مقالات

رأينا بتعريب Detroit: نحو الإنسانية بعد تجربة اللغة الأصلية والدبلجة المصرية

المقال مفصّل للغاية، يمكنك العثور على الزبدة في الأسفل إن لم ترغب بالتفاصيل.

اخي أرجو إيصال صوتي للمسؤولين
انا اتمنى يتوقف عن دبلجة الالعاب الى اللهجات بشكل عام ليس فقط المصريه لانها تخرب متعة اللعبه زي لعبة just cause 3 ماشريتها بعد مااكتشفت انها باللهجه اللبنانية والمصيبة الترجمه بعد فيها لهجة “عايز عربية” اتمنى يكون مقطع مفبرك لان الدبلجة سيئة جدا……. على عاتقنا جميعاً تقع مسؤولية كبيرة تجاه لغتنا العربية .. هي لغة القرآن ولغة الآباء والأجداد وتمثّل هويتنا .. وعلينا القيام بواجبنا تجاهها

هذه رسالة وصلت إلى البريد الإلكتروني الخاص بسعودي جيمر بخصوص العرض الأول للعبة Detroit: نحو الإنسانية باللغة العربية وبالتحديد دبلجة وترجمة اللهجة المصرية.

حصرية البلايستيشن 4 لعبة Detroit: Become Human أو “نحو الإنسانية” هي خامس لعبة يتم تطويرها من استديو Quantic Dream، وثالث حصرية لأجهزة بلايستيشن بعد Heavy Rain و Beyond: Two Souls. اللعبة مثل الحصريات السابقة تعتمد على القصة واتخاذ القرارات وتشعب النتائج التي من الممكن أن تحدث، وتحتوي على بعض المراحل التي تتطلب منك ضغط الأزرار في أوقات معينة (QTE). للتبسيط اللعبة أشبه بفيلم تفاعلي يمكن تغيير نهايته حسب قراراتك.

كلعبة تعتمد على القصة بشكل رئيسي فإن فهمها مطلوب للاستمتاع باللعبة، إما بسماع الحوارات أو معرفة وفهم الخيار الذي ستختاره. في ظل دعم بلايستيشن للمنطقة وتعريب وتوطين ألعابهم الحصرية مثل Horizon Zero Dawn من ترجمة ودبلجة، Uncharted 4: نهاية لص والإرث المفقود بالدبلجة وحتى Gran Turismo Sport و “في ظِلال العمالقة” بترجمة القوائم والنصوص، في أكتوبر 2017 أتى إعلان دعم اللغة العربية في معرض يوم اللاعبين العاشر، الكثير من اللاعبين العرب سرُّوا بهذا الخبر نظرًا أن اللغة قد تعتبر عائقًا لفهم القصة والاستمتاع بها. لاحقًا في مارس 2018 تم عرض اللعبة في معرض Gamers’ Con الشرقية، كانت مرحلة إنقاذ الرهينة تلعب فيها بشخصية Connor وهو العرض المعتاد الذي عرضوه أكثر من مرة في معارض مختلفة، لكن هذه المرة كانت بدعم اللغة العربية. المفاجأة كانت أن العربية لم تكن فصحى مثل ما تعودنا على ألعاب بلايستيشن السابقة، وإنما كانت الدبلجة وترجمة الحوارات باللهجة المصرية.

الموضوع أثار جدلًا للاعبين العرب حول أن العربية يجب أن تكون فصيحة حتى يفهمها جميع اللاعبين العرب من شتى البلدان، حتى أن البعض بدأ بالمطالبة بإيقاف العمل على الدبلجة بالمصرية عبر تويتر وإرسال رسائل إلى بريد الإلكتروني مثل الذي في بداية المقال، حتى في تقييم اللعبة في الموقع. هذه الاعتراضات ظهرت دون تجربة اللعبة ومحاولة الاستمتاع بها وإنما على تخوف وتشاؤم من المنتج النهائي، وبنفس الوقت كانت شكوى للتمسك بالعربية الفصحى لأنه بنظر المعارضين أنه تقع مسؤولية على عاتقنا جميعًا تجاه لغتنا لأن مصير اللغة العربية يعتمد على استديو Quantic Dream ولعبتهم Detroit: نحو الإنسانية.

