أخبار

تقرير تقني: أداء Alienation كان سلسًا، ورسومها مثيرة للإعجاب

Alienation

أطلقت استوديوهات Housemarque لعبة التصويب والخيال العلمي Alienation في نهاية إبريل الفائت على نظام بلايستيشن 4، وفعلًا، حصلت اللعبة على علامةٍ جيدة من قِبل النُقاد واللاعبين، لكن ما أخبار أدائها التقني؟ وهنا، يأتي دور محللو Digital Foundry للإجابة على هذا السؤال.

إليك أبرز ما تضمنه التقرير التقني الخاص بأداء Alienation على جهاز سوني المنزلي:

  • تُشبه Alienation -من الناحية النظرية- لعبة Dead Nation التي طورها نفس الاستوديو، لكن بدمج الخيال العلمي، والتركيز على إدراج أسلوب لعب جديدة، مع تجديد جذري في المؤثرات البصرية.
  • عملت اللعبة بمعدل 30 إطارًا في الثانية، مع تأثيرات بصرية رائعة، لكن حركتها لم تكن سلسة كما نود، بسبب وجود بعض المشكلات في التحكم والاستجابة.
  • ومع ذلك، اختيار معدل 30 إطارًا في الثانية منح للمطور فرصة لإدراج تأثيرات مثيرة للاعجاب التي أضافت طبقة جديدة من الواقعية على لعبة تتبع نهج ألعاب الآركيد.
  • عملت اللعبة بدِقة 1080 بيكسل كما كان متوقعًا، فضلًا عن أن المطور استخدم تقنيات إضاءة ممتازة ومتنوعة، أضافت نظرة أكثر واقعية على الشخصيات وعناصر البيئة، ما يساعد اللاعب على الانخراط باللعبة بشكلٍ سريع.
  • اهتم المطور بأدق تفاصيل اللعبة، حتى ببعض التفاصيل التي لم نعتقد أنها ستؤثر على طريقة وأسلوب اللعب الأساسية.
  • ظهرت مستويات التفاصيل تحديدًا بشكل جلي على الشخصيات، وعلى عناصر البيئة كذلك لكن بدرجة أقل بشكل طفيف، لكن عمومًا، ساعد ذلك على إظهار المشاهد بالشكل المطلوب، ومنح اللاعب فرصة أكبر للتركيز على عملياته داخل اللعبة.
  • لكن هناك لومٌ على المطور في استهداف معدل 30 إطارًا فحسب، لأنه بالتأكيد لن يُحضر نفس مستوى التجربة الأكثر سلاسة التي يحضرها معدل 60 إطارًا في الثانية، خصوصًا بالتركيز على ردود الفعل والتحكم وسلاسة الحركة لأنها لعبة آركيد تسير بخطى سريعة تحديدًا.
  • عانت اللعبة من ثقل الحركة قليلًا، وبالتأكيد ستسغرق بعض الوقت للتأقلم على استجابة التحكم المنخضة، وشوهدت الكاميرا تهتز قليلًا أثناء تحركك في البيئة، وكل ذلك ليس جديدًا على الألعاب العاملة بمعدل 30 إطارًا في الثانية.
  • الأخبار الجيدة أن الأداء كان جيدًا، ونجح الاستوديو في استهداف معدل 30 إطارًا بشكل كامل تقريبًا، وهذا يعني أن التجربة تظل متسقة من جميع الجوانب، وذلك حتى مع انخفاض المعدل في بعض الأحيان، لكنه لم يؤثر على مجريات اللعب.
  • يؤكد محللو الشركة الأوروبية أنهم رغبوا بلعب Alienation على معدل 60 إطارًا في الثانية، لكن ذلك غير ممكن على أجهزة بلايستيشن 4 الحالية، آملين أن يقدم “بلايستيشن نيو” تلك الفرصة في وقتٍ لاحق.

كلمة أخيرة من Digital Foundry على Alienation تلخيصًا للنقاط السابقة:

Alienation هي لعبة تصويب تتبع أسلوب ألعاب الآركيد على بلايستيشن 4، وهي لعبة ممتعة للغاية، فضلًا عن أنها مدعومة بتأثيرات بصرية مثيرة للإعجاب ساعدت على تحسين وتعزيز الرسوم باللعبة، ما يجعلها لعبة أكثر من مرضية من حيث التجربة، خصوصًا بتسليط الأضواء على الطور التنافسي الذي يشمل أربعة لاعبين المليء بالتحدي والتشويق.

وعلى كلٍ، قدمت Alienation لحظات مشاهد ممتازة بكل ثقة، وأكدت براعة المطور Housemarque في العمل على أنظمة بلايستيشن.

يُذكر أن Alienation متوفرة حاليًا على بلايستيشن 4 فقط.

المصدر

الوسوم
اظهر المزيد

محمد ليلة

مصري، 24 سنة، مترجم ومُحرر في قسم الكتابة بموقع سعودي جيمر، PC Gamer، ويميل أيضًا للعب على الهواتف الذكية. من عشاق ورواد دور السينما. له اهتمامات أخرى تشمل العلوم والتقنية والفلسفة والسياسة والبرمجة.
إغلاق