أخبار

كوجيما يُناقش ضغوط العمل كمخرج لألعابٍ ضخمةٍ، ومزايا العمل كمطورٍ مستقلٍ

يُصَنفُ مبتكر Metal Gear Solid السيد “هيديو كوجيما” كواحدٍ من المطورين الأكثر تميزًا في صناعتنا هذه، لكن العمل على إخراج ألعاب ضخمة (AAA) يضعهُ تحت ضغوطٍ كبيرة؛ حسب قوله.

إن الألعاب الضخمة تُشبه تمامًا أفلام هوليوود ذات الميزانية الكبيرة. فلعبة العالم المفتوح تشبه فيلم أكشن ضخم ذا ميزانية كبيرة تقريبًا. عندما يكون بين أيدينا فيلمٌ بهذا الحجم، نحن نتحدث عن 150 مليون دولار أو شيءٍ من هذا القبيل، ولذا، لا مجال للفشل هنا. يجب أن ينجح.. وهذا هو الضغط الذي يوضع المخرجين بأسفلِهِ من المحيط الخارجي.

وذكر “كوجيما” أيضًا أن هناك صعوبة على مخرجي الألعاب الضخمة في وضع لمساتهم الشخصية بحرّية في ألعابهم. وعلى الجانب الآخر، يكون الأمر أفضل عند التطوير المستقل.

أعتقد أن أكبر فرق بين عمليتي التطوير هاتين، هو تقسيم العمل. فأنا بنفسي، أقوم بتصميم اللعبة، وإنتاجها، والترويج لها، وكتابة قصتها، والكثير من الأشياء المختلفة. أفعل كل شيءٍ بنفسي. لذا، في هذا الصدد، هذا ما يُرَغِّبُ في أن تكون مطورًا مستقلًا.

أعتقد أن ألعاب المطورين المستقلين مثيرةٌ للاهتمام. إذ تصلك مشاعر مبتكري اللعبة بشكل مباشر للغاية، وكذلك أحاسيسهم عبر القصة، وأسلوب اللعب والأفكار المختلفة التي يقومون بها. ومن خلال جميع ذلك، يمكنك معرفة شخصية المطور. إنهم لا يخفون أنفسهم وراء ما يقدمون، بل هم في العراء تمامًا أمام أعمالهم.

يُشار إلى أن كوجيما يعمل حاليًا على المراحل الأولى من تطوير لعبته المرتقبة Death Stranding، والتي تنطلق على بلايستيشن 4 أولًا، ومن ثمَّ، الحاسب الشخصي.

المصدر

الوسوم
اظهر المزيد

محمد ليلة

مصري، 24 سنة، مترجم ومُحرر في قسم الكتابة بموقع سعودي جيمر، PC Gamer، ويميل أيضًا للعب على الهواتف الذكية. من عشاق ورواد دور السينما. له اهتمامات أخرى تشمل العلوم والتقنية والفلسفة والسياسة والبرمجة.
إغلاق