التخزين: 256 GB NVMe M.2 SSD/2 TB HDD
  • الذاكرة العشوائية: ذواكر بحجم 16 جيجابايت
  • المنافذ: HDMI/USB 3.1/USB-C/MD Port/RJ-45
  • السعر: متاح حالياً من مكتبة جرير بسعر 4899 ريال سعودي

هذا الحاسب يدعم كذلك نظام Dolby Atmos للصوت، ووزنه لا يتعدى 2.30 kg ويقدم أداء ممتاز عند دقة وضوح 1080p إلا أنه يفتقد طبعاً لإضاءة RGB ويمثل الخيار الأفضل لمن يود المزج بين تشغيل الألعاب أو العمل أو تحرير الفيديو فهنا ستحصل على القوة مع  شاشة عرض رائعة للألعاب. وهذا كله بفضل بطاقة GTX 1660 Ti التي تعطي أداء أفضل من بطاقة GTX 1060 بمرة ونصف وتشغل الألعاب التنافسية بسرعة إطارات تتعدى 100 إطار بالثانية.

استعرضنا لكم أعلاه نموذجين من أحدث طرازات حواسيب الألعاب من لينوفو والتي تستخدم بطاقات انفيديا الأكثر تقدماً من سلسلتي GEFORCE GTX 16 و 20GEFORCE RTX  لكن هنا قد يخطر ببال أحدكم لما علي أن استبدل حاسبي المحمول القديم بآخر يحوي إحدى هذه البطاقات؟ الجواب يكمن في احتوائهما على تقنيات متطورة تقدم تفوق بالأداء وثورة بعالم التصميم وخفة الوزن وتواكب أحدث مستجدات صناعة الألعاب ومتطلباتها، وسأتحدث بالنقاط أدناه عن ميزات هذه البطاقات.

معمارية Turing

هذه البطاقات تأتي بمعيارية Turing الجديدة وهي تتيح لنا الحصول على أداء أسرع بمقدار ستة أضعاف مقارنةً بالأجيال السابقة وبالمقارنة مع معمارية باسكال السابقة فإن تقنية التورينج تستهلك طاقة أقل بنسبة 40% وتقدم معدل عمليات بالدورة الواحدة أكثر بنسبة 50%.

أما بطاقات RTX فهي بفضل هذه المعمارية تتيح تتبع الضوء في الوقت الحقيقي بالألعاب التي تدعمها عبر وجود جزء مخصص بالبطاقة لمعالجة هذه التقنية، وهي مخصصة لمتابعة أكثر من 10 جيجابايت من الأشعة بمقدار 10 أضعاف مقارنة بالجيل الماضي، وكذلك بفضل أنوية TENSOR لدعم تقنيات الذكاء الاصطناعي التي تساعد في تحسين عام في أداء الرسوميات.

تصميم Max-Q وداعاً للوزن الثقيل والسماكة

طالما كان توجه اللاعبين لشراء الحواسيب المكتبية الشخصية بداعي أنها تتفوق على الحواسيب المحمولة بالأداء والتهوية وعندما قرر مصنعي الحواسيب المحمولة تخفيض الفارق قدموا أجهزة بوزن ثقيل وسماكة ثخينة لكن انفيديا قررت إيجاد الحل عبر اعتماد تصميم Max-Q ببطاقاتها والذي ساعد المصممين على تقديم حواسيب محمولة أرفع وأقل وزناً وباستهلاك طاقة أقل بكثير ودرجات حرارة أقل مع تضحيات طفيفة في الأداء بفضل تقليل ترددات المُعالج الرسومي لتكون أقل بشكل طفيف من النسخة الكاملة من البطاقة ولكن بدون التأثير بشكل كبير على القوة والجودة الرسومية.

في السابق عندما كنا نشتري لابتوب من جيل  Geforce GTX 9XXM كنا نعاني من وزنه الثقيل وعدم إمكانية حمله بسهولة لكننا سنودع هذه المعضلة مع الجيل الجديد الذي يأتي بوزن يبدأ من 1.8 كيلو جرام مع سماكة تبدأ من 18  مم.

