أخبار

ألعاب ناشر GTA V قد تصبح أقصر مع الاعتماد على المحتويات بعيد الإصدار

تمتاز ألعاب Take-Two بأنها تتطلب وقت طويل في عملية التطوير ولاسيما ألعاب فريق روكستار مثل GTA V و Red Dead Redemption 2 بالرغم من أن هذه الألعاب حققت نجاحات كبيرة إلا أن اللاعبين ضاق ذرعهم بعض الشيء من انتظارها لسنوات طويلة.

المدير التنفيذي للشركة Strauss Zelnick صرح مؤخراً بأنه يتوقع بأن يتم تقصير المدة اللازمة لعملية تطوير ألعابهم وتقصير الفترات بين إصداراتهم مستقبلاً، فهو يؤمن بأن فترة 8 سنوات هي مدة طويلة جداً للانتظار لذا يجب العمل على الموازنة بين ما يحتاجه المطور من وقت لتقديم ألعابه والأفكار المبتكرة فيها وبين ما يحتاجه اللاعب من جودة دون الحاجة للانتظار الطويل.

هذه المعادلة ستتحقق بحسب ستراوس مع الاعتماد على استراتيجية تقضي بتقصير مدة عملية التطوير عبر التقليل من عمر اللعبة أو ساعات لعبها وهذا بتمكين المطور من التركيز على المحتوى الأساسي بعد ذلك يقوم بطرح محتويات إضافية بعيد إصدار الألعاب تحتوي باقي الأفكار والمحتويات التي كانت في ذهنه أثناء التطوير.

بالنسبة لستراوس فإن هذه هي أفضل سياسة واستراتيجية يمكن اتباعها لتقليل فترات الانتظار والتطوير، لكن بصراحة بالنسبة لي لا أرغب بأن يتم تحقيق ذلك لأن أكثر ما يميز ألعاب روكستار تحديداً أنها تأتي بمحتوى ضخم متكامل ولا يتم ترك أي شيء ليطرح كمحتوى إضافي كما تفعل باقي الشركات، حيث تشعر بأن الإضافات كان يجب أن تكون جزء من اللعبة لكن الطمع جعل المطور يجتزأها من المحتوى الاساسي. فأرجو أن يتم الحفاظ على ما اعتدنا عليه من هذا المطور وأفضل الانتظار لسنوات على أن تتحول روكستار لمثل الاستوديوهات الأخرى. مارأيكم أنتم؟

الوسوم
اظهر المزيد

بارعة

أعشق ألعاب الفيديو منذ أيام جهاز العائلة، و أفضل ألعاب المغامرات أمثال Tomb Raider و Assassins Creed، ليس لدي تحيز لأي جهاز منزلي بالنسبة لي الأفضل هو الذي يقدم الألعاب الأكثر تميزاً.
إغلاق