أخبار

تطوير مهارات إيلي في The Last of Us Part 2 يؤثر على أسلوب اللعب بشكل جذري

تعتبر The Last of Us Part 2 أضخم من الجزء الأول في كل شيء، وبغض النظر عن القصة المثيرة وعالم اللعبة الضخم، يركز استديو Naughty Dog جهوده هذه المرة على مهارات وقدرات إيلي المختلفة التي يمكن تطويرها لتوفر لكل لاعب أسلوب اللعب الذي يفضله.

المخرج المشارك للعنوان Anthony Newman تحدث مع Gamespot حول تلك الجزئية موضحا أن الأمر يتعلق باستراتيجية اللاعب في الأساس، حيث يسمح أسلوب اللعب لكل مستخدم بالتعبير عن نفسه بالطريقة التي يفضلها من خلال نظام الترقية لقدرات إيلي الذي لا يقتصر على مهارات أساسية بسيطة وإنما يعطي اللاعبين الفرصة للتطرق لقدرات جديدة تماما لها تأثيرات جذرية على أسلوب اللعب.

أحدى القدرات الجديدة التي يمكن للاعبين الحصول عليها هي حبس الأنفاس أثناء التصويب لزيادة الثبات وإصابة الهدف بدقة، والقدرة على صياغة عناصر هامة مثل كاتم الصوت للأسلحة النارية واستخدام العناصر المتاحة لصياغة اثنين من الأدوات في نفس الوقت مثل الفخاخ أو قنابل الدخان.

 The Last of Us Part 2 تصدر في 21 فبراير 2020 بشكل حصري لجهاز PS4.

الوسوم
اظهر المزيد

أحمد خالد

أبحث دوما عن القصة الجيدة والسيناريو المتقن والحبكة الدرامية المثيرة في أي لعبة فيديو، ولا مانع من التطرق للألعاب التنافسية ذات الأفكار المبتكرة والمثيرة
إغلاق