لعبة الشهر: بقعة ضوء على الإصدارات البارزة في شهر ديسمبر 2020

نعود لكم من جديد مع مقال من سلسلة لعبة الشهر وهذه المرة لنسرد أبرز إصدارات شهر ديسمبر والذي لم يكن حافل بالكثير من الإصدارات، لا بل يمكنني القول بأن إصداراته كانت محدودة للغاية مع تأجيل العديد من الألعاب للعام المقبل والتي كان مفترض أن تزين قوائم إصدارات هذا الشهر مثل لعبة الرعب The Medium التي تأجلت إلى يناير القادم.

Immortals Fenyx Rising

يوبيسوفت افتتحت قائمة إصدارات هذا الشهر بطرحها لعبة السَرْمَديّون فينِكْس نحوَ القمّة والتي كانت تحمل اسم Gods & Monsters وهي لعبة تجمع عناصر وأفكار من ألعاب عديدة على رأسها طبعاً لعبة زيلدا الشهيرة. وحاول المطور أن يميزها بأسلوبه الخاص مثل أسلوب سرد القصة التي يتولى زيوس دور الحكواتي لها مع لمسات كوميدية وزج روح الدعابة فيها.

تماماً كما لعبة زيلدا يميز هذه اللعبة عالمها المفتوح وفيه تنوع بالبيئات والأسرار مع وجود كمية ضخمة من الألغاز التي تحتاج إلى التفكير والملاحظة وبعضها مقدم بأفكار جديدة. وحتى بعد الانتهاء من القصة الرئيسية ستجد محتوى ضخم وتحديات متوفرة لك. أيضاً هناك أساليب مختلفة لتقوية الشخصية والحصول على قدرات قتالية جديدة وتطويرات الشخصية واضحة ويسهل استيعابها.

لكن اللعبة شابها عيوب أهمها على صعيد القصة حيث كانت بمستوى مقبول ولكن الحوارات مملة وطويلة ومحاولة توصيل الفكرة على شكل نكتة مضحكة كان مزعجًا مع بداية بطيئة للعبة. بشكل عام اللعبة تعاني من الكتابة السيئة وغير الجادة لمهمات القصة، وتصميمات قاعات الألغاز التكرارية التي تجعل التجربة مملة ومثيرة للضجر بعد فترة من قضاء الوقت معها. عموماً من يفكر منكم بتجربتها أدعوكم للاطلاع على هذا المقال الخاص بـ 5  نصائح ستساعدك بلعب Immortals Fenyx Rising

Cyberpunk 2077

من أضخم إصدارات هذا الشهر بل حتى السنة كلها وهي اللعبة التي طال انتظارها. ولقد مزج المطور البولندي فيها عدة مكونات لتقديم طبخة متكاملة مقاديرها عناصر الأربي جي مع التصويب والتخفي والتسلل والتهكير مع قصة وسرد روائي سينمائي مميز كعادته.

أكثر ما يميزها هو تقديم مهامها سواء الأساسية أو الجانبية بطريقة جذابة ومتكاملة وجودة عالية والقصة تميزت بطابعها السينمائي المثير وكذلك تشعب في أحداثها مع الكثير من الشخصيات الممتازة. عالم مدينة نايت سيتي بحد ذاته يحفزك على الاستكشاف والغوص فيه لساعات طويلة. ومن الواضح بأن هناك اهتمام غير مسبوق بطريقة الكتابة والأنشطة التي تشجع على انغماس اللاعبين في أجوائها. وتقدم قابلية كبيرة للإعادة بعد الانتهاء من القصة مع نظام تخصيص واسع يسمح بالتفرد والحرية.

لكن مع الآسف ليس هناك شيء كامل كما يقولون، فتلك اللعبة تعاني على مستوى الذكاء الاصطناعي ليس بالمستوى المطلوب وكذلك هناك ضعف بالفيزيائية والقتال بالأيادي ليس سلس بما فيه الكفاية. والأهم هو أداء اللعبة ورسومها الذي أحبط الكثيرين لدرجة أن نسخ الجيل السابق كانت غير قابلة للعب وصلت لدرجة إغضاب الجماهير بشدة وجعلهم ينقلبون على المطور وحتى أن المستثمرين قاموا برفع دعوتين قضائيتين بأمريكا على المطور بتهمة عدم الشفافية.

Twin Mirror

في هذه اللعبة يحاول فريق Dontnod أن يقدم تجربة تمزج أنظمة متعددة مثل القرارات المؤثرة وجمع الأدلة وبعضًا من الأكشن وكذلك القليل من الإثارة النفسية والجريمة مع تحسين الصيغة الي قدمها المطور في ألعاب سابقة. ولقد استطاع أن يبرز لحظات الارتباك النفسي لشخصية البطل بطرق بصرية مُبتكرة. وهي تشجعنا على الانغماس في هذا الصراع النفسي من خلال إتاحة الفرصة لربط الأدلة ببعضها البعض يدويًا فعبر الـMind Palace يتم إضفاء نوع من التجديد على عملية اكتشاف الحقائق.

لكن هذه اللعبة مع الآسف فشلت بسرد قصة مميزة رغم امتلاكها للمقومات فكنا أمام قصة سمعناها مراراً وتكراراً وما يزيد الطين بلة هو عمر اللعبة القصير ومع هذا الوقت القليل جدًا لا يمكن أن ترتبط بالشخصيات والأفكار التي تناقشها اللعبة. حتى أن آليات اللعب تصبح مكررة ومملة بعد انتهاء القضية الأولى. كذلك هناك مشكلة في بعض تعابير الوجوه التي تبدو غير محكمة وبعض الحوارات غير متقنة مما يقلل الحماس. حتى أن التفاعل مع العالم ومافيه ركيك وهذا أحد العيوب أيضاً.

إذاً تلك كانت أبرز الألعاب بالنسبة لي في ديسمبر، والآن حان دوركم لإخبارنا عن أهم الألعاب الصادرة في هذا الشهر بالنسبة لكم وما الذي ميزها برأيكم؟ وما كانت أبرز عيوبها؟

Disqus Comments Loading...