مقالات

ما هو سر شعبية Apex Legends المفاجئ؟ وهل ستهزم Fortnite؟

Apex Legends

شهدنا في السنوات القليلة الماضية عدة ظواهر بصناعة الألعاب والتي تمثلت في سطوع نجم لعبة ما بشكل سريع وبراق ولكن سرعان ما يختفي ألقها بعد مدة من الوقت، والأمثلة على ذلك كثيرة مثل بوكيمون جو و أوفرووتش فهذه الأخيرة حصلت على لقب لعبة العام 2016 ولكن رغم هذا أين هي الآن؟ وما هو مصيرها؟ اللعبة باتت في طي النسيان.

السبب كان دائماً هو ظهور ألعاب جديدة تحظى بالاهتمام ونرى الإعلاميين يتكلمون عنها والمشاهير يؤدون رقصاتها فينجذب لها اللاعبون ويصبحون مدمنين عليها فترتفع أسهمها وتحقق عائدات كبيرة.

Fortnite ربما خير مثال على هذا ولكن مع قدوم Apex Legends بتنا نسمع من الكثير بأنها هي قاتلة فورتنايت وبأن ما حدث مع أوفرووتش سيتكرر مجدداً، برأي هنالك أسباب عدة تجعل محبي ألعاب الباتل رويال يفضلون لعبة Respawn على لعبة Epic والتي يمكن أن ألخصها بما يلي:

مع نظام Ping لا حاجة للتكلم مع الغرباء:

لعبة Apex Legends تعتمد بشكل كبير على اللعب ضمن فريق مكون من 3 لاعبين لذا فإن التواصل أمر مهم بينهم لتنسيق الخطوات، لكن البعض قد لا يفضل أن يتكلم مع أشخاص غرباء لا يعرفهم أو ربما لا يملك مايكروفون وسماعات، المطور حل هذه المشكلة للاعبين عبر إدراج نظام تواصل يدعى Ping المفقود بألعاب باتل رويال أخرى.

هذا النظام يتيح للاعب تحديد الأعداء أو العناصر الهامة كالأسلحة لإخبار أعضاء فريقه عنها فيحذرهم من وجود أعداء بمكان ما، وهنالك حوارات خاصة بالعديد من المواقف التي تساعدك بالتواصل مع الفريق دون الحاجة للتكلم عبر المايك.

نظام تصويب متقن ورتم لعب سريع:

هذه اللعبة تأتينا من قبل فريق من أمهر الفرق التي قدمت لنا ألعاب تصويب لذا كان من الطبيعي أن نشعر بأن أسلوب إطلاق النيران والاشتباكات مقدمة بعناية وبشكل أفضل من منافستها، حيث أن الفريق استلهم عناصر التصويب من تيتانفول فشعرنا منذ الوهلة الأولى بأن نظام إطلاق النيران لامثيل له بباقي الألعاب المجانية التابعة للباتل رويال، لاسيما مع رتم اللعب السريع الملائم لطبيعة هذه الألعاب.

الأسلحة في اللعبة تذكرنا بتلك التي رأيناها في تيتانفول كما يمكن تطويرها عبر معدات نحصل عليها من الصناديق باللعبة، كما حافظت اللعبة على أسلوب الحركة من اللعبة الأم مثل الانزلاق على الأرض أثناء الجري، هذا الرتم السريع باللعب يجعل المواجهة أكثر إمتاعاً دون أي شعور بالبرودة كالتي نشعر بها في ألعاب غيرها.

الموت ليس نهاية مشوراك بالمباراة:

ما كان يزعجني في ألعاب الباتل رويال بأنه عند موت شخصيتي فعلي أن أبقى متفرج ريثما ينهي باقي اللاعبين منافساتهم وهذا أمر يغيظ بالفعل، لكن هذه اللعبة حلت المشكلة فهي أعطت فرصة للاعب بأن يعود للمباراة إذا ما تعاون فريقه لإعادته حيث بعد موت اللاعب يمكن لزملائه بالفريق أن يذهبوا لمكان جثته ويحصلون على ميدالية من ثم يذهبون لإحدى محطات Respawn Station ليتمكنوا من إعادته مجدداً للمباراة ولكن هذا طبعاً محدود بوقت معين.

