أخبار

سوني تسرّح عدد من مطوّري ألعاب Drive Club، وKillZone وThe Playroom

sonylogocoverphoto

أكدت سوني أنها سرحت موظفين من مطوري لعبة درايف كلب (DRIVE CLUB) من استوديو ايفولوشن (Evolution Studios)، و مطوري لعبة كلزون مرسنيري (Killzone: Mercenary) من استوديو غوريلا كامبريدج (Guerrilla Cambridge) و استوديو سوني لندن، واللي آخر لعبة سواها كانت ذا بلاي روم (The Playroom).

و جاء التأكيد اليوم الصبح لموقع (Videogamer) مع أن أرقام أعداد التسريح الرسمية غير واضحة إلا أن سوني قالت إنها بالفعل سرحت عدد من موظفيها من هالأستديوهات الثلاثه.

و قال ممثل سوني للموقع: ” فيه عملية تقييم جارية حاليا داخل استديوهات سوني العالمية، عشان نضمن أن مواردنا اللي تعيش في بيئة عمل تنافسية بإمكانها تبتكر و تنتج منتجات مبتكرة و عالية الجودة و مربحة تجاريا “.

” وكجزء من هذه العملية، قيّمنا وراجعنا جميع المشاريع الحالية وقررنا نسوي بعض التعديلات في بعض إستديوهاتنا الاوروبية، و كنتيجة للي سويناه راح يكون هناك تركيز على إعادة هيكلة لأستوديو لندن و غوريلا كامبريدج و استوديو ايفولوشن عشان نضمن أن استوديوهات سوني العالمية تضل في أفضل حالاتها في تحقيق أهدافها المستقبلية “.

فاستوديوهات الطرف الاول هي مفتاح إبداعاتنا و حنى مرة متحمسين على المشاريع المستقبلية اللي شغالين عليها حاليا “.

كلنا عارفين أن شركة سوني ككل تعاني من أزمة مالية و الشركة قاعدة تخسر سنويا مبالغ كبيرة، فهل تتوقعون أن هالاجراءات فعلا سووها عشان ضمان جودة منتجاتهم أو إنهم إضطروا لهالشيء عشان يقللون من خسايرهم؟ شاركونا الرأي في التعليقات

الوسوم
اظهر المزيد

يزيد السويري

مترجم تخصص لغة إنجليزية أحب ألعاب ننتندو زي "super smash bros" و "Mario & Luigi" و"ماريو 64" أموت في شي إسمه Dynasty Warriors و نوع الألعاب المفضل عندي هو"hack and slash".
إغلاق