بالنسبة لي كنت أنوي لعب اللعبة باللغة الأصلية (إنقليزية) مع تشغيل النصوص لقراءة الحوارات في حال لم تكن حوارات الشخصيات واضحة، وبعد إنهاء اللعبة قررت إعادة لعبها لتجربة خيارات ومسار قصة مختلف وبنفس الوقت لتجربة الدبلجة والقوائم والترجمة العربية بهدف المقارنة، وأخيرا إعادتها مرة أخرى ولكن بأداء صوتي إنقليزي مع قوائم وترجمة عربية وهي التجربة الأقرب عند مشاهدة الأفلام والمسلسلات الأجنبية.

في هذا المقال سأذكر تجربتي لهذه الثلاثة أطوار بالمقارنة بالدبلجة والترجمة العربية المصرية والقوائم العربية الفصيحة، وذلك بذكر ما لاحظته من ناحية الجودة وما أعجبني وما لم يعجبني. هدف المقال مساعدة اللاعب على اتخاذ قرار تغيير اللغة في حال كان يفكر بذلك، وأيضا للتحدث عن ما إذا كان قرار الدبلجة العربية المصرية كان موفقًا أم لا.

المقال لا يحتوي على حرق للقصة. تم إرفاق صور من داخل اللعبة، بعضها يحتاج أن تضغط على النص حتى ترى الصورة ولكن تم تفادي الحرق تماما في الصور والأمثلة.

الدبلجة المصرية

نبدأ بالأداء الصوتي نظرًا بأنه أصعب قرار هو تغيير إلى لغة غير الأصلية بسبب جودتها ومواهب مؤدين الصوت الأصليين. بالنسبة للأداء الصوتي الإنقليزي فهو الأفضل بلا شك، فيوجد اختلاف بنبرات الشخصيات بحسب الموقف من هدوء أو خوف أو غضب أو حزن وغيره. أصوات الشخصيات واضحة ومميزة وبالذات الشخصيات الثلاث الرئيسية، مع العلم أن مؤدين الصوت الإنقليزي نفسهم يؤدون حركة تعابير الوجه والجسم للشخصية.

أضف إليها مطابقة حركة الفم مع الكلام المنطوق (Lip-sync)، لأنه عند الدبلجة بلغة أخرى لن تتطابق حركة الشفاه مع الكلام وأيضا سيكون مؤدي الصوت محدود بقراءة النص بنفس المدة الزمنية التي يتحرك فيها الفم. بالنسبة للدبلجة المصرية فلم أتوقع الكثير (يمكن مشاهدة مقطع اللعب باللهجة المصرية على قناتنا في اليوتوب)، لكن بعد تجربتها رأيت أن قرار الدبلجة بالمصرية كان جيدًا وأفضله على دبلجة Uncharted و Horizon Zero Dawn.

نبدأ أولًا بالحسنات، أداء الشخصيات الصوتي مقبول إلى جيد، اللهجة المصرية بالنسبة لي مفهومة وأعتقد بأن أغلب العرب ستكون مألوفة بالنسبة لهم لأنها من أكثر اللهجات المنتشرة في الأعمال الفنية سابقًا، من أفلام ديزني المتحركة، المسرحيات والأفلام والمسلسلات المصرية القديمة. أيضا اختيار كلمات عامية ومفهومة، لأنه عند الترجمة الفصيحة يتم اختيار كلمات مترجمة حرفيًا وغير مفهومة (سأتطرق إليها في ترجمة القوائم)، فأصبح هنا حرية في انتقاء الكلمات التي يرون أنها ستكون سهلة الفهم (أقرب مثال في جملة “We’re going nowhere” وهي عبارة تدل على الضياع، تجدها بالفصحى في أحد الألعاب “نحن نذهب إلى لا مكان”).

أيضا مثال آخر في الإنقليزية ينادى الملازم دائمًا Lieutenant، أما بالمصرية فعند نداء الشخصية باسمه الكامل يقول “الملازم فلان” أما عند الحوار العادي يذكر “يافندم” وهو منطقي بالنسبة للهجة المصرية. الأداء كان جيدًا ويحاكي الموقف من حزن أو خوف، ولكن أحيانا تشعر بأنه يمكن أن يكون أفضل من ذلك، فمثلا عند الغضب قد يرفع صوته قليلًا ويظهر استياءه، ولكنه مقارنة بالإنقليزي ستجده يصرخ وتتغير نبرته بشكل مناسب.

