أخبار

كوجيما: Death Stranding جاءت كرد فعل على ترامب والبريكست

تحمل لعبة كوجيما الجديدة Death Stranding فكرة جديدة لم تقدم بالسابق فالهدف منها يتمحور حول فكرة التوصيل وإعادة وصل المدن الأمريكية التي انقسمت وتفككت وبات البشر يعيشون بشكل منعزل.

الفلسفة التي اعتمد عليها كوجيما بهذه اللعبة يبدو بأنها منبثقة عن واقعنا الذي نعيش فيه، وهذا لمن يعرف كوجيما جيداً من قبل ليس بالأمر الجديد عليه فهو سبق وأقحم العديد من الأمور السياسية والصراعات في سلسلة ميتل جير بأسلوبه الخاص.

فاليوم تحدث كوجيما عن لعبته قائلاً بأننا ربما نكون على تواصل مع بعضنا عبر شبكة الانترنت وشبكات التواصل أكثر من أي وقت مضى لكن بسبب هذا التواصل العميق يتم شن الحروب على الناس، والرئيس ترامب يقوم ببناء جدار ولدينا أيضاً البريكست حيث تسعى بريطانيا للخروج من الاتحاد الأوروبي.

وتابع كوجيما بالقول بأن هذه الأمور تعكس مدى التفكك وتظهر أن هنالك جدران تبنى بين البشر بسبب تفكير البعض بمصالحهم، فعصرنا الحالي قائم على الأنانية ولعبة ديث ستراندنج جاءت لترفض ذلك الواقع وتبين للناس أهمية التواصل والارتباط للعيش المشترك.

وحول دور مزايا الأونلاين باللعبة ذكر كوجيما بأنها جاءت لتري اللاعبين بأنهم ليسوا وحيدين بالعالم بل هنالك أشخاص آخرين مثلهم ممكن أن يمدوا لهم يد المساعدة عند الحاجة.

ديث ستراندنج كانت قد حصلت على تقييم لعبة ممتازة من قبلنا ويمكنكم الاطلاع على تفاصيل التقييم من هنا.

الوسوم
اظهر المزيد

بارعة

أعشق ألعاب الفيديو منذ أيام جهاز العائلة، و أفضل ألعاب المغامرات أمثال Tomb Raider و Assassins Creed، ليس لدي تحيز لأي جهاز منزلي بالنسبة لي الأفضل هو الذي يقدم الألعاب الأكثر تميزاً.
إغلاق