أخبار

أكبر سلسلة محلات ألعاب فيديو في أمريكا تغلق 130 متجر لها وتغيّر مجالها

gamestopcoverphoto

خبر غير مطمّن للاعبين. أعلن باول رينز (Paul Raines) عن اغلاق حوالي 130 فرع لسلسلة متاجر الألعاب المعروفة جيم ستوب (GameStop) وان المتجر بيغيّر تركيزه من الألعاب الى “أشياء لها علاقة بالألعاب” مثل الجوالات والأجهزة اللوحية وغيرها.

معنى هالكلام واضح، وهو ان المتجر من اليوم ورايح ما راح يركز على ألعاب الفيديو، وبيركز على أشياء ثانية مثل الجوالات والأجهزة اللوحية. تخطط الشركة انها تفتح ما بين 200 الى 250 متجر للجوالات، ومن 20 الى 25 محل لأجهزة ماك، الأجهزة التابعة لشركة آبل.

سلسلة متاجر جيم ستوب لها حوالي 265 متجر حول العالم، وهي تقريباً الأشهر في مجال بيع ألعاب الفيديو.

ما عندي شك ان القرار هذا له علاقة بتوجّه شركات الأجهزة المنزلية مثل سوني ومايكروسوفت في بيع ألعابهم عن طريق متاجرهم الخاصة، مثل الاكس بوكس لايف ومتجر بلاي ستيشن. الكثير كان يتوقع نهاية متاجر ألعاب الفيديو وان الموضوع كله مجرد عد تنازلي. تقدر تقول انتهى العد التنازلي وأعلنت الشركة عن القرار اللي لا مفر منه على قولتهم.

وش رأيك بهذا القرار؟ وهل تشوف ان هذا له علاقة بمستقبل عالم الألعاب الغير مستقر؟

المصدر

الوسوم
اظهر المزيد

محمد الشريف

كاتب ومدير تحرير موقع سعودي جيمر. أعشق ألعاب الفيديو من يومي صغير (ايه كلنا كذا)، أحب ألعاب التخفّي والرعب، وأعشق سلسلة Metal Gear ولعبة Silent Hill وICO.
إغلاق