أخبار

ربما عليكم ترقب تأجيلات جديدة للألعاب مع إغلاق مكاتب التقييم العمري باليابان

لم ينعكس فايروس كورونا على صحة البشر فحسب بل أرخى بظلاله على القطاعات الاقتصادية بدول العالم وكذلك تسبب في إلغاء الكثير من المعارض والمؤتمرات والبطولات الرياضية التي كانت مقررة وضمنها طبعاً فعاليات تخص الألعاب مع تأجيل طرح ألعاب منتظرة كان آخرها لعبة The Last of Us 2

ويبدو بأنه علينا أن نتحضر لسماع مزيد من أخبار التأجيل قريباً، حيث أعلنت هيئة التقييم العمري باليابان CERO أمس عن اتخاذها قرار الإغلاق لمدة شهر بالفترة بين 8 أبريل و6 مايو المقبل وهذا بعد إعلان السلطات باليابان حالة الطوارئ بالبلاد ضمن إجراءات التصدي لفايروس كورونا.

الهيئة ذكرت بأنها لا تستطيع استكمال أعمالها من منازل الموظفين نظراً إلى أن الشركات تأتي للمكتب وتتقدم بالألعاب ليتم تقييمها عمرياً، وبحسب بعض الاستوديوهات والشركات فإن هذه الخطوة ستؤثر على مواعيد إطلاق الألعاب نفسها لأن المطور عادة يتقدم بنسخة من لعبته لهيئة التقييم العمري قبل أشهر قليلة فقط من موعد الطرح ليحصل على تقييم عمري لها لذا فإن الألعاب التي لم يتم تقديمها قبل هذا التاريخ ولم تحصل على تقييم ستكون معرضة للتأجيل.

هذا يعني بأن الألعاب التي من المقرر طرحها في أبريل ومايو ربما لا تتأثر بينما الألعاب المقرر طرحها بدء من يونيو ستكون عرضة للتأجيل. هذا ينطبق على اليابان لكن البعض يتوقع أن يشمل التأثير أيضاً باقي الأسواق بسبب عدم رغبة الشركات بإطلاق ألعابها لأسواق دون أخرى ونحن نذكر ما حدث من مشاكل مع إطلاق Final Fantasy 7 Remake  واضطرار الناشر لشحنها مبكراً ببعض الأسواق. حتى سمعنا بأن لعبة Call of Duty لهذا العام قد تتعرض للتأجيل بسبب تداعيات كورونا.

الوسوم
اظهر المزيد

بارعة

أعشق ألعاب الفيديو منذ أيام جهاز العائلة، و أفضل ألعاب المغامرات أمثال Tomb Raider و Assassins Creed، ليس لدي تحيز لأي جهاز منزلي بالنسبة لي الأفضل هو الذي يقدم الألعاب الأكثر تميزاً.
إغلاق