E3 2016مقالات

Horizon Zero Dawn تجربة جديدة ناجحة من مطوّر عريق (تغطية E3 2016)

Horizon: Zero Dawn

لعبة هورايزن هي تغيير كبير للمطور Guerilla Games والذي تعودنا أن نرى منه ألعاب التصويب من منظور الشخص الأول مجسدة بسلسلة Killzone. لعبة هورايزن هي لعبة RPG من منظور الشخص الثالث، بطولة فتاة في عالم مستقبلي مليء بالحيوانات الآلية التي ستحتاج صيدها للتقدم في القصة.

كلعبة آر بي جي فهناك جميع المقومات المتوقعة، من عالم مفتوح و ضخم، إلى مهام أساسية و ثانوية، و إلى تجميع نقاط الخبرة و تطوير الشخصية، وأيضاً جمع المصادر الطبيعية لاستخدامها في تصنيع الأسهم و المواد التي تعالجك و غيرها.

عند الحديث مع الشخصيات الأخرى، ستعطي عدة خيارات لإجاباتك، كما في ألعاب مثل Fallout و The Witcher، وهذه وإن لم تغير القصة الأساسية كثيراً إلا أنها ستؤثر في علاقتك مع الشخصيات الأخرى.

ما يميز اللعبة و يعطيها طابعاً هو قصتها و عالمها، فهي لعبة في المستقبل، حيث أصبحت هناك آلات تشبه الحيوانات ولكن نوع من الداء أو الفيروس أصبح يصيب بعضها و يجعلها تهاجم البشر في قراهم الآمنة سابقاً. خلط اللعبة بين المستقبل مجسداً بالآلات والأسلحة التي تستخدمها والماضي مجسداً ببدائية العالم يعطيها طابعاً خاصاً عن معظم الألعاب، ويذكرني بلعبة Enslaved.

شخصيتك المسماة Aloy تعيش ضمن قبيلة، وعلاقتك مع أعضاء قبيلتك مهمة، فكنت منبوذ في السابق إلى أن أصبح العالم في حاجة لمساعدتك. أيضاً ما يميز اللعبة هو أسلوب القتال، فهو أقرب إلى لعبة مثل Monster Hunter، حيث تتعقب فريستك و تباغتها، و بعدها تحتاج البقاء بعيداً عن الفريسة وقتالها من بعيد بالأسهم و ربطها بالأرض لحد حركتها، حيث أن القتال عن قرب غير آمن إلا ضد الأعداء الضعيفين. ستحتاج صيد الحيوانات الآلية للحصول على مواد نادرة تستخدمها لشراء الأسلحة و غيرها. الصيد أيضاً يمتد إلى صيد بعض الحيوانات و شل حركتها، لتقوم بتهكيرها و ترويضها لاستخدامها في التنقل. كذلك هناك خاصية التنقل السريع بعد استكشافك للأماكن الجديدة.

الجزء من اللعبة الذي لعبته كان محدود، ولكن الرسوم كانت جيدة للعبة عالم مفتوح، مع أعشاب تتحرك مع الريح، ومباني تتحطم مع هجوم الأعداء، وأداء تقني ثابت. قد لا يعيب عليها حاليا إلا رسوم أوجه الشخصيات و تعابير وجهها. أيضاً التحكم كان سلسلاً، فالتغيير بين الأسهم كان سريعاً، وتستطيع إبطاء الوقت لمساعدتك في التصويب. توجه جديد و جريء لمطور عريق، وما رأيته و لعبته حمسني للعبة. طبعاً تبقى قصة اللعبة ونوع المهمات كعامل أساسي للتقييم النهائي، ولكن مبدئياً اللعبة واعدة.

سيتم اطلاق اللعبة في 1 مارس عام 2017 حصريًا على بلايستيشن 4.

الوسوم
اظهر المزيد

عصام الشهوان

كاتب وعضو بودكاست. أتحدث عن التقنية عمومًا وألعاب الفيديو خصوصًا.
إغلاق