مقالات

هل جا الوقت اللي ترجع فيه العاب الرعب لعهدها الطبيعي؟

silenthillonecoverphoto

اليوم نبي نحصر مقالتنا على العاب الرعب، وكلنا متيقنين أن العاب الرعب او السلاسل اللي تعودنا عليها من ناحية الرعب اللي فيها جدا ضعفت بالوقت الحالي، مثل سلسلة ريزدنت ايفل (Resident Evil) و سلسلة سايلنت هيل (Silent Hill)، غير بعض الألعاب اللي اختفت بالوقت الحالي، مثل سلسلة سايرن (Siren) وسلسلة كلوك تور (Clock Tower) وغيرها الكثير. ومن اسباب ضعف السلاسل اللي ذكرتها هي خروج مطورين السلسلة الأساسيين، مثل اللي صار مع سلسلة سايلنت هيل، وسلسلة ريزدنت ايفل بخروج شينجي ميكامي (Shinji mikami) وهو مخرج وعرّاب الأجزاء الثلاثة الأولى من رزدينت ايفل.

من الاسباب اللي ادت لأختفاء عامل الرعب في هالسلاسل وخصيصاً سلسلة ريزدنت ايفل ان اللاعبين معد يهتمون بألعاب الرعب المخصصه، وصاروا يفضلون العاب الاكشن لانها تجذب اغلبية اللاعبين، بالنسبة لي اشوف انها طريقة خاطئة من الشركة المطورة، اذا السلسلة من البداية كانت رعب بالكامل لازم تكمل بنفس الأسلوب، وخاصة ان سلسلة مثل ريزدنت ايفل لها جمهور كبير من بداية السلسله بعام (1996) لحد الان، وهالجمهور ما أُعجب بالسلسلة الا لأسلوبها الفريد وهو الرعب، هذي بعض الاسباب اللي وصّلت العاب الرعب لهالمرحلة المحزنة، الحين خلونا نشوف المستقبل المشرق لألعاب الرعب.

resident_evil_wallpaper_Resident_Evil_Chris_Redf

حالياً جالسين نمر بفتره كاثرة فيها الأخبار والأعلانات اللي تشير الى امكانية رجوع العاب الرعب اللي اعتدنا عليها بأسلوبها وقصتها من جديد، قبل كم يوم طلع خبر من شركة كابكوم (Capcom) الناشر والمطور للسلسلة العريقه ريزدنت ايفل أنها تخطط حاليا لزيادة المختبرات والابحاث بكافة الاصعدة، غير انها ناوية تضم (100) موظف خلال هالسنة، وكل هذي الخطط عشان يستعدون للجيل الجديد (Xbox one) و (Ps4)، غير الاشاعات القوية بخصوص اعلان الجزء السابع من سلسلة ريزدنت ايفل (Resident Evil 7) في معرض (E3) القادم، ممكن بعد هالأخبار ومبيعات ريزدنت ايفل 6 المحبطة للشركه والتقاييم اللي ما تبشر بالخير يرجعون يفكرون بمستقبل السلسلة ويعرفون ان الحل الافضل لها انها تكون رعب كامل زي ما بدأت السلسلة من الأساس، لكن فيه شيء لازم نتفق فيه، انها تكون رعب كامل، ماقلنا انها لازم ترجع لأسلوب الاجزاء القديمه بطريقة اللعب وهي (Resident Evil,2,3,Code (Veronica,Zero، الاجزاء اللي ذكرتها اسلوب اللعب فيها جداً قديم وما يليق ابد بالأجهزة الحالية، في جيل البلايستيشن الاول (PS1) كانت قدراته جداً ضعيفة وهي من اكبر الاسباب اللي تخلي التصوير تحسه من فوق ويتغير ببعض الاماكن، حتى لو تتذكر الاجزاء القديمة للسلسلة تلاحظ كل تنتقل من زاوية لزاوية يتغير مكان الكاميرا تلقائيا، وهذا بسبب ضعف قدرات الجهاز بوقتها، لكن كانت السلسلة جبارة بوقتها من ناحية الافكار واسلوب الرعب اللي فيها وحتى قصتها الغامضه كانت لها طعم آخر.

