الرئيسية / مقالات / لعبة Game of Thrones بتنجح لهذي الأسباب

لعبة Game of Thrones بتنجح لهذي الأسباب

gameofthrones

من الاعلانات الضخمة في حفل VGX اللي صار أمس، أعلن استديو تيلتيل (Telltale) انهم بيسوون لعبة جيم أوف ثرونز (Game of Thrones). المعلومات المتوفرة قليلة جداً، بالاضافة الى ان حتى العرض كان مجرد عرض تشويقي ما فيه الا اسم اللعبة فقط.

الاعلان كان مفاجأة بالنسبة لي، آخر شي توقعته ان بيصير اعلان بهذا التميّز. أقول تميّز لان كل المنتجين لهم أعتبرهم متوافقين مع بعضهم، ولو ان هذا مسلسل مبني على رواية بينما المطوّر مجاله في عالم ألعاب الفيديو.

استديو التطوير يقول ان اللعبة بتكون على شكل حلقات -نفس نظام The Walking Dead – وان أسلوبها بيكون مشابه لباقي الألعاب اللي سواها الاستديو، وهذا معناته ان اللعبة غالباً بتكون أقرب للفيلم التفاعلي، مثل ما شفنا في The Walking Dead و The Wolf Among Us. كل اللعبتين تطلب من اللاعب انه يتفرج ويتفاعل مع القرارات أو يضغط أزرار معيّنة أثناء العروض ويشوف نتايجها. فيه أوقات لعب لكنها تعتبر قليلة لو قارناها بألعاب ثانية.

كيف بينجح مشروع لعبة جيم أوف ثرونز؟

فيه أكثر من سبب، واذا تنفذ بشكل صحيح، أعتقد ان المشروع بينجح:

اللعبة بتنزل على شكل حلقات

حسب ما أشوف من المعلومات، ولو انها قليلة مرة، الا ان تيلتيل اختاروا القرار الصحيح والمناسب في تطوير اللعبة على شكل حلقات. أولاً هذا مناسب  من نواحي كثيرة، أولها ان اللعبة مستوحاة من مسلسل -واللي مبني على رواية- وهذي بحد ذاتها مناسبة جداً.

كل المسلسلات تحاول تنهي حلقاتها بشكل مشوّق للمشاهد، عشان يتحمّس للحلقة اللي بعدها، وبكذا صار المسلسل ناجح طالما انه يحافظ على المشاهدين. مسلسل جيم أوف ثرونز أبدع من هذي الناحية ابداع كبير جداً، واللي يتابع المسلسل غالباً بيكون متفق مع كلامي.

تيلتيل مبدعين في سرد الأحداث وتقديم الشخصيات، وهذي نقطتين رئيسيتين في جيم أوف ثرونز!

وهذي نقطة مهمة جداً، وهي ان جيم أوف ثرونز وتيلتيل عندهم عنصر قوي مشترك وهو سرد الأحداث الحاسمة بشكل رائع، بالاضافة الى وجود شخصيات من الطراز الاسطوري. اللي لعب The Walking Dead أو حتى The Wolf Among Us غالباً بيتّفق معي، واللي يتفرج على مسلسل Game of Thrones برضو غالباً بيتفق معي. هذي أعتبرها الخلطة السحرية بين الاثنين، وهذي لو توفّق تيلتيل فيها راح تنجح اللعبة نجاح كبير.

بعد تجربتي للحلقة الأولى من وولف أمونق أس، أعتقد ان تيلتيل عرفوا نفسهم وعرفوا سبب الابداع عندهم. عرفوا ان طريقة سردهم للقصص وللأحداث هي من أقوى العناصر عندهم، لذلك صاروا يلعبون على هذا الوتر -بالاضافة الى أشياء ثانية طبعاً- في كل ألعابهم، وأهنيهم على عملهم الرائع هذا.

 

 

متى بيفشل مشروع لعبة جيم أوف ثرونز؟

فيه أكثر من احتمال، والحق ان احتمالين منهم مقلقة جداً.

تيلتيل عندهم مشاريع كثيرة

هذا شي مقلق، تيلتيل استديو صغير – ولو انه صار أكبر بعد نجاح ووكينج ديد الساحق – وعنده حالياً هذي المشاريع:

  • الموسم الثاني من The Walking Dead
  • The Wolf Among Us
  • Tales from the Borderlands
  • Game of Thrones

كثرة المشاريع بلا شك تشتت التركيز، والمشكلة ان كل هالمشاريع قريبة من بعضها. أقدر أشوف الزحمة اللي عندهم من خلال تأخيرهم للحلقة الثانية من ذا وولف أمونق أس، اللي المفروض تنزل لها حلقة كل شهر!

جيم أوف ثرونز فيها معارك هائلة من الطراز الأسطوري

من الأشياء الرئيسية اللي نعرفها في جيم أوف ثرونز ان تحتوي على معارك كبرى فيها أحداث فاصلة. كيف بيتم تقديم هذي المعارك؟ تيلتيل يقولون انهم بيروونها بـ”طريقتهم الخاصة”. ما أدري وش يقصدون بطريقتهم الخاصة، لكني ما أظنهم بيقدرون يعيشونك الأجواء الاسطورية اللي عشناها في المسلسل من خلال مقطع عرض فيديو تتفاعل فيه.

هذي السببين أعتقد انها أكثر أهمية من غيرها، على ان فيه أسباب كثير غيرها.

 آخر الكلام

الاعلان هذا بشكل عام كان أكثر شي جذب انتباهي في المعرض، أتمنى ان تيلتيل تواصل ابداعها وتعطي المسلسل هذا حقه. اللي يعرفني يعرف اني ما أتابع مسلسلات كثير، لكن هذا المسلسل كان من مطالبات أصدقائي الشديدة علي واللي رضخت لها… وصرت مدمن عليه بسببهم!

لو كان المشروع بيدي، كان طلبت ان اللعبة يتم تطويرها على انها لعبة RPG عالم مفتوح. أما بالنسبة للمطوّر فهو غالب الظن CDProjekt (مطوّر ألعاب The Witcher) أو biowrare (مطوّر ألعاب كثيرة أشهرها Mass Effect). أعتقد اللعبة بهذا الشكل بتكون ممتازة جداً، وأقدر أقول ان هذي لعبة الأحلام بالنسبة لي!

وش الأسباب اللي بتخلي لعبة جيم أوف ثرونز تنجح بالنسبة لك؟ وش الأسباب اللي تعتقد انها بتخلي اللعبة تفشل؟ شاركنا رأيك في التعليقات!

شاهد أيضاً

كيف انقلب جون مارستون على عصابة داتش؟ إليكم التفاصيل بقصة Red Dead Redemption

يقول البعض بأن يوم 26 أكتوبر سيشهد طرح إحدى الألعاب التي يعتبر البعض بأنها ستغير من مفهوم صناعة الألعاب، وهي Red Dead Redemption 2 التي ستكون نقلة نوعية بألعاب العالم المفتوح، وستقدم حياة أقرب للواقع عبر الاعتناء بتفاصيل ما كان لنا