أخبار

بعد ستيم، Epic ينقل هجومه إلى Google ويعتبر عمولة 30% باهظة

جميعنا نذكر كيف أن Epic دخل بقوة لسوق منصات الحاسب وأطلق متجر خاص به جذب إليه كبار الشركات لنشر ألعابهم عبره متخلين عن ستيم، ففريق ايبك يعتبر بأن ما تفرضه فالف من نسبة على المطورين مجحف ويضر بالصناعة.

ويبدو الآن بأن هجوم ايبك انتقل لجبهة جوجل ومتجر بلاي ستور حيث أفادت تقارير أمس عن نية ايبك نشر لعبة Fortnite عبر متجر Play Store لكن بعد أن يطلب استثناء من جوجل للتخلي عن نسبة 30% التي تفرضها جوجل على من يريد نشر ألعابه عبر متجرها وهي نسبة تقطع من إجمالي العائدات التي تأتي من المشتريات داخل اللعبة.

جوجل سارعت للرد بشكل فوري قائلة بأنها تتوقع من جميع الشركات والمطورين الراغبين بنشر محتوياتهم عبر متجرها أن يلتزموا بالشروط الخاصة بالنشر على المنصة، وهي تقصد نسبة الـ30% طبعاً معبترة بأن هذه النسبة منطقية فهي تستخدمها لتحسين الخدمات وتطوير المنصة وجعل استخدامها أكثر أمناً للاعبين.

وأضاف متحدث باسمها بأن هنالك العديد من المنصات الأخرى التي تسمح بنشر ألعاب وتطبيقات أندرويد عبرها لكن لجوجل بلاي سياسة ملزمة وهم يرحبون بأي شركة تقدر قيمة هذه المنصة ويتوقعون منها أن تلتزم بالشروط التي يلتزم بها باقي الشركات.

هنا جاء رد من ايبك حيث ذكر الفريق أنهم لا يطلبون استثناء خاص بهم بل يتوقعون تغيير في هذه السياسة للارتقاء بصناعة ألعاب الهاتف، واعتبر بأن طلب جوجل اقتطاع نسبة 30% من العائدات أمر غير قانوني مع إمتلاكها لحصّة تبلغ أكثر من 50% من السوق. وهي بنفس الوقت تجبر المطورين على إستخدام خدماتها للدفع داخل التطبيقات.

جوجل عادت مرة أخرى لتسأل ايبك إذا ما كانوا وجهوا لمنافستها أبل نفس الطلب لنشر اللعبة عبر App Store مكررة أن النسبة التي تقتطعها ضرورية لتحسين المنصة باستمرار وتأمين المميزات التي تنفرد بها.

مارأيكم بهذه الحرب الجديدة؟ وإلي أي جانب تقفون؟

الوسوم
اظهر المزيد

بارعة

أعشق ألعاب الفيديو منذ أيام جهاز العائلة، و أفضل ألعاب المغامرات أمثال Tomb Raider و Assassins Creed، ليس لدي تحيز لأي جهاز منزلي بالنسبة لي الأفضل هو الذي يقدم الألعاب الأكثر تميزاً.
إغلاق