اذا كابكوم لها اي نية ترجّع اسلوب الرعب بالسلسلة افضل حل لها انها تخلي طريقة اللعب مثل طريقة لعب ريزدنت ايفل 4 (Resident Evil 4) واللي يعتبر شيء متقدم في وقته، وبهالأسلوب اللي اشتهرت به زدينت ايفل تقدر تاخذ لعبة رعب حقيقية ما راح ننساها، ولا ننسى ان الجزء الرابع من السلسلة كان آخر جزء قدّم لنا رعب حقيقي ولو اننا نقدر نقول انه اضعف من الاجزاء اللي سبقته من ناحية الرعب لكنّه كان موجود ككل، في الجزء الخامس والسادس من السلسلة؛ الرعب اختفى تماما، الاسلحة جدا قوية، قتل الزومبي جدا سهل، الرؤساء تقدر تقول آختفوا بهالجزئين، غير ان عامل النجاة بالجزئين الاخيرين اختفى تماما، ترجع لأقرب مرحله تموت فيها، الادوية والرصاص تلقاهن بكل مكان، والقصة معد فيها عامل الرعب بشكل يشفي الغليل، وهذي من اقوى الاسباب اللي حولت سلسلة ريزدنت أيفل للعبة اكشن وبنفس الوقت الاسباب اللي ممكن ترجع السلسله لوضعها الطبيعي؛ وهو الرعب اللي تعودنا عليه.

i_OGa19_G4wv_I7v

نجي للعبة تم الاعلان عنها بشكل مفاجئ، وهي الجزء الجديد من سلسلة الرعب فيتل فريم (Fatal Frame) حصرية لجهاز نينتيندو وي يو (Wii U)، بعكس سلسلة ريزدنت ايفل، سلسلة فيتل فريم من يومها وهي سلسلة رعب بالكامل، لكن السلسلة بعد الجزء الثالث لها تم حصرها للأسواق اليابانية، او نقدر نقول الجزء الرابع من السلسلة كان حصري لليابان على جهاز نينتيندو وي (Wii)، السلسلة هذي أعتبرها ارعب لعبة رعب لعبتها بحياتي من ناحية طريقة اللعب والاصوات والاجواء اللي فيها كانت جدا مرعبة وقديمة، الجزء الجديد من السلسله واضح انه بيكمّل على اسلوب اللعب والقصة المعتاده لها، وهذا شيء جدا مُفرح لعشاق العاب الرعب، لأن اللعبة تعتبر من السلاسل القليلة اللي حافظت على اسلوب الرعب الخاص فيها والقصه والاجواء المرعبة للسلسلة.

61_Is_It

بعيدا عن هالعبتين، فيه لعبه جاية بشهر اغسطس الجاي ولها القدرة انها تكون اول لعبه من سنين طويلة ترجّع لنا الرعب اللي تعودنا عليه، وهي ذا ايفيل ويذين (The Evil Within) من تطوير اسطورة العاب الرعب وهو شينجي ميكامي -المطور الاساسي لسلسلة ريزدنت ايفل- ومن نشر بيثيزدا (Bethesda) الغنية عن التعريف. اللعبة من اسلوبها واجوائها وطريقة اللعب تعطيك شعور العاب الرعب الحقيقية، وما ننسى ان اللعبة فيها عامل تخفي وهذا شيء جدا ايجابي لالعاب الرعب؛ عشان تنجو من الاعداء ولا تقعد تقاتلهم طول الوقت وتقلب اللعبه اكشن، اللعبة في البداية أُعلنت كمشروع بعام (2012) شهر ابريل تحت أسم بروجكت زوي (Project Zwei) من تطوير شينجي ميكامي، وبعام (2013) شهر ابريل تم الاعلان عن اللعبة وأسمها بشكل رسمي والمنصات اللي بتصدر عليها اللعبة مع عرض واقعي لها.

اخيرًا

ممكن بعد ظهور الجيل الجديد، بعد هالألعاب اللي ذكرتها فوق، وبعد ضعف المطور الياباني وظهور المطور الغربي، وكل هالعلامات تشير الى ان من الممكن لألعاب الرعب الكلاسيكية اللي تعودنا عليها وعشنا معها ايام ما ننساها ترجع لمجدها واسلوبها الطبيعي، كل شيء جايز بعالم الالعاب مافيه شيء مستحيل.

وش رايك بالموضوع ككل؟ وهل تتوقع ان العاب الرعب راح ترجع قريب وبالشكل المطلوب اللي جالسين ننتظره من سنين؟ ياليت تعطينا رايك الكامل بالتعليقات.

الوسوم
اظهر المزيد

محمد الدوسري

هاردكور جيمر من ايام الـ16Bit .. أغلب انواع الالعاب تعجبني .. وألعب بجميع الاجهزهـ المنزليه والمحموله والـPC بدون اي تفضيل .. سلاسل كثير تعجبني ولكن جميعهم بخلف سلسلة The Legend of Zelda .
إغلاق