مقالات

جيل سقوط الأساطير

bustersword

مع اقتراب نهاية الجيل الحالي، نقدر الآن و بكل ثقة أن نقيم أداء هذا الجيل من جميع النواحي تقريبا، من ناحية الجرافكس و التقنيات المتطورة اللي قدمها، و تقديمه لتقنية الأونلاين بشكل اوسع واللي اصبحت شيء اساسي في كل الألعاب تقريبا حاليا.. و اخيرا نقدر نقيم الألعاب اللي نجحت.. و كذلك الألعاب اللي خيبت آمالنا..

في هذا المقال رح اتكلم عن الألعاب اللي كانت اساطير في وقتها، لكنها خيبت كل الظنون في رحلة هذا الجيل الممتدة من تقريبا عام ٢٠٠٦ الى الآن.

هذي الألعاب كانت لها الفضل الأكبر في جذب شريحة كبيرة من اللاعبين اليوم لعالم الألعاب بشكل عام، لكن بسبب الظروف الكثيرة تغيرت هذي الألعاب حتى صار مسألة انها ترجع لسابق عهدها امر اشبه بالمستحيل.

ريزدنت إيفل (Resident Evil)

re3

ما اعتقد ان فيه موضوع يتكلم عن اساطير الألعاب و ما تكون لعبة ريزدنت ايفل (Resident Evil) جزء من هذا النقاش. اللعبة اللي شخصيا كنت اشوفها افضل شي في عالم الألعاب، سقطت سقطة كبيرة في هذا الجيل.

بداية مع ريزدنت ايفل ٥ (Resident Evil 5) اللي نزلت في عام ٢٠٠٩، رغم ان اللعبة قدمت قصة جيدة الى حد ما، و جرافكس كان في وقته رهيب، الا ان الكثير من النقاد و اللاعبين عبّروا عن عدم رضاهم بالمستوى المتدني للعبة و اللي انتقلت فيه من لعبة رعب إلى لعبة اكشن، و مرورا بالجزء السادس من السلسلة و اللي اعلنت فيه كابكوم انها وظفت ما يقارب ٦٠٠ موظف للعمل على اللعبة، و انها تطمح لأنها ترجّع اللعبة لسابق عهدها المجيد، لكن اللاعبين انصدموا بلعبة كانت رعب ثم صارت اكشن ثم صارت اكشن امريكي بحت ( ان البطل ما يموت ولا يجيه جرح …الخ)!

و انهت كابكوم سلسلة ريزدنت ايفل في هذا الجيل (حتى الآن) بجزء (Revelations HD) و اللي كان مخصص لجهاز (3DS) لكنها انتقلت الى الاجهزة المنزلية في محاولة “للترقيع” بعد الفشل الذريع اللي صار بالجزء السادس.

سايلنت هيل (Silent Hill)

sh2

حدثني عن ألعاب الرعب و سأحدثك عن سايلنت هيل. بمجرد انك تقرا اسم اللعبة، اعتقد انه بيجي في بالك العالم المتحول و خرايط الأماكن و الموسيقى الغريبة لكن رهيبة، و ايضا القصة المعقدة و وحش الرأس الهرمي!

صدر في هذا الجيل جزأين للعبة، جزء (Homecoming) و جزء (Downpour) و مع الأسف ثنينهم ما قدروا يقدمون المستوى المعهود من هذي السلسلة. دائما تحس ان الاجواء مختلفة، و الابداع في الموسيقى اختفى، و حتى الشخصيات صاروا عاديين بينما في السابق كنا نندمج معهم و ما ننسى اسمائهم ( هاري، جيمس، هيذر، هنري).

فاينل فانتسي (Final Fantasy)

ff7

اسطورة ألعاب الآر بي جي (RPG)، شخصيا ما لعبت ولا جزء من هذي السلسلة، لكني كنت اقضي ساعات و ساعات مع اخوي الكبير اساعده في اللعب و اتابع معه. في هذا الجيل فقدت اللعبة بريقها المعتاد، رغم انها برأيي قدمت جرافكس و طريقة لعب جيدة الى حد ما، لكن ما عدت اسمع الناس تتكلم عنها مثل اول ولا عدت اشوف اخوي يلعبها مثل اول!

ويننج اليفن/بيس (Winning Eleven/PES)

winningeleven

اسطورة ألعاب كرة القدم، تقريبا بالإجماع نقدر نقول انها سقطت سقطة كبيرة و من الصعب انها ترجع زي اول، رغم انها تتحسن تحسن طفيف مع كل جزء، لكن منافستها لعبة فيفا (FIFA) تقدمت عليها بمراحل كبيرة. شخصيا اعتقد ان مسألة عودة اللعبة لسابق عهدها صعبة جدا و اشبه بالمستحيلة في ظل سيطرة فيفا (FIFA) على سوق كرة القدم.

ميدل اوف اونور (Medal of Honor)

mohps2

اختم هذا المقال بأكثر لعبة سقوطا من وجهة نظري في هذا الجيل و هي لعبة الحرب الشهيرة ميدل اوف اونور (Medal of Honor) و الجزء الاخير من السلسلة وار فايتر (Warfighter) اللي دق المسمار الاخير في نعش هذي السلسلة العريقة، و اصبح عودتها للسوق اشبه بالمستحيلة خصوصا مع التصريح الأخير لشركة الكترونك آرتس (EA) بأنها لن تقوم بتطوير اي جزء جديد لهذي اللعبة على الاقل في الوقت الحالي!

بالنهاية، كثير من الألعاب اللي كانت اساطير في وقتها، فشلت في هذا الجيل، و ما يكفي مقال واحد للكتابة عنها. اتمنى بصراحة اننا نشهد عودة قوية لهذي السلاسل في الجيل القادم، و ان الشركات ترمي ثقلها في التركيز على ما يطلبه اللاعب و ليس فقط على اسم و شهرة اللعبة، لان بالنهاية بيكون مصير هذي الألعاب الفشل مثل ما شفنا في الأمثلة السابقة.

السؤال الآن، هل تتوقع عزيزي القارئ ان هذي الألعاب رح ترجع مثل ما كانت في يوم من الايام؟ و ياليت تشاركنا بألعابك المفضلة اللي ما قدمت المستوى المأمول منها في هذا الجيل بالتعليقات بالأسفل.

الوسوم
اظهر المزيد

عبدالمحسن الغريب

مواليد عام ١٩٩١، مهندس ميكانيكي، أحب الألعاب اللي فيها قصة محبوكة و تشدك من البداية إلى النهاية. و مشجع كبير لنادي يوفنتوس الإيطالي.
إغلاق