مقالات

جيل الجرأة بالتغيير في صناعة الألعاب من Final Fantasy VII إلى Final Fantasy VII Remake ونقاط الاختلاف

23 عاماً مرت على إصدار تحفة سكوير انكس الرائدة فاينل فانتسي VII على جهاز بلايستيشن 1، والآن قد عادت أخيراً بحلة جديدة ونسخة مطورة تحت اسم Final Fantasy VII Remake بعد أن حظينا بتجربة إصدار الديمو من اللعبة والذي أيضاً على مايبدو نال إعجاب الجمهور فإننا نتتظر بفارغ الصبر الإصدار الأول للعبة والذي سيكون في العاشر من أبريل لهذا العام بعد أن تم تأجيله، عموماً، فإن اللعبة حسب ماصرحت به سكوير انكس لن تكون مجرد رسوم مطورة وبصريات جديدة فحسب، بل ستحتوي الكثير من التغييرات مقارنة بالأصلية وهنا قمنا بجمع أهمها لكم…

رسوم ومؤثرات بصرية أكثر تطورًا والشخصيات ملامحها مذهلة

من البديهي للغاية أن الرسوم في الريميك سيكون متطورًا بمراحل عن اللعبة الأصلية، إذ نتحدث عن لعبة على PS1 مقارنة مع أخرى على جهاز PS4، ومع هذه التحديثات لا عجب أن مظاهر الشخصيات تغيّرت عمّا رأيناه من قبل، بمافي ذلك ملابسهم وهذه أيضًا طالها التطوير وأصبحت متنوعة ورائعة، إذ أن لكل شخصية عدة ملابس تتغير في مراحل اللعبة المختلفة، بالإضافة إلى تعابيرهم الوجهية التي تغيرت بشكل كبير وملحوظ وأصبحت الملامح واضحة جدًا عكس ماكانت عليه نسخة PS1 رسوم ثنائية الابعاد وأجساد الشخصيات المضلعة ووجوه شبه مشوهة. القليل من الشخصيات الجديدة والكثير من التحديثات عليها، فإننا في هذه النسخة لن نرى أبطالاً جدد، بل سيكون لدينا ذات الأبطال مع بعض التحديثات عليهم وعلى مظاهرهم وملامح وجوههم واسلوب حركتهم، ومع ذلك، فإن الريميك يحتوي بعض الشخصيات الجديدة من الزعماء الثانوية فقط.

أسلحة متطورة قابلة للتحديث

على عكس اللعبة الأصلية، فإن أسلحة الشخصيات في الريميك قابلة للتحديث وتتمتع بميزات أخرى ستعشقها بلاشك، فمثلاً سلاح كلاود المعروف باسم Buster Sword سيكون في بداية اللعبة في المستوى الثالث وباستخدام نقاط SP (التي تستخدمها لتطوير مستوى سلاحك) يصل إلى المستوى الخامس، والتي من الضروري ان تفرقها عن نقاط AP التي تستخدم حصراً للحصول على إضافات هامة للأسلحة.

بدل أسلحتك واكتسب قدراتها

إضافة جديدة فيما يخص الأسلحة في الريميك لم تكن موجودة أصلاً في اللعبة الأصلية وهي عداد الطاقة الخاص بكل سلاح، إذ ستجده مع كل سلاح في اللعبة حيث أنه يزداد أكثر كلما استخدمت سلاحك أكثر، وعند نقطة معينة، أي عندما يصل إلى حد معين، يصبح لديك القدرة على تنفيذ القدرة التي كان ينفذها السلاح دون أن يكون السلاح ذاته معك، أي أن تشن نفس الضربات التي يشنها السلاح لكن بدونه حيث تصبح قدرة السلاح من ضمن قدرات الشخصية نفسها، وهذا ماسيشجع اللاعبين على تبادل الأسلحة لاكتساب قدراتها.

