أخبار

Take Two تغلق مشاريع إعادة تصميم لألعاب GTA 3 و VICE CITY

Take Two طالما تباهت بما تحققه لها ألعاب GTA من مبيعات لاسيما الجزء الخامس الذي تستعد لإطلاق نسخة محسنة له هذا العام. وكانت تسريبات سابقة قد أشارت لاحتمال طرح نسخة محسنة أو معاد تطويرها من Grand Theft Auto 3 بعد أن حصلت اللعبة على تصنيف جديد من قبل مكتب التقييمات الأسترالي لألعاب الفيديو.

حتى الآن ليس هناك أي إعلان رسمي عن وجود مشاريع ريماستر أو ريميك للأجزاء السابقة ولكن بعض عشاق هذه الألعاب كان تولى بنفسه مهمة إعادة تصميم ألعاب مثل GTA 3 و GTA Vice City حتى تلقى قبل أيام ضربة من ناشر السلسلة وإيعاز بإيقاف مشاريعه.

حيث تم إيقاف مشاريع الهندسة العكسية لألعاب GTA Vice City و GTA 3 بعد إرسال Take Two إشعار DMCA الخاص بحقوق الملكية إلى مطوري هذه المشاريع. وبالتالي تم إزالتها من على موقع GitHub حيث كانت متاحة هناك للجميع.

مشاريع الهندسية العكسية تعني بأنه يتم تفكيك البرامج والتعديل على الأكواد المصدرية للألعاب بحيث يمكن للمطورين الهواة استغلالها وهذا ينتج عنه مشاريع تشبه الريميك بحيث يمكن الحصول على رسوم بجودة أعلى ودعم تقنيات تتبع الضوء بجانب إمكانية التعديل على المهمات وإضافة مزايا مختلفة وحتى طرح الألعاب لأجهزة أخرى. مثلاً لعبة Grand Theft Auto: Liberty City Stories  التي صدرت للجوالات كان يمكن عبر مشاريع الهندسة العكسية بأن يتم إعادة تصميمها بالكامل لجعلها تعمل على الحاسب مثلاً.

هذا ونذكر بأنه في أكتوبر 2019 ظهرت أنباء بأن روكستار ربما تلمح لإعلان ما يخص GTA بعد إطلاقها عداد تنازلي يثير التساؤلات لكن لم يتم الإعلان عن أي شيء يخص إعادة إحياء النسخ الكلاسيكية من السلسلة إلى الآن.

الوسوم
اظهر المزيد

بارعة

أعشق ألعاب الفيديو منذ أيام جهاز العائلة، و أفضل ألعاب المغامرات أمثال Tomb Raider و Assassins Creed، ليس لدي تحيز لأي جهاز منزلي بالنسبة لي الأفضل هو الذي يقدم الألعاب الأكثر تميزاً.
إغلاق