أخبار

رئيس بلايستيشن يدافع عن The Last of Us 2 – والانتقادات لن تردعهم عن دعم التنوع!

لعبة  The Last Of Us 2 أثارت موجة كبيرة من الجدل وأغضبت شريحة من الجمهور لدرجة وصلت ببعضهم لحد إرسال التهديدات بالقتل إلى مؤدية دور Abby في اللعبة، كذلك أشهر اليوتيوبر الغربيين قام بانتقادها مثل  PewDiePie الذي أعطاها 6 من عشرة فقط.

ولكن بعد ترشحهها لجائزة لعبة العام 2020 المتوقع أساساً – والتي أظن أيضاً بأنها ستنالها – قرر جيم راين الخروج للدفاع عنها حيث ذكر بأن قابل دركمان مخرج اللعبة العام الماضي وقام بتهنئته على عمله الفني وسرد القصة. وأكمل بالقول بأن دركمان شخص واعي ولا يظن بأن مثل هذه الأمور ستزعجه.

وبحسب راين فإن دركمان يدرك بأنه يقوم بفن رائع وبأن ما قدمه من مواضيع بطريقة واعية لم يسبق وأن قدمها أحد آخر من قبل بهذا الأسلوب، وأعرب جيم عن فخره بفريق نوتي دوق وبأن منصة بلايستيشن ساهمت بطرح مثل هذه الأمور. أما بالنسبة للانتقادات والجدل الذي حدث فهو يظن بأن على المرء أن يخطوا خطوته ويمضي قدما بدون أن ينظر إلى الوراء.

وبالختام أكد حرص سوني على دعم التنوع حتى في بيئة العمل فهم يحرصون على ذلك بشكل كبير وهناك كثير من النساء العاملات في الشركة وهذا الأمر ينسحب على الألعاب التي تشهد بطولة نسائية وأيضاً ضرب مثال حول دعمهم مفهوم التنوع ونبذ العنصرية بلعبة Miles Morales.

بالعودة لنقاش لعبة العام قلت بأني أتوقع أن تنالها فعلاً ذا لاست أوف أس 2 وجميعنا يعلم السبب أظن، لكن من يستحق أكثر فأنا أرى بأنها شبح تسوشيما رائعة ساكر بانش والتي أيضاً PewDiePie اعتبرها أفضل من لعبة دركمان.

الوسوم
اظهر المزيد

بارعة

أعشق ألعاب الفيديو منذ أيام جهاز العائلة، و أفضل ألعاب المغامرات أمثال Tomb Raider و Assassins Creed، ليس لدي تحيز لأي جهاز منزلي بالنسبة لي الأفضل هو الذي يقدم الألعاب الأكثر تميزاً.
إغلاق