أخبار

Epic Games تتهم مايكروسوفت بمحاولة احتكار تطوير ألعاب PC

Gears Maker

شنَّ “تيم سويني” رئيس Epic Games -مُبتكرة Gears Of War- هجومًا لاذعًا على مايكروسوفت، متهِمًا إياها بمحاولة احتكار تطوير الألعاب على أجهزة PC، اليوم.

واستشفيّنا ذلك عقب نشرهِ مقالةٍ على موقع صحيفة “الجارديان” البريطانية، والتي دعا فيها لمحاربة مايكروسوفت ومبادرة “منصة ويندوز العالمية” ، والتي زعم أنها ستنتهك حقوق المطورين، وتُقَلِص من حرية المستخدمين، والتي وصفها بالآتي:

من وجهة نظري، هذه الخطوة هي الأكثر عدوانية من مايكروسوفت على الإطلاق.

وكانت مايكروسوفت قد أطلقت مميزات حصرية لما تدعوه “منصة ويندوز العالمية” (UWP)، والذي يؤكد “سويني” أنه كان بداية المهزلة، إذ أنهم -في مايكروسوفت- أخبروهم أن وسيلة الحصول على تلك المميزات هي الانضمام لبيئة تطوير UWP المغلقة.

إنهم يقلِّصون حرية المستخدمين في الحصول على تطبيقات وبرامج مميزة ومدعومة على الحاسب، ويفسدون حقوق المطورين والناشرين، وذلك للحفاظ على علاقتهم المباشرة مع العملاء.

Phil-Spencer1

وكان “فيل” سبنسر” رئيس إكسبوكس، قد تحدث عن مبادرة UWP في وقتٍ لاحقٍ من الشهر الجاري، مؤكدًا أن المطورين سيستفيدون من إمكانية تطوير وتشغيل تطبيقاتهم عبر الأجهزة المختلفة، كإكسبوكس ون وأنظمة ويندوز 10.

وتناول “سويني” الحديث أيضًا عن متجر ويندوز الذي سيتكفل ببيع تطبيقات مبادرة ويندوز العالمية، والذي بسببه اتهم مايكروسوفت أيضًا في سعيّها لهيلكة نظام التشغيل خاصّتها -ويندوز- للاستفادة من متجرها الخاص، في حين أن ذلك غير عادل، وسيُلّحِق ضرر كبير بمتاجر التطبيق المنافسة، فضلًا عن المطورين والناشرين الذي يوزعون ألعابهم مباشرةً من خلالها لمستهلكيهم، وبذلك ستحتكر عملية التجارة على ألعاب PC بشكلٍ كامل.

متجر ستيم الرائع الذي يتجاوز رواده 100 مليون مستخدم، وشركات ناشرة مثل أدوبي، أوتوديسك، بليزارد، EA ، هي شركات ناجحة في بيع الألعاب والمحتوى الرقمي مباشرةً للمستهلكين.

ومع ذلك، وضع مايكروسوفت محرج، فبعد سبعة شهور من إطلاق متجر ويندوز -بجانب نظام ويندوز 10- لازال المكان يخلو من ألعاب الطرف الثالث الكبيرة، ومن التطبيقات الكبيرة أيضًا. فأين فوتوشوب؟ وأين GTA V؟ وأين FIFA 16؟ فضلًا عن بعض النُسخة المنفذة من ألعاب المحمول والأجهزة المنزلية الرائعة كذلك.

ويُضيف:

الأشياء الجيدة الخاصّة بالحاسوب ليست موجودة على متجر ويندوز، باستثناء منتجات مايكروسوفت نفسها، فهل فكرت مايكروسوفت فعلًا في مطوري ألعاب المستقلين، وشركات النشر PC المستقلة؟  -الذي ينعمون بحريتهم ويكونون علاقات مباشرة مع العملاء- في أن تدعوهم للتوقيع والمشاركة في الفشل الذريع المسمّى منصة ويندوز العالمية؟

ويزعُم “سويني” أن مبادرة “منصة ويندوز العالمية” من شأنها أن تنتهي وتموت، وذلك كردة فعل من القائمين على صناعة، فاللاعبين والمطورين والناشرين لن يستطيعوا -ببساطة- أن يثقوا في المسؤول عن هذه المبادرة، لأن مايكروسوفت طالما كانت تعطي أجوبة مراوغة وغامضة ومضللة حول التساؤلات عن مستقبل UWP ، ويكأنها مشكلة علاقات عامة، وهي ليست كذلك، لكنها مشكلة وجودية لمايكروسوفت التي تُحدد دور مايكروسوفت المستقبلي في العالم.

maxresdefault

وبعد كل تلك الاتهامات، ردت مايكروسوفت بشكلٍ واضحٍ مؤكدة أن منصة ويندوز العالمية (UWP) ذات بيئة تطوير مفتوحة كليًا، عبر هذا البيان:

منصة ويندوز العالمية هي بيئة تطوير مفتوحة تمامًا، ومتاحة لجميع المطورين الذي بإمكانهم الاعتماد على أي متجر أرادوه، نحن نستمر في دعم وإطلاق التحسينات للمطورين.

نحن نريد أن نجعل منصة ويندوز أفضل منصات التطوير بغض النظر عن التقنيات المستخدمة، وتوفير جميع الأدوات التي تساعد المطورين في عمليات تطوير بلغات مثل HTML/JavaScript و .NET و Win32 و C+ + و Objective-C لاحضار رموزهم لويندوز، وأيضًا دمج قدرات UWP مع Xamarin ، فمطوري UWP بإمكانهم الوصول لجميع أجهزة ويندوز 10، وأيضًا بإمكانهم استخدام نسبة كبيرة من رموز لغة C# لإحضارها لبيئة متوافقة تمامًا لأنظمة الهواتف الذكية iOS و Android، وهي UWP.

لا تنسَ مشاركتنا برأيك، وإخبارنا ما إن كنت ترى تصريحات “سويني” صحيحة وفي محلِها، أم أنها بذلك يروِّج لمنصة UWP بطريقة غير مباشرة، خصوصًا وأن Epic Games أطلقت أجزاء جيرز أوف وور -التي طوّرتها- على أنظمة مايكروسوفت بشكل حصري، وذلك بالتعليق أدناه.

المصدر

الوسوم
اظهر المزيد

محمد ليلة

مصري، 24 سنة، مترجم ومُحرر في قسم الكتابة بموقع سعودي جيمر، PC Gamer، ويميل أيضًا للعب على الهواتف الذكية. من عشاق ورواد دور السينما. له اهتمامات أخرى تشمل العلوم والتقنية والفلسفة والسياسة والبرمجة.
إغلاق