اللهجة المصرية كانت مناسبة لعمل درامي مثل Detroit: نحو الإنسانية، تشمل فيها لحظات الفرح والحزن والأكشن وحتى المزاح. بشكل عام اللهجة المصرية لم تكن مزعجة مثل ما توقعت من كلام المعارضين، بل العكس، بالنسبة لي أفضّله على الفصحى وذلك لأن اختيار الكلمات في الدبلجة الفصحى عادة يكون مترجم حرفيًا ويبدو مزعجًا عند سماعه، وأيضا مؤدين الصوت لا يوفقون في بعض الأحيان في مخارج الحروف فيصبح النطق غير سليم، يذكرني في الألعاب اليابانية عندما تتدبلج بالإنقليزية ويكون هناك تفاوت بمستوى الجودة.

ترجمة الحوارات

كلاعب يود تجربة اللعبة بأداء الصوت الأصلي لكنه لا يجيد اللغة الإنقليزية في العادة سيختار الأداء الإنقليزي ويشغل الترجمة العربية. المشكلة هنا هي أن نصوص الحوارات العربية وضعت لتكون متطابقة مع الحوارات العربية المصرية، لذلك فإن ترجمة الحوارات مكتوبة أيضا باللهجة المصرية. بحسب ما ورد من بلايستيشن فإن القرار اتخذ بسبب صعوبة ترجمة اللعبة مرتين وإضافتها للعبة والذي سيتطلب وقتًا ومجهودًا إضافيّين. بنظري جربت ترجمة الحوارات مع الأداء الصوتي العربي وكان مقبولًا، لأنه بالغالب ستسمع الكلمة وتفهمها وقد تقرأ على السريع إن كانت هناك كلمة لست متأكدًا منها.

أما في حالة الأداء الصوتي الإنقليزي مع الترجمة العربية المصرية قد تكون غريبة نوعًا ما، ففي الغالب اللاعب غير متعود على قراءة نصوص باللهجة العامية وقد يتوقف اللاعب لقراءة الكلمات والتي قد تبدو ساخرة عند تخيلها دون سماعها، أضف إلى ذلك كتابة الكلمات مثل “مبيجازفوش” والتي تعني “لا يجازفون” ستكون صعبة عند قراءتها بعكس عند سماعها.

بعض الملاحظات الأخرى هي أن نصوص الحوارات العربية لا تتطابق 100% مع الأداء الصوتي العربي، فقد تزيد أو تنقص كلمة أو كلمتين، مثلا يكتب في النص “مش عاوزين نخرج من هنا” وفي المقابل الأداء الصوتي يكون “احنا مش عاوزين نخرج”. لا يوجد ثبات في طريقة كتابة الكلمات، أفضل مثال كلمة “آلة” قرأتها بأكثر من شكل مختلف منها “أله” و “اله” و “ألة” وغيرها، تعقيبًا على ذلك فإنه يوجد أخطاء مطبعية متنوعة وأخطاء في ظهور النص الصحيح مع الحوار الصحيح، والذي كان من الممكن حله بالمراجعة وفحص الجودة.

أخيرًا لاحظت بعض الجمل المترجمة بالعربية الفصحى والتي بالغالب تكون في الحوارات بالخلفية أو لشخصيات جانبية، مع أنهم يتحدثون باللهجة المصرية إلا أنها ليست متطابقة، مما يجعلني أتساءل ما إذا تمت ترجمة اللعبة بالأساس إلى الفصحى ثم إلى اللهجة المصرية، أو كان ترجمة مباشرة بالعربية المصرية ولكن هناك بعض الجمل ترجمت ووضعت دون التأكد منها. عموما لا أفضّل تشغيل الترجمة العربية مع الأداء الصوتي الإنقليزي إلا إذا لم يكن عندك مانع أو كنت متعودًا على قراءتها.

ترجمة القوائم

امتثالًا بتعريب القوائم في ألعاب بلايستيشن السابقة بالعربية الفصحى، فإن Detroit: نحو الإنسانية تتبع هذا الأمر بتعريب للقوائم والخيارات وواجهة اللعب بالعربية الفصحى. الترجمة جيدة واستخدام الخط واضح، ومتماشية مع حركة اللاعب (مثل ظهور الكلام على الجدران أو عند تصفح الأهداف بالضغط على R2). بشكل عام ستساعدك على فهم الأهداف والخيارات المتاحة.

