أخبار

Dark Souls 3 كان يفترض أن توفر القدرة على تغيير الوقت

Dark Souls 3

رغم توافر اللعبة بالأسواق منذ فترة زمنية تجاوزت العام، إلا أن الأسرار المرتبطة بعملية تطوير Dark Souls 3 مازالت مجهولة بدرجة كبيرة ويكتشف اللاعبين كل فترة عناصر جديدة كان يمكن أن تتواجد في اللعبة النهائية قبل أن يتم التخلص منها، مثل أحدث المزايا المكتشفة مؤخرا والتي وفرت القدرة على تعديل إعدادات اللعبة وتغيير التوقيت بحرية تامة.

التعديلات التي خضعت لها اللعبة في مرحلة التطوير سمعنا عنها لأول مرة في أبريل الماضي من خلال عروض Lance McDonald عبر يوتيوب والتي ركزت على مرحلة ألفا لمنطقة Untended Graves ليكتشف أن اللعبة كان يفترض أن تقدم أحداث مختلفة في نهايتها عوضا عن الأحداث التي خضناها جميعا، أضف إلى ذلك وجود نظام تعاقب لليل والنهار يسمح للاعبين بتغيير التوقيت وهو ما يؤثر مباشرة على مظهر البيئة وتفاصيلها.

 على الرغم من حذف تلك العناصر من اللعبة النهائية، إلا أن MacDonald يشير لأمكانية العثور على بعض الأدلة في مناطق مختلفة داخل اللعبة والتي تؤكد صحة المعلومات السابق ذكرها، ولكن أغلب الظن أن تلك الإضافة كانت خاصة بمشهد كسوف Darksign الخاص بنهاية اللعبة وربما لم يكن مقدر لها أن تظهر بصفتها عنصر رئيسي طوال الأحداث نظرا للحالة السودوية التي يلتزم بها العنوان.
 
جديرا بالذكر أن المشروع الجديد لفريق التطوير From Software المنتظر في العام المقبل Sekiro Shadows Die Twice سيكون بنفس حجم ألعاب Dark Souls 3 و Bloodborne وفقا لتصريحات مطوري الاستديو.
الوسوم
اظهر المزيد

أحمد خالد

أبحث دوما عن القصة الجيدة والسيناريو المتقن والحبكة الدرامية المثيرة في أي لعبة فيديو، ولا مانع من التطرق للألعاب التنافسية ذات الأفكار المبتكرة والمثيرة
إغلاق