فترة التطوير الطويلة احتمال تكون مفيدة للعبة Call of Duty: Black Ops 3

لعبة كول اوف ديوتي بلاك بوس 3 (Call of Duty: Black Ops 3) هي اول لعبة من سلسلة بلاك اوبس تتبع سياسة فترة ال3 سنين للتطوير المفروضة من الناشر اكتفيجن (Activision). وهذا الشيء على كلام المطور تريارك (Treyarch) اعطاهم حرية اكبر وفرصة اكبر للمجازفة والمغامرة. بحيث انهم راح يكون عندهم وقت اكبر لاختبار اللعبة و تجربتها وهو السبب الرئيسي لوضع اكتفيجين لهذي السياسة.

وضح دان بنتينق (Dan Bunting) ان على سبيل المثال عندك ميزة المشي على الجدار كان ممكن ماتنضاف اذا مدة تطوير اللعبة كانت سنتين فقط.

قال دان: “لما تكون مدة التطوير سنتين ما يكفينا الوقت لعمل تطويرات جريئة في اللعبة مثل اللي سويناها الان، لان هذا الشيء يحتاج تجارب كثيرة جدا، في البداية جربنا نطور 3 خرائط للاونلاين مختلفة لمدة سنة، كل طريقة كانت مختلفة عن الثانية بحيث ان كل خريطة تبين لنا كيف راح يكون نظام القتال وسرعته وايضا كل خريطة راح يكون لها ميكانيكية قتال مختلفة”

ايضا احد الاشياء الجديدة اللي تمت اضافتها بسبب مدة التطوير الكبيرة هو نظام تنوع الشخصيات في الاونلاين الجديد تبع لعبة كول اوف ديوتي بلاك اوبس 3 وكتبنا عن تفاصيل بعض الشخصيات سابقا.

قال دان: “في الاجزاء القديمة كان عندك امكانية انك تختار من 10 و كنا راح نتبع نفس الطريقة في هذا الجزء ايضا مثل كل الاجزاء الماضية، لكن هذي المرة بسبب مدة التطوير الكبيرة كان عندنا الامكانيات والوقت اننا نجيب شيء جديد مثل نظام الشخصيات اللي سويناه”

كلام منطقي جدا من الاخ دان وماعندي اي اختلاف معاه، تأجيل الالعاب اللي صاير في العالم مو من فراغ، كل ما ارتحت في مدة تطوير اللعبة راح تقدر تخرج بلعبة فخمة و قوية واقرب مثال على هذا الكلام العاب ستديو Rockstar و Naughty Dog.

وش رأيكم؟

المصدر.

Disqus Comments Loading...