مطور Bungie يوجه رسالة للجماهير الغاضبة حول التحديث الأخير

عانى إستوديو Bungie مطور لعبة التصويب و المنظور الأول Destiny من هجوم الجماهير الغاضبة هذا الأسبوع، يأتي هذا الغضب بعد مقابلة صحفية أجريت مؤخرا مع السيد Derek Carroll أحد كبار المصممين في الإستوديو الذي ذكر أن خطط الإستوديو مع مستقبل اللعبة أنها تسير إلى تطبيق الإضافات المرتبطة بالأحداث، بمعنى مثل الإضافة الأخيرة Sparrow Racing League التي أطلقت هذا الأسبوع و ستتوفر في اللعبة حتى 29 ديسمبر 2015 ميلادية وتنقطع تماماً، أي أنها مؤقتة لفترة زمنية معينة.

بعد هذا التصريح و المنهج الجديد الذي سلكه الإستوديو، قام مجتمع لاعبين Destiny بمهاجمة الإستوديو كونهم يريدون إشغالهم في الفترة المقبلة حتى سبتمبر 2016 ميلادية موعد إطلاق Destiny 2 بإضافات عديدة مثل إضافة كواكب جديدة أو مهام إضافية تضاف لطور القصة وطور اللعب التعاوني، السيد Eric Osborne مدير التسويق في الإستوديو خرج عبر صفحته الرسمية في موقع التواصل الإجتماعي تويتر لتهدئة الجماهير الغاضبة.

يبدو أنكم قلقون أنه لن يوجد أي محتوى جوهري حتى إطلاق اللعبة القادمة، أو أن قلقكم بسبب أن المحتويات القادمة ستكون مؤقتة لفترة معينة

السيد أوزبورن أكد أنه هناك محتويات و أحداث و فعاليات جديدة ستضاف للعبة، ولا داعي للقلق من الجماهير، وتعتبر Sparrow Racing League ثاني إضافة تتبع أسلوب الإضافة المؤقتة، ولن تكون هي الأخيرة، فالعام 2016 سيشهد في بداياته إضافتين بنفس الطريقة بحسب حديث السيد أوزبورن.

أيضا لم يكن هذا السبب الوحيد لغضب مجتمع لاعبي Destiny، فالتحديث الأخير للعبة رقم 2.1 حمل معه العديد من التعديلات على الأسلحة مثل تقليل مستوى الضرر للأسلحة الثقيلة و تغيير مدى الطلقات لبعض الأسلحة، وذكر العديد من الجماهير أن هذه التغييرات غير منطقية أبداً وستجعل العديد من اللاعبين يتفوقون بإستخدام بعض الأسلحة ويصبح الفوز عليهم أمر شبه مستحيل.

السيد Jon Weisnewski أحد المصممين في اللعبة وجه رسالة للجماهير الغاضبة حول هذه التغييرات الجديدة وذكر أن ما يميز اللعبة أنها قائمة على مبدأ الشفافية بين المطورين و الجماهير، وذكر أن جميع هذه التغييرات ستجعل اللعب أكثر واقعية وهي في الأخير ستصب في مصلحة الجميع.

Disqus Comments Loading...