الأساطير وقدراتهم المختلفة:

اللعبة تستعير من لعبة أوفرووتش إحدى مزاياها الهامة وهي وجود الأبطال أو تصنيفات الشخصيات الأمر الغير موجود في فورتنايت فهنالك كل الشخصيات متماثلة تختلف فقط في التصميم، أما في Apex Legends فيمكننا أن نختار بين 8 شخصيات (ستة مفتوحة بالبداية) ولكل منها قدرات تختلف عن غيرها.

هنالك مثلاً Mirage الذي يمكنه أن يوهم العدو عبر خلق نسخة مشابهة له من ثم الانقضاض عليهم من مكان آخر، وهنالك شخصية تستطيع أن تحدد أماكن تواجد الأعداء للفريق، وشخصية Wraith التي تستطيع صنع بوابات انتقال لأعضاء الفريق والكثير من القدرات الأخرى مثل استخدام درع الحماية والشفاء.

هذه الشخصيات جعلت اللعب ذو طابع استراتيجي يوجب وجود تكتيك متبع بين الفريق حيث أن كل فريق يمكن لأعضائه اختيار 3 أبطال مختلفين بقدرات متنوعة وهذا يعزز روح التعاون بينهم.

لا تشتت لأعضاء الفريق بعد الآن عند القفز من الطائرة:

في ألعاب منافسة كان البعض يعاني من أنه عند الهبوط لأرض الخريطة ينزل كل لاعب بمكان مختلف عن باقي أفراد فريقه مما يتسبب في تشتت الفريق وربما موت أعضائه ببداية المباراة، فريق ريسبون ابتكر فكرة Jumpmaster حيث يتولى عضو من أعضاء الفريق توجيه زملائه عند الهبوط وتحديد مكان على الخريطة ينزلون به.

طبعاً يمكن لأحد اللاعبين أن ينفصل عن زملائه أثناء الهبوط لكن مع تركيز اللعبة على اللعب الجماعي فإن هذا الأمر غير مستحب دون شك.

الختام

هذه بعض الأفكار الجديدة التي أدرجها ريسبون للعبة والتي مثلت عامل هام جذب الكثير من اللاعبين إليها، حتى أن عدد من الستريمرز الذين توجهوا للعب هذه اللعبة امتدح تجربة التصويب وقال بأنها سلسة وممتعة بشكل لم يختبروه بألعاب باتل رويال سابقة نتيجة خبرة المطور العريقة بهذا المجال، نضيف إلى ذلك بأن الموسم السابع من فورتنايت هو من أطول المواسم باللعبة مما جعل الكثير من اللاعبين يفتقدون وجود تحديات جديدة، وهذا كان الوقت الأمثل لطرح لعبة Apex حيث استغلت الفراغ الذي خلفه Epic وقدمت لهؤلاء تجربة مليئة بالأفكار التي جددت الباتل رويال وأعطتها روح أخرى كسرت الروتين الذي تصاب به مختلف الألعاب.

لكن قد يكون من المبكر أن نحكم الآن على مستقبل اللعبة وإن كانت ستطيح بفورتنايت نهائياً إلا أن هذا قد يتوقف على مدى دعم ريسبون لها وتمكنه من تجديدها عبر تحديثات دورية كطرح مزيد من الشخصيات والمزايا وبالفعل ترددت أخبار بأنه يعمل على إدراج طور Ranked Mode للعبة، فهل برأيكم ستتمكن Apex من احتلال الصدارة فعلاً أم ستعود فورتنايت لعرشها؟ ولماذا؟.

الوسوم
اظهر المزيد
إغلاق