أخبار

اتهام مسؤول كاليفورنيا التشريعي المعروف بكرهه لألعاب الفيديو بقضايا فساد

lelandyeecoverphoto

عضو مجلس الشيوخ لولاية كاليفورنيا ليلاند يي (Leland Yee)، إلي كتب القانون إلي رفضته المحكمة العُليا بقرار فاصل في 2011، وصارت بموجبه الألعاب نوع من حريات التعبير المحمّية، أُعتقل بتهم رشوة وفساد صباح يوم الأربعاء. الفضيحة هذي أثارت الجدل بين اللاعبين في الغرب، بما ان ليلاند يي موقفه معادي لألعاب الفيديو.

يي (Yee)، دعم وثيقة 2005 إلي صارت أساس الخلاف بين شوارزينيغر (Schwarzenegger) ضد اتحاد تُجار الترفيه (EMA)، إلي انتهى بقرار المحكمة العُليا عام 2011 إلي نصّ على أن ألعاب الفيديو محمّية كحرية تعبير بناءاً على الإقرار الأول من الدستور الأمريكي، مثلها مثل الكتب، الأفلام، وغيرها.

قانون يي (Yee) شرّع عقوبات جنائية على أي شخص يبيع ألعاب فيديو عنيفة، حسب ما تقرره الولاية، على قاصر.

بعد موافقة الحاكم في هذيك الفترة أرنولد شوارزينيغر (Arnold Schwarzenegger ) على تشريع هذا القانون، اتحاد تُجار الترفيه مع اتحاد برمجيات الترفيه، رفعوا قضية ضد الولاية يتهمون فيها القانون بأنه تقييد غير مشروع وضد الدستور لحريات التعبير.

في الأخير استجابت كاليفورنيا لقرار المحكمة العُليا لصالح (EMA).

ليلاند يي، عالم نفسي للأطفال قبل بداية مهنته التشريعية في 2002، استمر كصوت معارض لألعاب الفيديو، في بداية 2013 قال للاعبين “يلتزموا الصمت” وأن “ما عندهم مصداقية” في الجدال المتعلق بالألعاب العنيفة، وإلي تجدّد بعد حادثة إطلاق النار في مدرسة ساندي هوك (Sandy Hook) الابتدائية في ديسمبر 2012.

يي (Yee) كان يهدف لسن قوانين ضد ألعاب الفيديو و ضد الأسلحة النارية، أمانةً أُؤيده في سالفة الأسلحة النارية، وما أظن إنه كان يصب كل جهده ضد الألعاب. الآن اتضح تورطه في قضايا متعلقة رشوة وفساد.

هل تعتقدون أن حملته ضد الألعاب راح توقف بعد اعتقاله، وهل تظنون أنه كان عنده حق في مطالباته والقوانين إلي حاول يشرّعها؟ شاركونا آرائكم في هذا الموضوع.

المصدر

الوسوم
اظهر المزيد

عبدالمحسن المطيري

قيمر مخضرم، عاشق لسلسة Final Fantasy و Metal Gear Solid، متابع لأخبار التقنية بشكل عام و لأخبار الترفيه بشكل خاص
إغلاق