أخبار

رسمياً: حظر لعبة League of Legends في إيران و سوريا

تعد لعبة League of Legends من أشهر الألعاب بين ملاك الحاسب وتحظى بشعبية كبيرة جداً فلديها ملايين اللاعبين حول العالم، لكن يبدو بأن النزاعات السياسية ستحرم بعض اللاعبين من الاستمرار بالتمتع بلعبتهم المفضلة.

حيث أورد موقع  PCGamer خبر مفاده بأن فريق Riot Games مطور اللعبة امتثل لعقوبات الرئيس الأمريكي التي فرضها على إيران وسوريا وقام بحجب لعبة League of Legends عن اللاعبين في تلك البلدان.

وقد أكد لاعبين من سوريا وأيران صحة هذه الأنباء فه تفاجئوا عن تشغيل اللعبة بظهور رسالة تقول بأن اللعبة محجوبة لديهم بسبب العقوبات والحصار الاقتصادي المفروض من الحكومة الأمريكية، طبعاً يبقى بإمكان هؤلاء لعب اللعبة عبر استخدام VPN لكن هذا ليس حل مثالي لأن استخدامه يزيد من معدل تأخر الاستجابة وتعطي لاعبين من باقي الدول أولوية عليهم.

هذا وكان الرئيس ترامب قد هدد بفرض عقوبات على الشركات الأمريكية التي تتعامل تجارياً مع هذه البلدان ونظراً لوجود عناصر داخل هذه اللعبة يمكن شرائها فهذا يندرج تحت بند التجارة ويمكن اتخاذ عقوبات بحق مطورها وفق قانون العقوبات.

بصراحة لا أدري لما على الشعوب دوماً أن تدفع ضريبة الخلافات السياسية بين الأنظمة، فتلك العقوبات بحسب ادعاء ترامب موجهة ضد النظم الحاكمة ولكننا نرى بأن نتائجها لا تصيب إلا شعوبنا والآن وصل الأمر لدرجة إقحام الألعاب والترفيه بهذه الخلافات وكله تحت شعار الدفاع عن حرية الشعوب..!.

الوسوم
اظهر المزيد

بارعة

أعشق ألعاب الفيديو منذ أيام جهاز العائلة، و أفضل ألعاب المغامرات أمثال Tomb Raider و Assassins Creed، ليس لدي تحيز لأي جهاز منزلي بالنسبة لي الأفضل هو الذي يقدم الألعاب الأكثر تميزاً.
إغلاق