رئيس مطوري Cyberpunk 2077 يرد على تقرير شراير وإدعاءات الديمو المزيف

بعد الإطلاق المتعثر للعبة Cyberpunk 2077 والذي تسبب في خسائر لمؤسسي CD Projekt Red تجاوزت المليار دولار سمعنا أمس عن تقارير تشير إلى أن هذا الفريق قد يتعرض للاستحواذ.

طبعاً هذا كله بسبب المشاكل التي رافقت اللعبة لاسيما بنسخ الجيل الماضي وكان الإعلامي جيسون شراير قد سكب أول أمس الزيت على نار مصائب الاستوديو البولندي عندما نشر تقرير فضح فيه أسرار اللعبة ومشاكل تطويرها.

وبعد تداول التقرير بين الأوساط الإعلامية واللاعبين خرج  آدم بادوسكي قائد الفريق ليرد بقوة على شرار ويفند كلامه. آدم نفى أن يكون ديمو E3 2018 مزيف بالطريقة التي أووحى بها تقرير شراير وقال بأن من الطبيعي في أي لعبة يتم استعراضها قبل عامين من الطرح أن تحوي على استعراض لما يرغب فريق الإنتاج تقديمه فيها وذلك الديمو كان مكتوب عليه بوضوح عبارة “قيد التطوير” ومعظم الأشياء التي رأيناها بالديمو ظهرت بالنسخة النهائية باللعبة. وأمر اعتيادي بالصناعة أن يكون هناك اختلافات بين الديمو واللعبة النهائية.

كذلك رد على قول شراير بأنه كان هناك ضعف بالتواصل بين أعضاء فريق CD Projekt Red لعدم قدرة جميع أعضائه على التحدث بالانكليزية حيث ذكر آدم بأن الجميع يتحدث الإنجليزية خلال الاجتماعات والمخاطبات الإلكترونية وهو أمر إلزامي بالفريق.

وحول حذف المحتوى من النسخة النهائية ذكر آدم بأن هذا أمر طبيعي ويحدث مع أي لعبة فيديو. كما نوه بأن جل من قابلهم شراير كان عددهم 20 شخص فقط وهؤلاء يمثلون نسبة قليلة جداً من عدد المطورين البالغ 500 مطور وواحد من العشرين فقط لم يكن مجهول الهوية.

بدوره شراير رد على آدم قائلاً بأنه وقبل نشر المقال دعا الاستوديو لمقابلة كي يتم توضيح الأمور لكن طلبه قوبل بالرفض وكرر دعوته لآدم من أجل عقد لقاء كي يضمن له حق الرد ويتم الإجابة عن التساؤلات العالقة حول خبايا ما حدث مع سايبر بانك 2077.

Disqus Comments Loading...