أخبار

مقارنة أداء For Honor على بلايستيشن 4 وإكسبوكس ون بلا جدوى؛ الكل مذهل!

ستكون المقارنة بين نسختي إكسبوكس ون وبلايستيشن 4 على أداء For Honor بلا جدوى تقريبًا، وذلك نظرًا لأنهما متقاربتين بدرجة مذهلة من بعضهما البعض؛ وهذا لم نشهده منذ زمنٍ ليس بالقصير.

هذه كانت افتتاحية فريق Digital Foundry لتقريره التقني الخاص بأداء لعبة يوبيسوفت الجديدة، إليك أبرز ما جاء فيه، بشكلٍ سريعٍ.

  • تشعر وكأن For Honor لعبة هجينة، تجمع في طياتها بين سلسلة Dark Souls ومشاجرات Dynasty Warriors مع ألعاب MOBA التنافسية.
  • تحتوي اللعبة على أسلحة ثقيلة الوزن، وأثناء حركتها، قد تشعر بأن هناك خللًا تقنيًا. في الحقيقة، الأمر ليس كذلك، فاللعبة مصممة بهذا الشكل. الفارق مع نسخة PC العاملة بمعدل 60 إطارًا، هي أنه تمحو هذا الشك.
  • For Honor  واحدة من الألعاب النادرة التي تستفيد بشكل أساسي وكلي من قدرات الأجهزة لرفع مستوى أدائها.
  • تمتاز For Honor  بروعة تصميمها الخلّاب، وهندسة مستوياتها المكثفة، وتفاصيل نسيج الصورة المعقدة.
  • كان هناك اختلافٌ بسيطٌ في درجة استخدام تقنية التنعيم (Anti-aliasing) على إكسبوكس ون وبلايستيشن 4 مقارنةً بنسخة الحاسب الشخصي التي كانت مذهلة. والدرجة الأقل كانت على جهاز مايكروسوفت الترفيهي.
  • ومع ذلك، أثناء الحركة، من المستحيل أن تقول أنهما -بلايستيشن 4 وإكسبوكس ون- نسختين منفصلتين من اللعبة. مستوى التفاصيل نفسه، نفس تفاصيل الصورة، حتى نفس مستوى دِقة الظلال، و عُمق الميدان، كل ذلك متطابقٌ كليًا. وحتى الدِقة، عَمِلت النسختين بدِقة 1080p على الجهازين.
  • عَمِلَت For Honor بدِقة 2560×1440 على بلايستيشن 4 برو، وعند المقارنة مع الحاسب الشخصي، بالتأكيد الغلبة للأخير، لكن هذا لا ينفي جمال صورة بلايستيشن 4 برو.
  • أداء اللعبة العام كان جامدًا كالصخر، لا مشكلات في معدل الإطارات، فأجهزة الترفيه المنزلي مكّنت اللعبة من العمل على 30 إطارًا بمنتهى السلاسة. في حين، كانت حدود نسخة PC في السماء بشكل عام، و 60 إطارًا كأقل تقدير؛ اللهم إلا في حالة نادرة قلّت عن 60 إطارًا بمعدل إطارين فقط أثناء الأونلاين.

كلمة أخيرة:

في الختام، نحن نوصي بلعب For Honor على مختلف الأجهزة. فالأداء كان ممتازًا على إكسبوكس ون وبلايستيشن 4 وبلايستيشن 4 برو، الجميع فائزٌ هنا. أما نسخة الحاسب الشخصي، فكانت الأروع بكل تأكيد.

المصدر

الوسوم
اظهر المزيد

محمد ليلة

مصري، 24 سنة، مترجم ومُحرر في قسم الكتابة بموقع سعودي جيمر، PC Gamer، ويميل أيضًا للعب على الهواتف الذكية. من عشاق ورواد دور السينما. له اهتمامات أخرى تشمل العلوم والتقنية والفلسفة والسياسة والبرمجة.
إغلاق