أخبار

استعد لهزيمة المُدمِّر في مهمتي قصة فريدتين بلعبة Ghost Recon Breakpoint

أعلنت شركة Ubisoft اليوم عن شراكتها مع StudioCanal لإحضار “المُدمِّر” (Terminator) للعبة Ghost Recon Breakpoint مع إطلاق الفعالية المجانية التي تقدم أجواء مهمات وأعداء وحوارات متعددة مستوحاة من فيلم The Terminator الأصلي الذي صدر عام 1984. تتوفر الفعالية لجميع اللاعبين ابتداءً من يوم غد الساعة 1:00 بعد الظهر بتوقيت دبي على أجهزة PlayStation 4 وعائلة Xbox One بما في ذلك Xbox One X، و Windows PC، بالإضافة إلى UPLAY+، خدمة الاشتراك الخاصة بشركة Ubisoft، ومنصة ألعاب الجيل الجديد Stadia من Google.

يمكن لعب فعالية “المُدمِّر” المباشرة بالطورين الفردي أو التعاوني بالكامل، وهي تتطلب من اللاعبين ارتداء العتاد ومواجهة تهديد غير متوقع قادم من المستقبل في قصة جديدة تجري أحداثها في موقع جديد في “أوروا”.

تقدم الفعالية مهمتي قصة رئيسيتين، وفيها سيكون على اللاعبين إنقاذ امرأة قادمة من المستقبل تدعى “راسا آلدوين” والتعاون معها على أمل إيقاف خطط “المُدمِّر” . وستتوفر هاتان المهمتان بتاريخ 29 يناير/4 جمادى الآخرة و 1 فبراير/7 جمادى الآخرة على التوالي، وستبقيان داخل اللعبة بمجرد انتهاء الفعالية. وبالإضافة إلى ما سبق، سيتمكن اللاعبون من مواجهة رجال السايبورغ الآليين T-800 في مهمات يومية.

عند إنهاء المهمتين خلال الفعالية المباشرة، في الفترة الواقعة بين 29 يناير وحتى 6 فبراير/4-12 جمادى الآخرة، سيكافأ اللاعبون بعناصر حصرية مستوحاة من فيلم The Terminator، بما في ذلك زي البانك الشهير من الفيلم، بالإضافة إلى أسلحة ومركبات Terminator حصرية جديدة. وإلى جانب المكافآت التي يحصل اللاعبون عليها عند إنهاء المهمتين، سيتمكنون أيضاً من تخصيص أشباحهم بشكل أكبر باستخدام حزمتين تستوحيان من الفيلم، مما يتيح للاعبين التحول بالكامل إلى “المُدمِّر” أو “كايل ريس” في اللعبة.

تأتي فعالية “المُدمِّر” المباشرة كجزء من الحلقة الأولى للعبة Tom Clancy’s Ghost Recon Breakpoint، وهي تتبع إطلاق أول غارة في تاريخ السلسلة بالإضافة إلى سلسلة من التحديثات المجانية التي توفر تحسينات رئيسية على اللعبة. وستواصل اللعبة تلقي تحديثات منتظمة خلال الأشهر القادمة، وذلك تماشياً مع الالتزام برسالة المُضي قُدماً لتوسيع وتحسين اللعبة بناءً على آراء اللاعبين.

الوسوم
اظهر المزيد

أيمن اليغشي

محب للألعاب منذ الصغر، وشغوف بمتابعة آخر أخبارها ومستجدات الصناعةـ والكتابة حولها واحدة من أكثر الأشياء التي استمتع بها طوال الوقت.
إغلاق