أخبار

يبدو أن بيثيسدا تريد جني أموال اللاعبين قبل صدور المراجعات

Dishonored 2

عادة ماتقوم شركات الألعاب بإرسال نسخ المراجعات للمواقع الالكترونية المتخصصة بمجال الالعاب بوقت مبكر قبل طرح ألعابها حتى يتسنى لهؤلاء من لعب اللعبة ونشر تقاييمهم لها قبل  ثلاثة إلى أربعة أيام تسبق موعد إطلاق اللعبة، ليتسنى لجميع اللاعبين معرفة الإيجابيات والسلبيات وهل اللعبة تستحق الشراء أم لا.

ولكن لشركة بيثيسدا كما يبدو رأي آخر، حيث قررت الشركة تغيير هذه السياسة المتبعة فقد أعلنت بأنها لن تقوم بإرسال نسخ مراجعات من Dishonored 2 و Skyrim: Special Edition حتى قبيل موعد إطلاق هذه الالعاب بيوم واحد فقط، وهذا الامر ليس جديد فسبق أن قامت بتقييد مواعيد نشر التقييمات لألعاب دووم وفول اوت.

ولتبرير هذا الموضوع نشرت الشركة بيان رسمي عبر موقعها ذكرت فيه بأنها تقدر عالياً أهمية وجود التقييمات للألعاب فهي حتى تقوم بقراءة هذه التقييمات وتستفيد من الانتقادات الموجهة لألعابها حتى تتداركها بالألعاب المقبلة، ولكنها ذكرت بأن تاخر طرح التقييمات للعبة دووم لم يكن له علاقة بجودة اللعبة من عدمه دليل بأنه لم يؤثر على أداء اللعبة حيث جاء بالبيان.

في وقت سابق من هذا العام قمنا بإرسال نسخ مراجعات للعبة دووم قبل يوم واحد من طرحها وقد حققت اللعبة نجاح تجاري وأيضاً نجاح على صعيد آراء النقاد وهي الآن تعد واحدة من أفضل العاب التصويب بالسنوات الأخيرة.

لذلك فنحن سنستكمل هذه السياسة مع الإصدارات المقبلة من  Dishonored 2 و Skyrim: Special Edition، فبينما نحن سنتابع مع وسائل الإعلام وقنوات اليوتيوب مسألة تغطية هذه الالعاب قبل وبعد طرح اللعبة فنحن نريد من أن يقوم هؤلاء بتجربة اللعبة بالتزامن مع قيام اللاعبين بتجربتها في نفس الوقت.

وقد اشار البعض بأن شركة بيثيسدا تهدف من وراء ذلك إلى تحقيق أكبر قدر من المبيعات لهذه الالعاب يوم صدورها قبل نشر نتائج التقييمات وكشف بعض سلبيات هذه الالعاب التي قد تمنع البعض من طرح اللعبة، وكرد مسبق على هذه الاتهامات ذكرت بيثيسدا في بيانها ما يلي:

نحن نتفهم بان بعض منكم يريدون الاطلاع على التقييمات قبيل أن يتخذ قراره بشراء اللعبة من عدمه، فإذا كانت هذه حالتكم فإننا ننصحكم بتأخير موعد شرائكم للالعاب حتى صدور نتائج تقييمات مواقعكم المفضلة.

هذا ونذكر بأن لعبة  Dishonored 2 ستصدر في 11 نوفمبر أما Skyrim: Special Edition فسيتم طرحها في 28 أكتوبر.

المصدر

الوسوم
اظهر المزيد

بارعة

أعشق ألعاب الفيديو منذ أيام جهاز العائلة، و أفضل ألعاب المغامرات أمثال Tomb Raider و Assassins Creed، ليس لدي تحيز لأي جهاز منزلي بالنسبة لي الأفضل هو الذي يقدم الألعاب الأكثر تميزاً.
إغلاق