أداء جبار وترقية كبيرة عن الأجيال السابقة

عادة يعمد اللاعبون لتبديل حواسيبهم المحمولة كل أربعة أعوام لذا فإن إنفاق المال يعتبر استثمار طويل الأمد لذا من الجيد اقتناء أجهزة تشعرك بالفرق الكبير بالأداء، وبطاقات انفيديا الجديد تلبي هذه الحاجة، حيث أن بطاقات GTX 16 تقدم أداء أفضل من بطاقات GTX 960M يصل إلى أربعة أضعاف.

على سبيل المثال بطاقة Geforce GTX 1660Ti  تقدم أداء بسرعة إطارات تصل إلى 100 إطار بالثانية على دقّة 1080p بألعاب الباتل رويال في حين أن بطاقات الـ RTX 20 فتعطي أداء مابين 120 و240 إطار بالثانية وهذا يؤثر على تجربة اللعب بشكل كبير حيث أثبتت انفيديا بتقرير لها سابقا بأنه كلما ارتفعت سلاسة الرسوم كلما ازداد أداء اللاعب لاسيما بمعدل K/D أو ما يعرف بمعدل القتل/ الموت وهذا يعني بأن لاعبي ألعاب التصويب بحال امتلكوا معدل إطارات 240 إطار بالثانية سيكون أدائهم أفضل ممن يلعب على معدل إطارات أقل.

صناعة المحتوى والبث

مع الانتشار الكبير حالياً لصانعي المحتوى فإن هؤلاء عليهم البحث عن حواسيب محمولة ذات وزن خفيف يمكن حملها بسهولة وبنفس الوقت ذات أداء ممتاز لأن تحرير الفيديو ومشاركته يتطلب مواصفات عالية ومن هنا تقدم انفيديا مع بطاقاتها إمكانيات لمعالجة البيانات ببرامج التصميم والتحرير، حيث أن بطاقات GTX 16 تقدم أداء أسرع بخمس مرّات من استخدام المعالج فقط في برامج مثل Adobe Premiere Pro CC وتتيح لصانعي المحتوى إنتاج محتويات أكثر بأوقات أقل. كذلك لا ننسى أن البثّ لجلسات اللعب يستهلك جزءاً من موارد البطاقة الرسوميّة مما يعني خسارة بعض الإطارات وفي الألعاب التنافسيّة عدد الإطارات المرتفع هو ما يقدّم أفضل تجربة لعب ممكنة وهنا تعطيك بطاقات RTX الأداء الأمثل حيث تمنحك سلاسة رسوم أعلى بنسبة 56% خلال البث دون مشاكل بهبوط الإطارات كل هذا مع ضمان جودة صورة عالية، ولاننسى تقنية إزالة الكروما بشكل آلي المدمجة بالبطاقات.

سحر تقنية تتبع الضوء

انفيديا مع بطاقات RTX تتيح لك القفز نحو المستقبل حيث يتجه الكثير من المطورين لتقديم ألعابهم المقبلة مع دعم لهذه التقنية والتي تعطي انعكاسات ضوئية ومؤثرات ظلال قريبة جداً للواقع مما يتيح لك تجربة تأثيرات بصرية غامرة ونابضة بالحياة مع الألعاب التي تدعم ذلك. ومن بين الألعاب التي ستطرح في العام الحالي علمنا بأن Cyberpunk 2077 و Dying Light 2 و Watch Dogs: Legionستتيح لنا التمتع بتقنية تتبع الضوء فمن يتطلع لأفضل تجربة بصرية مع هذه الألعاب سيكون اقتناء حاسب محمول من فئة RTX أفضل استثمار يقوم به.

هل اختار GEFORCE GTX 16  أم GEFORCE RTX؟

هذا سؤال قد يخطر ببال الكثير منكم عند تفكيره بترقيه حاسبه المحمول فأي نوع يختار؟

  • من يريد منكم الحصول على أعلى أداء بجانب التمتع بتقنية تتبع الضوء دون التضحية بسرعة الإطارات ومستعد لدفع تكلفة هذه المتعة البصرية فأنت دون شك تحتاج إلى حواسيب ببطاقات RTX فهي تضمن تشغيل الألعاب الحاليّة والقادمة لفترة طويلة من الزمن مع دعم تقنية المستقبل ورغم ارتفاع سعرها فهذا يعتبر استثماراً على المدى الطويل تقوم به.
  • أما من يمتلك ميزانية متوسطة فيمكن له اختيار لابتوب ببطاقة GTX 16 التي تعطي أداء متفوق مقارنة بالأجيال السابقة كما ذكرت أعلاه وهي مثالية لمن يريد تشغيل الألعاب بدقة 1080p مع معدل إطارات عالي بجانب استخدام اللابتوب لأغراض أخرى مثل تشغيل التطبيقات المكتبية ومع اقتناءك لهذا الحاسب ستلاحظ فروقات كثيرة من حيث الاستخدام وزمن الإقلاع وتجربة الاستخدام العادية مقارنة بغيره.