اقرأ أيضا: مقابلتنا مع المنتج والمخرج المساعد للعبة Final Fantasy VII Remake

المهام الجانبية أصبحت أكثر

بشكل عام، فإن المهام الجانبية في الريميك أكثر بكثير من اللعبة الأصلية، وفي حين أن هذه المهام ستمنح اللاعب مكافآت حصرية من خلال لعبها. ويرافق ظهور هذه المهام الجديدة شخصيات جديدة أيضاً، مثل تشادلي، وهو شخصية جديدة تقريباً وتعتبر الشخصية البديلة لشخصية Gil في اللعبة الأصلية، أي أنك لن تراه إلا إذا اخترت القيام بالمهام الجانبية حيث ستساعده في القضاء على بعض الوحوش وسيعطيك مقابلاً لذلك من المواد الجديدة التي يصنعها والتي تسمى “ميتيريا” وتستخدم لتطوير أسلحتك.

الأسد الأحمر الهائج Red XIII سيكون مجرد ضيف في اللعبة

من أكثر المخلوقات التي سترسخ في ذاكرتك بعد لعب اللعبة الأصلية الأسد الأحمر الهائج Red XIII اعور العين والذي كنت تستطيع التحكم به واللعب به إلا أنه في الريميك تحول لمجرد مخلوق يتحكم به الذكاء الاصطناعي، وذلك حسب ماصرح به القائمون على اللعبة لأنه يظهر في وقت متأخر من اللعبة مما يجعل فكرة أن يلعب به اللاعب غير مناسبة.

المشاهد الافتتاحية، لم تتطور فحسب بل أضيفت مشاهد جديدة

في الواقع، مشاهد اللعبة السينمائية لم تتطور فحسب بل تمت إضافة مشاهد جديدة، مثل المشهد في بداية اللعبة الذي يظهر فيه طائر يحلق فوق أرض قاحلة والتي تصور الدمار الذي أحدثته طاقة Midgar للعالم، وهذا يغير من أحداث اللعبة لأن هذه النقطة حول سبب الدمار كانت مجهولة بالنسبة للاعبين في اللعبة الأصلية ولم يكتشفوها حتى نهاية اللعبة.

الوحوش في اللعبة أصبحوا أكثر شراسة والهجوم العشوائي لاينفع

إن التغيير العام في أسلوب القتال المتبع مع الزعماء في اللعبة سيضيف متعة اضافية للاعبين، فمثلاً لا شك أنك تذكر العقرب الضخم في الإصدار الأصلي للعبة، والذي كان من أصعب الوحوش، عموماً فإن طريقة قتاله كانت تعتمد على شن الهجمات عليه فحسب، أما الآن في الريميك الجديد فإن شن الهجمات بشكل عشوائي لا يكفي، بل عليك أن تحدد الزاوية التي تهجم منها والتوقيت الذي تهجم عنده، ناهيك عن أنه في الإصدار الأصلي كنت لا تستطيع التحرك عندما يرفع العقرب ذيله بل عليك الثبات مكانك، أما الآن فبالعكس، عليك اغتنام الفرصة للمرور من تحت ذيله والانقضاض عليه.

اقرأ أيضاً: تجربة مطولة للعبة الواعدة Final Fantasy VII Remake (انطباع)

الطريقة في استدعاء الوحوش تطورت جداً

إن كنت قد حظيت بتجربة الإصدار الأصلي من اللعبة، فلا بد أنك استنجدت بالوحوش Eidolons المعروفين في السلسلة  والتي دائماً ماتلبي نداء الاستغاثة للاعب في المواقف الحرجة، لكن هذا طبعاً كان يفقد اللعبة حماسها لأنك تعتمد عليهم بدل أن تعتمد على اسلوب لعبك القتالي واتباع الاستراتيجيات الخاصة أثناء المعارك المحتدمة، لذا، فإنك في الريميك ستضطر لاستدعائهم تحت شروط معينة فقط، وبتوقيت محدد وظروف محددة. فكل شخصية تحمل معها ماتيريا لوحش استدعاء واحد وأن أغلب وحوش الاستدعاء تبقى على أرض المعركة للقتال إلى جانب فريقك في المعركة، وذلك قبل أن تقوم بتنفيذ هجمة أخيرة وتختفي، ويتم هنا الاعتماد على عداد ATB وبالتالي يمكن تفعيل الهجمات الخاصة لوحش الاستدعاء كتفعيل الهجمات الخاصة بـIfrit مثل Flare Burst و Crimson Dive. وفي الريميك يتم التحكم بوحوش الاستدعاء عبر الذكاء الاصطناعي وأنت يمكنك إعطاء الأوامر لها.

