الرئيسية / Gamescom 2018 / طور Gambit خليط بين الطور التعاوني والتنافسي بشكل متقن في Destiny 2 Forsaken (تغطية #gamescom2018)

طور Gambit خليط بين الطور التعاوني والتنافسي بشكل متقن في Destiny 2 Forsaken (تغطية #gamescom2018)

Destiny 2 Forsakeضمن فعاليات معرض Gamescom 2018 قامت أكتيفجن بتوفير الفرصة لنا بالاطلاع أكثر على إضافة Destiny 2 Forsaken والتي تجري أحداثها في منطقة Reef حيث يتمكن مجرمين المجرة من الهرب من سجن Elders ويتم تكليف Cayde-6 و Petra Venj بإعادة نظام الأمن في السجن الذي تم تعطيله، ويكون عليهم صيد ثمانية زعماء من مخلوقات Fallen لكن الأمور لا تجري على النحو المخطط له لاسيما بما يتعلق بمصير Cayde-6.

 

وقد أتيحت لنا الفرصة بتجربة طور Gambit وهو عبارة عن فريقين ضد بعض، وكل فريق مكون من ٤ لاعبين وكل فريق في عالم منفصل عن الفريق الآخر. هدف الفريق هو القضاء على الوحوش لتجميع Motes -يوجد حد ١٥ نقطة ثم يجب عليك إيداعها لجمع المزيد- وثم وضعها في بنك إلى أن يكتمل العداد (٧٥ نقطة) ومن ثم تواجهون زعيما لإنهاء المرحلة. الهدف من وجود فريق منافس هو أن كل فريق يستطيع غزو عالم الآخر والتخريب عليهم من خلال بوابة تفتح في أوقات مختلفة، وذلك بالقضاء على اللاعبين الذين جمعوا نقاط Motes ولكن لم يودعوها بعد.

بدأت المواجهة ولم نكن نعلم كيفية الإيداع وغزو الفريق الآخر، ولكن سرعان ما فهمت أنظمة طور Gambit أصبح بالنسبة لي طور يجمع بين الطور التعاوني والتنافسي في آن واحد. بشكل عام كان تعاونيا من حيث قتال الوحوش وتجميع النقاط وإيداعها، وفي حال تم إيداع ٥ أو ١٠ أو ١٥ نقطة ستضطرون لمواجهة زعيم يغلق البنك الذي تودع فيه النقاط، وبحسب ما تم إيداعه ٥/١٠/١٥ سيكون الوحش الذي تواجهه أقوى. وتنافسيًا بحيث أنك تستطيع غزو الفريق الآخر واستهداف اللاعب الذي جمع أكثر عدد نقاط والذي سيظهر بجانب اسمه، والعكس عند غزو أحدهم والحذر منه قبل أن يقضي عليك ويخسرك النقاط التي جمعتها.

بشكل عام كان طورًا ممتعا وتجربة جيدة، تخلط بين الطور التعاوني والتنافسي بشكل ممتاز، تتميز بعامل الغزو الذي يمكن أن تدخل وتخرب على الأعداء والعكس عند غزوهم لك والحذر منه.

توسعة Forsaken قادمة يوم 4 سبتمبر 2018 على بلايستيشن 4 واكسبوكس ون والحاسب الشخصي.

شاهد أيضاً

ألعاب شهر نوفمبر 2018

في نوفمبر سيكون اللاعبين على موعد مع مغامرات مثيرة طال انتظارها وعناوين تلبي كافة الإحتياجات، ...