قبل أن أخص الترجمة بما سأقوله، إلا أن الخيارات التي تظهر لك أحيانا لا تكون واضحة الهدف حتى بالإنقليزية، فيكون الخيار مكون من كلمة واحدة ولا تستطيع معرفة ما ستقوم به الشخصية بالضبط، بالنسبة للترجمة فهي تحمل نفس المشكلة وهو أمر طبيعي كون اختيار كلمة واحدة للقرار يعتبر مبهمًا، إلا أن الخيارات قد لا تكون مفهومة أكثر بسبب الترجمة الحرفية في بعض الحالات، وهو أمر يؤثر على اللعب وقد يعيق البعض عند اتخاذ قرارات مهمة.

الترجمة الحرفية ليست فقط في الخيارات، ولكن ستجدها أيضا في الأهداف وعند تشخيص وتحليل الأشياء من حولك وأسماء المراحل. أفضل مثال هو ذكر اسم فرقة موسيقية تدعى Knights of the Black Death من نوع موسيقى Heavy Black Metal، تم ترجمة اسم الفرقة إلى “فرسان الموت الأسود” ونوع الموسيقى “معدن أسود ثقيل”، وهنا تأتي حسنة الدبلجة العامية بحيث أنهم ذكروا اسم الفرقة باسمها الصحيح وكذلك نوع الموسيقى بذكرهم “هڤي ميتال”، وهو بنظري أفضل بكثير من “معدن أسود ثقيل”، لنكون منصفين هناك فرقة أخرى كتبت باسمها الصحيح “Autumn Blues” إلى “أوتم بلوز” ولكن يظل نوع الموسيقى المذكور Soul Records -وهي نوع من أنواع موسيقى الجاز- ترجم إلى “سجل أرواح”.

أيضا هناك وصف لحالات الشخصيات المرافقة مثل Warm والتي تعني “ودّي” ترجمت إلى “دفء”، و Close والتي تعني “مقرّب” ترجمت إلى “إنغلاق” والتي لا أتوقع من أحد فهم معناها. أيضًا عبارات مثل “تعذر البقاء” -والتي تذكرني عند محاولة الاتصال بالشبكة في بعض الأجهزة ويكتب “تعذر الاتصال”- بدلًا من “لا تستطيع أو لا يمكن البقاء”.

مثل هذه الملاحظات قد تكون مزعجة بعض الشيء للبعض وعادية للبعض، لكن بنظري أهم نقطة هي مسألة الخيارات لأنه في بعض الحالات لا توضح إطلاقًا معنى أو الفرق بين الخيارات، فعلى سبيل المثال هناك خيارين بالإنقليزي Pessimistic وتعني تشاؤم و Fatalistic وتعني القبول بأن ما يحصل هو أمر حتمي ولا مفر منه، إلا أن كلا الخيارين ظهروا بكلمة “تشاؤم”.

خيار Ambiguous تعني “مبهم” ترجمت إلى إبهام وهي أقل وضوحًا. مثال آخر ظهر لي خيار “Secret” وتعني بأن أخفي الأمر سرًا لي، أما بالعربي فكتب الخيار “السر” والتي قد تفهم بأن أذكر ما هو السر للشخص المتحدث. أخيرًا مثل ترجمة الحوارات هناك أخطاء مطبعية لاحظتها خلال لعبي، لا تؤثر باللعب ولكن من الممكن حلها بمراجعتها. ترجمة القوائم والخيارات هو أمر رائع لفهم الأهداف، ولكنه يعاني من الترجمة غير الصحيحة في بعض الحالات مع بعض الأخطاء المطبعية.

ملاحظات أو مشاكل واجهتها بالترجمة العربية جديرة بالذكر

غير ما ذكرته سابقًا، هناك أشياء لاحظتها في الدبلجة والترجمة تحتاج بأن تكون على علم بها قبل بدء اللعبة:

