مقالات

شركات الألعاب ومطالب اللاعبين

xbox1

في مقالي السابق تكلمت على ألعاب كانت اساطير على وقتها لكنها فقدت لمساتها و فنياتها الجميلة على هذا الجيل اللي تقريبا انتهى، و كان فيه نقطة مهمة تجاهلتها في المقال السابق بسبب اني ابغى افرد لها مقال خاص نظرا لأهميتها.

هذي النقطة تخص مطالبات اللاعبين للشركات اللي اخفقت في تطوير العابها الاسطورية على الجيل الحالي.كثير من اللاعبين عندهم مطالب لإعادة بعض النقاط المهمة اللي كانت تخلي هذي العاب مميزة في السابق.

re2leon

خذ على سبيل المثال لعبة ريزدنت ايفل (Resident Evil)، اغلب عشاق اللعبة يطالبون بعودة عنصر الرعب و التقليل من الأكشن اللي اخذ اللعبة الى مستوى بعيد جدا عن اللي تعودنا عليه في السابق.

لكن الغريب في الموضوع ان اغلب الشركات تتجاهل هذي المطالب و تستمر في تطوير العابها على نفس النهج اللي يكرهه اغلب الجماهير! و مع الاسف ما لقيت سبب واضح و مقنع لهذا التجاهل، لكن بعد البحث و الاطلاع قدرت (اتوقع) بعض الاسباب اللي يخلي بعض الشركات تتجاهل هذي المطالب.

من هذي الأسباب:

  • عدم توفر التمويل المناسب لتطوير الألعاب بالشكل اللي يبغاه الجمهور.
  • بعض المطالبات بجانب تكاليفها العالية، الا انها تحتوي على خطورة قد تنهي مستقبل بعض المطوير و بعض سلاسل الألعاب!
  • في بعض الاحيان يمكن يكون للشركة هدف من هذا التجاهل و تحاول انها توصل له.
  • ممكن يكون في تطوير بعض الالعاب بالشكل اللي يبغاها الجمهور فيه مشاكل قانونية او ادارية.

هذي مجرد توقعات لا اكثر، ولو اني ما اشوفها مقنعة تماما. خذ على سبيل المثال شركة سيجا (Sega) و لعبة شينمو (Shenmue)، اخفقت الشركة بسبب سوء التخطيط في بيع اللعبة سابقا على جهاز الدريم كاست، و الغت كل مشاريع اللعبة المستقبلية، و مازال الجمهور يطالب بإعادة إحياء هذي اللعبة، و في كل مقابلة لازم يتكرر السؤال (متى رح نشوف لعبة شينمو؟ ) و مع ذلك سيجا مستمرة بالتجاهل و رفع شعار “لا اسمع، لا ارى، لا اتكلم”.

mario

خذ ايضا شركة نينتيندو (Nintendo) و مطالبات جماهيرها بأمور كثيرة و سهلة جدا مثل تضمين نظام خاص مشابه للأتشيفمنتس (Achievements) و التروفيز (Trophies) في اجهزتها الوي يو (WiiU) و ثري دي اس (3DS). و ايضا مطالبة الجماهير بتطوير ألعاب تخص البالغين اكثر و التقليل من ألعاب ماريو اللي صارت عادة اشبه بالشهرية لنينتندو.
ايضا تطوير شبكة الاونلاين و تفعيلها بشكل اكبر بدل الإعتماد على طور اللعب المحلي فقط، و مع ذلك نينتيندو (Nintendo) ما زالت مستمرة بتجاهل هذي المطالب و هذا يمكن احد اسباب فشل جهاز الوي يو (Wii U) حتى الان مقارنة بباقي الاجهزة.

خذ ايضا مايكروسوفت (Microsoft) و جهازها الاكس بوكس ون (Xbox One)، لما فاجأت العالم باعتمادها نظام الـ(DRM) و اللي يمنع بيع الألعاب او اعارتها للآخرين دون دفع مبالغ مادية، رغم تراجع مايكروسوفت عن هذا النظام الا ان هذا التراجع كان بسبب الخوف من ان سوني (SONY) تسحب البساط من تحتها و ليس بسبب مطالبات الجماهير لها!

بالنهاية الأمثلة كثيرة و ماراح يكفي مقال واحد لتغطيتها، لكن عزيزي القارئ، ايش برايك الاسباب اللي تخلي الشركات تتجاهل بعض مطالب اللاعبين؟ شاركنا برأيك في التعليقات بالأسفل!

الوسوم
اظهر المزيد

عبدالمحسن الغريب

مواليد عام ١٩٩١، مهندس ميكانيكي، أحب الألعاب اللي فيها قصة محبوكة و تشدك من البداية إلى النهاية. و مشجع كبير لنادي يوفنتوس الإيطالي.
إغلاق