التحكم بالشخصيات محدود أكثر من ذي قبل

في اللعبة الأصلية كان اللاعب يتحكم بثلاثة شخصيات في آن واحد أثناء المعركة، أما الريميك فقد سمحت للاعب بصب تركيزه على شخصية واحدة فقط يتحكم بها، في حين أنه يمكنه التبديل لاحقاً بشخصية أخرى من بين الشخصيات الثلاثة في المعركة. كما أن اللعبة سوف تضم طوري الصعوبة Easy وNormal.

أسلوب القتال ونظام المعارك الجديد سيدهشك بسلاسته وتحسيناته الكبيرة

لعل أسلوب القتال هو أكثر ما شهد تغييرات في هذه اللعبة، فالنسخة الأصلية اعتمدت على أسلوب تبادل الأدوار حيث علينا انتظار عداد ATB  كي يمتلئ تلقائياً وبعدها ننفذ الأمر. في حين أن نظام المعارك الجديد بات أقرب للأكشن أربي جي حيث يتم ملئ عداد ATB عند ضرب الخصوم ويكون عليك التحرك والضغط على أزرار الضربات والسحر بنفسك أثناء الحركة والقتال. وكذلك تمتلك إمكانية التبديل بين شخصيات فريقك الثلاث في القتال.

أيضاً هنالك ما يدعى بميكانيكية stagger ففي هذا الريميك سوف يمتلأ العداد بزيادة ضرباتك للعدو وحين يصل لحده الأقصى فإن العدو يفقد وعيه. وهنا تكون فرصتك في سحقه.

وبالطبع إن كنت تفضل أسلوب القتال الكلاسيكي فسوف يتاح لك اللعب به عبر اختيار Classic Mode حيث ينصب كل تركيزك فيه كلاعب على اختيار الأوامر سواء ضربات عادية أو سحرية أو قدرات خاصة. وهنا يتوجب على اللاعب انتظار امتلاء عداد ATB لتنفيذ الهجمات و اختيار الأوامر من قائمة معينة، بينما بالنمط العادي تقوم الضربات بزيادة عداد ATB.

طريقة إصدار اللعبة ستكون سلسلة بعدة أجزاء وليس لعبة مقسمة إلى حلقات

في حين أن اللعبة الأصلية تم إصدارها كلعبة واحدة على الطريقة التقليدية، إلا أن الريميك ستكون بحد ذاتها سلسلة، كيف؟ بحيث أنه تم تقسيم اللعبة لأقسام كل منها أشبه بلعبة مستقلة، وهذا مراعاة لحجمها الكبير حسب تصريح سكوير انكس، فمثلاً في الجزء الأول سيحوي فقط على Midgar والتي تعد جزء صغير من محتوى اللعبة الأصلية مُشيرةً أنها لن تصدر كحلقات مصغرة، وإنما كأجزاء متعددة ، وعلى الرغم أنك لا بد وقد قرأت أن اللعبة ستصدر على حلقات، فهذه معلومة شائعة خاطئة، اللعبة ليست مقسمة إلى حلقات! بل هي بحد ذاتها ستكون سلسلة بعدة أجزاء.

الأداء الصوتي يظهر جديداً على الساحة

نقطة تحول ومهمة للغاية تفرق بين اللعبتين وهي الأداء الصوتي الذي لم يكن موجوداً في النسخة الأصلية لتتم لاحقاً إضافته للريميك، أي كانت الحوارات في الإصدار الأصلي مكتوبة غير منطوقة، أما في الريميك فقد أضافت الأصوات متعة أكبر للعبة، فبالطبع… من منا قد يفضل قراءة الحوارات بالأصوات الافتراضية في رأسه بدلاً من أن يسمعها مع لكنةٍ تعطي مشاعر الشخصيات حقها؟!

أخيراً،

فإننا ننتظر بفارغ الصبر تجربة الإصدار الكامل من اللعبة وكلنا ثقة أن فاينل فانتسي كعادتها لن تخيب آمالنا. مارأيك بالتغييرات الجديدة؟ هل أحببتها؟ اترك لنا رأيك في التعليقات!

الوسوم
اظهر المزيد

أيمن اليغشي

محب للألعاب منذ الصغر، وشغوف بمتابعة آخر أخبارها ومستجدات الصناعةـ والكتابة حولها واحدة من أكثر الأشياء التي استمتع بها طوال الوقت.
إغلاق