معلومات مثيرة جديدة عن Diablo 4 بتحديث المطور الربعي لشهر يوليو – إليكم التفاصيل

في شهر نوفمبر من العام الماضي تم الكشف رسمياً عن لعبة Diablo 4 التي ستقدم لنا عالماً أكثر سوداوية  واللعبة ستحتاج لاتصال دائم بالانترنت لكنها ستوفر لعب تعاوني محلي.

ومنذ الكشف عنها والمطور يتيح لنا معلومات حولها باستمرار، اليوم كنا على موعد مع تحديث المطور الربعي لشهر يوليو الذي تضمن إيضاحات بشأن كيفية جعل السرد القصصي في ديابلو 4 أكثر شمولية بتحسين تفاعُل الشخصيات غير القابلة للعب ومحادثاتهم وتوضيح كيفية عمل بعض ميزات اللعب الجماعي داخل العالم المفتوح، وإليكم أبرز النقاط التي جاءت فيه.

  • تم تطوير بعض الأشياء في طريقة السرد القصصي، ففي المحادثات سيتم الاعتماد على استخدام مزيج من الكاميرات المعتمدة على الأدوات والمصممة يدويًا لنقل المحادثات، كأن يتم نقريب الكاميرا من الشخصية واستخدام مكتبة من الرسوم المتحركة لتقديم الفكرة العامة للمحادثة. ويقول المطور بأن هذا يسمح لهم بتقديم لحظات القصة المركبة وإبقائك داخل العالم بأكبر قدر ممكن. ويُساعدهم تقريب الكاميرا العلوية على سرد المحاور القصصية البسيطة.

  • تم تطوير المشاهد اللحظية حيث يتم معاملة السرد القصصي كأنه فيلم، ويقول المطور بهذا الشأن “يمكننا عرض شخصيتك مع الدرع الذي ترتديه كجزء من المشهد. بوسعنا أيضًا عرضها بالدقة وبإعدادات الرسومات الحالية التي تم اختيارها، مما يجعل حركة الشخصية أكثر سلاسة وتشعرون كأنها جزء من اللعبة.”
  • المطور ركز أيضاً على أهمية عالم السانكشواري المفتوح حيث يوفر للاعب إمكانية الاستكشاف وأخذ استراحة من طور القصة الرئيسيّ وقضاء الوقت في الاستكشاف والتصميم ولعب طور اللاعب ضد اللاعب بحرية كاملة.
  • عالم اللعبة يعج بالنشاطات مثل التصميم والفعاليات والقتال العالمي من طور اللاعب ضد اللاعب والمهمات الجانبية ولا تنسوا المخيمات وهي تعد مواقع آمنة بعد أن يتم تحريرها من الأعداء يمكنك السفر السريع إليها، وهي تحوي على شخصيات ودودة غير قابلة للعب ونقطة للتنقّل السريع.  وكل مخيم يمتلك قصة خاصة به.

  • وصف المطور اللعب الجماعي بالقول ” بعد أن تنتهي لحظات القصة وتتحول البلدات إلى مراكز مجتمعية، قد تلتقون بعض الأشخاص في البلدة. وبينما أنتم في طريقكم، قد تلتقوا لاعبًا بين الحين والآخر. وأخيرًا، إذا ذهبتم إلى موقع عقد فعالية عالمية، فقد ترون حشدًا أكبر من اللاعبين الذين يحاولون الدفاع أمام هجمة أطلقها حشد من آكلي لحوم البشر، أو يحاولون التغلب على أشافا، زعيم العالم الشيطاني الذي عرضناه في بليزكون. وبالنسبة للاعبين الذين يريدون التجمع ضد أتباع الجحيم، تتوفر أدوات جديدة للعثور على مجموعة، سواء بحسب النشاط أو القرب في عالم اللعبة.”
  • المطور لا يريد انتشار الكثير من اللاعبين في العالم مثل الـ MMO كبيرة لذا اتخذ قرارات لتحديد أوقات التقائك مع لاعبين آخرين.
  • لم تصل عملية تطوير Diablo 4 إلى مرحلة الألفا أو البيتا حتى الآن.

هذا كان أبرز ما جاء في تحديث المطور اليوم عن آخر مستجدات عملية التطوير والتفاصيل حول اللعبة. بالختام نود سماع رأيكم حول إن كنتم ترغبون بأن يقوم بليزارد بدعم اللغة العربية في Diablo 4 أم لا؟

Disqus Comments Loading...