أخبار

استمرار المشاكل بنسخة PC من Batman: Arkham Knight رغم التحديثات

rsz_1394852903-2-770x480

يبدو أن هنالك لعنة باتت تلاحق نسخة PC من Batman: Arkham Knight فبالرغم من سعي شركة Warner Brothers وفريق التطوير Rocksteady بإصدار العديد من التحديثات التي تهدف لإصلاح المشاكل التي عانى منها اللاعبون إلا أنها على مايبدو لم تنجح في حل جميع الأخطاء التي تفسد عليهم متعة اللعب.

آخر الإخفاقات تجلت بفشل الشركة بحل المشاكل التي تواجه مالكي PC الذين يمتلكون بطاقات رسومية تدعم أكثر من وحدة معالجة رسومية واحدة معاً (تقنيات SLI & Crossfire) مما جعلها تعلن عن استسلامها للأمر الواقع وتصريحها بأنها لن تستطيع تعديل اللعبة لجعلها تدعم هذه البطاقات.

واليوم ظهر تقرير قام بإعداده فريق digital foundry حيث قام بفحص أداء اللعبة بعد آخر تحديث تم إصداره لنسخة PC من Batman: Arkham Knight ليتبين له بأن هذا التحديث قد تم إصداره بشكل أساسي لتحضير اللعبة لتدعم المحتويات الاضافية القادمة أكثر من تركيزه على إصلاح المشاكل.

فقد ذكر أن هذه النسخة مازالت تعاني من مشاكل بالرغم من صدور هذا التحديث حيث أنه عند استخدام بطاقات رسومية ذات ذواكر VRAM بمساحة 2GB  لوحظ حدوث انخفاض في جودة مواد الإكساء وذلك في سبيل المحاولة للتخلص من المشاكل المتعلقة بهبوط معدل الإطارات إلى مادون 30 إطار بالثانية وتوقف اللعبة بشكل مفاجئ.

من ناحية أخرى ذكر الفريق في تقريرهم هذا أنهم حتى عندما قاموا باختبار اللعبة باستخدام حاسب يتمتع ببطاقة رسومية من نوع GTX 970 ذات ذاكرة بمساحة  4GB ومعالج Core i7 6700K مع ذاكرة عشوائية بمساحة 16GB فهم لم يتمكنوا من تشغيل اللعبة بدقة الوضوح 1080p. وسرعة الإطارات 60 إطار بالثانية بالرغم من أن هذه اللعبة لا تطلب لتشغيلها بدقة الوضوح الكاملة بطاقة رسومية بذاكرة  VRAM مساحتها أكثر من 4GB، وهذا الأمر يعتبر شيء محبط بالنسبة لمالكي PC فهم بالنسبة إليهم إمكانية اختيار الإعدادات الرسومية التي يفضلون تشغيل ألعابهم وفقها أمر في غاية الأهمية لهم.

المصدر

الوسوم
اظهر المزيد

بارعة

أعشق ألعاب الفيديو منذ أيام جهاز العائلة، و أفضل ألعاب المغامرات أمثال Tomb Raider و Assassins Creed، ليس لدي تحيز لأي جهاز منزلي بالنسبة لي الأفضل هو الذي يقدم الألعاب الأكثر تميزاً.
إغلاق