مقالات

خيارات متنوعة ومسارات قصة متفرعة في Detroit: نحو الإنسانية (انطباع)

خلال معرض كوميكون دبي حصلت لي فرصة تجربة النسخة النهائية من لعبة Detroit: نحو الإنسانية. لضيق الوقت وكثرة الحضور مقارنة بعدد الأجهزة المعروضة استطعت لعب المراحل الأربعة الأولى فقط من اللعبة، والتي أخذت مني قرابة الساعة.

بداية اللعبة هي مرحلة الرهينة التي تم استعراضها عدة مرات وكانت حتى متوفرة للعب في معرضي بوم اللاعبين وقيمرزكون. في المرحلة تتحكم بشخصية Connor وهو أندرويد مهمته القبض على المتغيرين، وهم أندرويدات بدأت تحس بمشاعر وبدأت تتمرد، ويقوم في المهمة بمحاولة إنقاذ رهينة وهي بنت صغيرة قام الخادم المتغير بقتل والديها والتهديد بقتلها. هنا تظهر لك الطرق المختلفة للمضي في القصة، فتستطيع تفحص الشقة والبحث عن أدلة ومعلومات مفيدة مثل كيف قتل والديها، معلومات عن حياتهم سابقًا، معاملتهم للمتغير وغيرها، لكنك تحت ضغط زمني، وتلعب هذه أدوارًا متداخلة في زيادة فرص نجاحك. بعدها تواجه المتغير وتقوم بمفاوضته عن طريق اختيار عباراتك والتي تتأثر بالمعلومات التي جمعتها مسبقًا. هناك عدة سيناريوهات مختلفة لإنهاء المرحلة، فقد تفشل وتموت الرهينة، أو قد تقوم بإنقاذها عن طريق التضحية بنفسك أو باستدراج المتغير والتسبب بقتله بدون أي ضحايا آخرين، وربما حتى بدون أي ضحايا إطلاقًا. بعد إنتهاء الفصل تعطيك اللعبة ملخصًا بالخيارات التي قمت بها وتلمح إلى الخيارات الأخرى بدون تفاصيل، وتستطيع محاولة الكرة للحصول على نتيجة أخرى، لكن لا ينصح بهذا إلا بعد إنهاء اللعبة حتى تعكس اللعبة خياراتك الشخصية.

الفصل الثاني أكثر هدوء، فتتحكم فيه بشخصية Markus (جميع شخصيات اللعبة الثلاثة هي عبارة عن أندرويدات أو رجال آليين بمظهر وتصرفات بشرية) وتقوم فيه بالذهاب لشراء أدوات فنية. أنهيت الفصل بسلاسة لكن كانت هناك أحداث مثل مظاهرات ضد الأندرويدات كان ممكن أن تحدث مواجهات.

الفصل الثالث تتحكم فيه بشخصية Kara، وهي عاملة منزلية تدمر جسمها السابق وتم نقل شخصيتها إلى جسم جديد مطابق في المظهر. يبدأ الفصل بذهاب مالكها -وهو أب لبنت صغيرة عاطل عن العمل ويعتني ببنته لوحده- لاستلام النسخة الجديدة، وتقوم بترتيب البيت والتعامل مع نوبات غضب الأب وحتى رؤية تعامله المتناقض مع ابنته، فيصب جام غضبه بسبب فشله كأب على البنت ومن ثم يعتذر لها. وتقوم أيضًا بمحاولة كسب ود البنت، وقد تنجح أو تفشل هنا، وكذلك قد تستطيع امتصاص غضب الأب أو تفشل.

الفصل الرابع يعود بنا إلى Markus بعد عودته إلى مالكه المسن والمقعد وتقوم بالاعتناء به وحتى مشاركته بالرسم. الفصل يبين نوع العلاقة بينكما، وحتى قد يؤثر على مقدار تمردك على مطالبتك بالحرية.

الفصول تفاوتت في مقدار الإثارة وهو أمر طبيعي كون هذه بداية اللعبة، لكن كانت هناك دائمًا عدة خيارات أمامي، وكما عرفت من مقابلتي لكاتب اللعبة، هناك خيارات وتشعبات أكثر بكثير من لعبتهم السابقة Heavy Rain، مع تحكم منطقي وتقليدي أكثر. القصة طبعًا لم يظهر منها إلا القليل وهو غير كافي للحكم عليها، لكن حياة الشخصيات وخياراتك وتداخلها بين الشخصيات كافٍ لجعلها لعبة منتظرة.

بالإضافة إلى تجربة اللعبة بالأصوات الأصلية الإنقليزية والدبلجة المصرية، والتي رأيتها مقبولة لكن شخصيًا لم ترق لي، أجريت مقابلة مع كاتب اللعبة الرئيسي، واستفسرت من فريق بلايستيشن السعودية عن سبب اختيار اللهجة المصرية بدل اللغة العربية الفصحى.

ببساطة الجواب هو أن ترجمة ودبلجة لعبة ذات حوارات هائلة مثل هذه (الكاتب ذكر أن السيناريو والحوار يفوق الـ٣٠٠٠ صفحة مقارنة بـ٥٠ صفحة لحلقة مسلسل تلفزيوني) هو عمل شاق وصعب، خاصة إخراجه بشكل احترافي، واللهجة المصرية أسهل لوجود الكثير من استوديوهات الدبلجة في مصر ذات الخبرة ووجود الكثير من مؤدي الأصوات المصريين ذوي باع طويل في هذا المجال. وبسبب انتشار اللهجة المصرية والأعمال السينمائية والتلفزيونية المصرية، فهم يرون أنها بديل مناسب ومقدور عليه، لكنه لا يعني أن أعمالهم القادمة ستكون بالتأكيد باللهجة المصرية.

بالنسبة لكون الترجمة النصية أيضًا باللهجة المصرية وعدم توفر ترجمة بالفصحى، فالسبب ببساطة هو صعوبة عمل ترجمتين مختلفتين للعبة خلال المدة المتوفرة للترجمة.

الوسوم
اظهر المزيد
إغلاق