ماهي العوامل الرئيسية التي يجب مراعاتها عند شراء حاسب محمول جديد؟

بطاقة الرسوم

إذا كنت تبحث عن حاسب محمول للعب فأول ما عليك البحث عنه هو بطاقة الرسوم لأن التقنيات الحديثة ببنية هذه البطاقات ساهمت في تقديم ألعاب مذهلة بتفاصيل دقيقة ومع التعقيد بمتطلبات الألعاب وميزاتها يوماً بعد يوم عليك أن تختار بطاقة تمكنك من تشغيل الألعاب على مدى طويل وليس لعام أو اثنين فقط.

ومن أجل الاختيار عليك تحديد معدل الإطارات ودقة الوضوح الملائمة لك وعلى أساسها تحدد البطاقة المناسبة التي تؤمن لك الأداء المطلوب لأطول فترة ممكنة. فليس هنالك أسوء من مشاكل هبوط الإطارات بالنسبة للاعبين عند اللعب وهذا الامر يتحكم فيه المعالج الرسومي بصورة رئيسية.

أما بالنسبة للمعالج المركزي والذواكر فهي تلعب دور مساعد يمكن البطاقة من العمل بكل كفاءتها وهنا عليكم اختيار معالج ملائم للبطاقة حتى لا تتعرضوا لمشاكل عنق الزجاجة فمثلاً معالجات i3 لا تمكن البطاقات من العمل بالشكل الأمثل ولكن لا يجب القلق كثيراً بهذه الناحية لأن مصنعي الحواسيب المحمولة يتكفلون بتقديم عتاد مناسب ومتوافق مع بعضه البعض، لذا ركزوا بالدرجة الأولى على بطاقة الرسوم كما  قلت.

التصميم

هنا لا نقصد الحالة الجمالية إنما ضرورة اقتناء حاسب مع حجم شاشة ملائم لك ولاحتياجاتك كشاشة 15 أو 17 بوصة وكذلك النظر لوزن الجهاز وأبعاده لاسيما السماكة، فإن الحصول على حاسب محمول بوزن ثقيل وحجم كبير لا يمكنك من حمله بسهولة أينما ذهبت وهذا ينفي أهم ميزة أصلاً للابتوب، ومن هنا تأتي أهمية تصميم Max-Q التي تحدثت عنها أعلاه، فأنت مع الأجهزة التي تنتمي لهذه الفئة ستحصل على جهاز رفيع وخفيف الوزن وأيضاً هادئ وذو حرارة أقل وهذه العوامل تهم كل لاعب بالطبع.

معدّل تحديث الشاشة

البعض قد لا يهتم لمواصفات الشاشة عند البحث عن حاسب محمول ويظن بأن الأمر ثانوي لكن لا، هذا غير صحيح، فعند تجربة شاشات مع معدل تحديث 60 هرتز التي كانت منتشرة سابقاً ومن ثم تجربة نفس اللعبة مع شاشات بمعدّل تحديث عالٍ مثل 120 و 144 هرتز فإنك على الفور ستشعر بالفرق وهذه التجربة ستغير الكثير من المفاهيم لديك.

من حسن الحظ فإن هذه الشاشات باتت متوفّرة حتّى في الحواسيب المحمولة ذات الميزانيّات المتوسّطة، وعلاوة على هذا قدمت انفيديا تقنيّة G-Sync الثوريّة التي تسمح بالتخلّص من الانكسارات في الصورة والتقطع من خلال المزامنة بين عدد الإطارات التي تولّدها البطاقة الرسوميّة مع معدّل تحديث الشاشة من أجل تجربة فريدة لاسيما بألعاب مثل PUBG، Fortnite، Apex Legends.

الوسوم
اظهر المزيد

أيمن اليغشي

محب للألعاب منذ الصغر، وشغوف بمتابعة آخر أخبارها ومستجدات الصناعةـ والكتابة حولها واحدة من أكثر الأشياء التي استمتع بها طوال الوقت.
إغلاق