  • في بعض الأحيان تكون ترجمة القوائم والخيارات تظهر بحروف مقلوبة ومتداخلة. حل مؤقت: أوقف اللعبة مؤقتًا واذهب للإعدادات وغير اللغة للإنقليزية ثم ارجع للعربية لتظهر بشكل صحيح.
  • مصطلح Deviants سيذكر كثيرًا في اللعبة، بترجمة القوائم الفصيحة مكتوبة “متغيّرين” أما بالدبلجة وترجمة الحوارات فتذكر “متحوّلين” وفي حالات نادرة تذكر “متغيّرين“.
  • مررت بمشهد بين رجلين أحدهما يحدث الآخر بصيغة المؤنث، والذي قد يخرج اللاعب من حماس اللعب. السبب هو أنه نفس المشهد هذا قد يكون الحوار بين رجل وامرأة وهو التسجيل الأساسي، ووضع لكلا الحالتين بما أن الإنقليزية لا تفرق في الضمائر بصيغة المخاطب وسيستخدم نفس النص.
  • خيار مهم في مرحلة قريبة من النهاية ترجم بشكل خاطئ ولا يدل نهائيًا على المعنى الأساسي.
  • ذكر اسم خاطئ في أحد الأهداف، مثلًا الهدف الصحيح “تحدث إلى محمد” وكُتب “تحدث إلى خالد”، و”خالد” موجود فقط في قصة شخصية أخرى.
  • شخصيتين أو ثلاثة في الدبلجة العربية لاحظت بأن صوت تنفسهم عالٍ جدًا بين كل جملة وقد تعتقد بأن هناك مشكلة في اللعبة.
  • بعض المجلات يكون هناك شريط أبيض يفصل بين العنوان ومحتوى المجلة، عند اللعب بالعربية لم توضع السطور بشكل متناسق فأحيانا يكون أول سطر على الشريط الأبيض ويصعب عليك قراءتها.
  • في حالات نادرة يكون هناك حرف داخل كلمة ولكنه غير متصل بالحرف الذي يليه، مثلا كلمة “سيارة” تصبح “سي-ارة”

الزبدة

قرار الترجمة والدبلجة العربية باللهجة المصرية كان جريئًا وواجه تخوف من اللاعبين، ولكن برأيي أرى أنه خطوة موفقة للتغيير وجعل اللاعب يندمج أكثر مما إذا كانت بالدبلجة الفصحى. لعبها باللهجة المصرية كان أشبه بمشاهدة مسلسل مصري، قد لا تكون بجودة الممثلين المشاهير مثل عادل إمام ومحمد هنيدي وأحمد حلمي، ولكن بقصة وأحداث مثل Detroit: نحو الإنسانية فأفضل لعبها على مشاهدة ما يعرض على التلفاز في رمضان. التعريب يواجه بعض المشاكل مثل الأخطاء المطبعية والترجمة الحرفية غير المفهومة والتي يمكن حلها بتحديث، ولكن بشكل عام يعتبر تعريب جيد ونتطلع للأفضل المرات القادمة.

في الختام القرار يعود للاعب واختيار ما يفضل، الناس يختلفون بأذواقهم ومن الممكن أن لا تعجبك الدبلجة. ما دفعني لتجربتها هو إيضاح للذين يسمعون أن Detroit: نحو الإنسانية ستحتوي على دبلجة مصرية وأنه عمل خاطئ دون التريث وتجربتها بأنفسهم أو إذا كان فعلًا يستحق المعارضة والشكوى. برأيي لم يستحق كل هذه الاعتراضات، وفي الغالب الناس يميلون للسلبية والتخوف دون التجربة بأنفسهم أو الاستمتاع باللعبة.

بعض الأمور التي أتمنى أن أراها في ألعابهم القادمة عند تعريبها:

  • وجود ترجمة حوارات بالفصحى، ليس بالضرورة وجود خيار ترجمة فصحى وعامية ولكن يكفي الفصحى.
  • مواهب مؤدين الصوت من الممكن أن تتحسن حتى تجسد الشخصية بشكل أفضل، وأتوقع من الممكن أن نرى تحسن مع الوقت بزيادة الخبرة أو إيجاد مواهب أفضل.
  • مراجعة وفحص الجودة للتأكد من عدم وجود أخطاء في الترجمة سواءً كانت لغوية أو مطبعية أو تقنية، والتأكد من ثبات كتابة المصطلحات المذكورة.

التعليقات مفتوحة للنقاش لمعرفة تجاربكم وآرائكم، إذا كنت تهتم بالدبلجة العربية فهل جربتها وما رأيك بها؟

الوسوم
اظهر المزيد

صالح بازرعة

مدير الموقع والمحتوى في موقع سعودي جيمر.
إغلاق