Gamescom 2019مقالات

قد طاقمك على الأرض وواجه أعداءك بمركبتك الطائرة في Disintegration (انطباع #gamescom2019)

تم الكشف عن لعبة Disintegration من تطوير V1 Interactive نشر Private Division أحد الناشرين لدى Take-Two، أعضاء فريق التطوير عملوا سابقًا على ألعاب معروفة مثل Halo و SOCOM. اللعبة تحكي عن المستقبل في وضع لا يمكن للبشر أن يعيشوا فيه بسبب الأوبئة والفقر، مما أدى لسقوط البشرية، بدؤوا بعدها بدمج الآلات بأجسادهم حتى يتمكنون من البقاء والعيش وكانت الفكرة أنه حل مؤقت، ومع الوقت بدؤوا يتعودون على الأمر ولم يرغبوا بالعودة لكون بشريين، وبعدها أصبحوا يزيلون من أجسادهم بالتدريج ما الذي يجعل البشري بشريًا. بعدها أصبح العالم في وضع حرج، وخرجت منها جماعات خارجة عن القانون تحاول النجاة، وفي المقابل جماعة تقاومهم وتحاربهم، وهم كأشخاص ليسوا عسكريين أو جنود وإنما أناس عامة مثل مدرس أو صحفي أو طبيب وغيرهم.

في اللعبة تتحكم بقائد طائرة تدعى Gravcycle ويتبعك طاقم مكون من 4 جنود على الأرض كل واحد يتميز عن الآخر بشكله وخصائصه، يتحكم بهم ذكاء اصطناعي مع إمكانية إلقاء الأوامر لاتباعها. اللعبة توفر طور قصة وطور تنافسي خمسة ضد خمسة، في معرض Gamescom هذه السنة توفرت لنا فرصة تجربة الطور التنافسي على أجهزة الحاسب الشخصي، والذي كان عليه أفضل المواصفات من كرت شاشة RTX 2080 ti وغيرها وكانت اللعبة تلعب بأعلى الإعدادات بسلاسة 60 إطار في الثانية وبمظهر جميل.

لعبنا أكثر من جولة بالطور التنافسي، وهناك عدة شخصيات يمكن اختيارها وكل واحدة لها شكل وقدرات وأسلحة مختلفة، فهناك من يطلق رشاش، وهناك من يطلق قذائف يمكن تفجيرها بزر لاحقًا، ومن يطلق طلقات كالأسهم، وقنابل وكذلك أسلحة جانبية، وكل شخصية لديها طاقمها ولها قدراتها الخاصة مثل وضع ألغام أو قنابل تسبب موجات تدفع الخصم وغيرها.

بدأنا المباراة وكان الطور فكرته أن الفريق المهاجم عليه أخذ غرض من نقطة معينة وإيصالها للمركز (شبيه بـCapture the Flag) ولكن الفرق أن فريق واحد من يأخذ الغرض والآخر (الفريق المدافع) يمنعه من ذلك، والفرق الثاني أن هناك غرضين في المرحلة عكس Capture the Flag التي تحتوي على علم واحد فقط، والفرق الآخر إنه ليس أنت من يحمل الغرض وإنما أحد جنودك الذين يتحكم بهم الذكاء الاصطناعي، لذلك يتوجب عليك التنقل بحذر والتخلص من الأعداء بمهارة وتركيز عاليين حتى يتمكن الجندي من مرافقتك.

التحكم بالطائرة كان مسليًا، فهناك زر للارتفاع وزر للطفو ولديك مدى معين للارتفاع، زر للسرعة وزر لإلقاء الأوامر، وغيرها من القيادة بالمركبة وإطلاق الأسلحة وتنفيذ بعض حركات الـemotes. لعبت قرابة النصف ساعة بعدة شخصيات مختلفة، أستطيع تشبيه Disintegration بلعبة Titanfall إذا كانت اللعبة فقط تقتصر باللعب بالـTitans، فالحركة بالمركبة ثقيلة بعض الشيء وباقي التفاصيل يتولى بها بعض الجنود الذي يمشون على أقدامهم. كانت تجربة مختلفة وبعيدة عن ألعاب التصويب التقليدية. الفكرة مميزة وبعضها مثير للاهتمام، ولكن من تجربتي شعرت بأن كثرة الشخصيات في المرحلة جعل الأمر فوضويًا أكثر من اللازم، فعند اللعب 5 ضد 5 وكل لاعب لديه طاقم من 5 شخصيات وهو واحد منهم يعني بأن هناك  50 شخصية في المرحلة، 10 منهم مركبات طائرة يتحكم بهم اللاعبون و  40 منهم جنود مختلفي الأشكال على الأرض، كنت مشتتًا طوال الوقت ولم أعرف ما هو الأفضل بالنسبة لي.

لعبة Disintegration قادمة في 2020 على أجهزة بلايستيشن 4 واكسبوكس ون والحاسب الشخصي.

الوسوم
اظهر المزيد

صالح بازرعة

مدير الموقع والمحتوى في موقع سعودي جيمر.
إغلاق