أخبار

مطور الركاز يكشف تفاصيل لعبة “بادية”، ويطلق فيديو تشويقي جديد

Badiya

قبل أسبوعٍ من الآن تقريبًا، كُنَّا قد أشرّنا إلى أن استوديو Semaphore -مطور لعبة الركاز- بصدد إزاحة النِقاب عن لعبته الجديدة “بادية”، وهذا ما حدث فعلًا، ليلة أمس.

ووفقًا للبيان الصحفي، فإن لعبة بادية (Badiya) تصنف على أنها لعبة استكشاف وعالم مفتوح وبقاء على قيد الحياة، تقع أحداثها في الصحراء التي تتخلَلُها حياة قاسية، يتوجب على اللاعبين استكشافها والبحث عن الإمدادات التي تُبقيهم على قيد الحياة.

وعلى الرغم من الصحراء الشاسعة، وفرص الاستكشاف التي ستُمنح للاعب من زيارة للمستوطنات، والقُرى، والمخيمات، وحتى الآثار القديمة، إلّا أنه سيضطر للتعامل مع الحياة البريَّة والسُكان المحليين في المنطقة كذلك.

يتوجب على اللاعب أيضًا البحث عن الأدوات والأسلحة، وذلك لأنه سيكون بحاجة أيضًا لأن يصطاد من أجل الحصول على غذاء، والبقاء على قيد الحياة.

وكما أشار المطور السعودي، فإن لعبة “بادية” يتمحور أسلوب لعبها حول ثلاث نقاط أساسية، وهي الاستكشاف، والأنشطة، والقتال.

وأخيرًا وليس آخرًا، ولأن عملية التطوير لم تكتمل بعد، أكد المطور إطلاق نسخة تجريبية من “بادية” عبر خدمة الوصول المُبكر (Steam Early Access) على أجهزة PC ، وبمجرد اكتمال عملية التطوير، ستشُق اللعبة طريقها نحو إكسبوكس ون وبلايستيشن 4، مع التلميح إلى أن الإصدار التجريبي سيُركز على الطور الفردي فقط، على أن يُضاف الطور التعاوني وطور الأونلاين في وقتٍ لاحق.

قبل أن أنسى، نشر استوديو Semaphore فيديو تشويقي جديد عن اللعبة على يوتيوب، بإمكانك معاينته أدناه، ولا أُخفي مدى إعجابي برسوم تلك اللعبة بشكلٍ مبدئي حتى الآن، وآمل أن تكون اللعبة بالمستوى المطلوب.

  لا تنسَ إخبارنا عن انطباعك عن تلك اللعبة، بالتعليق أدناه.

الوسوم
اظهر المزيد

محمد ليلة

مصري، 24 سنة، مترجم ومُحرر في قسم الكتابة بموقع سعودي جيمر، PC Gamer، ويميل أيضًا للعب على الهواتف الذكية. من عشاق ورواد دور السينما. له اهتمامات أخرى تشمل العلوم والتقنية والفلسفة والسياسة والبرمجة.
إغلاق