أخبار

عرض Infinite Warfare يلاقي كراهية شديدة على يوتيوب، وناشرها يرد

Call of Duty: Infinite Warfare

إن العديد من عشاق ألعاب التصويب لم يعجبهم كما يبدو التوجه الجديد للعبة Call of Duty التي تحمل الاسم  Infinite Warfare  وقد تجلى ذلك من خلال آرائهم حول عرض الكشف عن اللعبة عبر اليوتيوب والذي حظي بحوالي 8 مليون مشاهدة، ولكن عدد الغير معجبين به يتجاوز الآن 433 ألف مقابل 197 ألف إعجاب.

هذا الفارق الكبير بالعدد يشير إلى عدم رضا اللاعبين عن ما رآوه في هذا العرض وعن توجه اللعبة نحو معارك الفضاء بشكل عام، ردة الفعل السلبية هذه استدعت اليوم رداً من شركة أكتيفجن جاء على لسان Eric Hirshberg مسؤول النشر بالشركة حيث قال:

قبل كل شيء ينبغي عليك أن تحترم شغف اللاعبين، فهذه الصناعة تختلف عن غيرها وتمتلك قاعدة معجبين تختلف عن غيرها ونحن يعجبنا بان عشاق Call of Duty يتعاملون مع هذه السلسلة كأنها ملكهم، وبأن لديهم وجهات نظر خاصة بها فلا يوجد هنالك سلسلة أخرى تحظى بمثل هذا الشغف كما تفعل Call of Duty وهذا امر جيد.

ثانياً نحن بالطبع ندرك بأن هنالك لاعبين من ضمن مجتمع لاعبي Call of Duty يشعرون بالحنين لخوض المعارك على الأرض وعودة نمط اللعب هذا ولذلك نحن قررنا تقديم النسخة المحسنة من Modern Warfare.

ولكننا أيضاً نمتلك الملايين من اللاعبين الذين يفضلون أن يحصلوا على تجربة لعب مبتكرة كل عام ولعبة Infinite Warfare ستحقق لهم ذلك، والأمر الجيد في إصدار هذا العام أننا تمكنا من تلبية رغبات كلا الفريقين.

من ثم رد Hirshberg بشكل مباشر على من يعتبر بأن عدد الأشخاص الغير معجبين بعرض Infinite Warfare هو دليل على عدم الرضا عنها وذكر بأن الحجوزات المسبقة لهذه اللعبة قوية جداً حيث قال:

نحن لدينا معاييرنا الخاصة لهذه الامور، وفي الحقيقة بينما نحن ما زلنا بمراحل مبكرة من هذه اللعبة إلا أن حجم الطلبات المسبقة لها كان قوي جداً، وعدد المشاهدات لهذا العرض ترتفع بشكل مستمر كما أن عدد الإعجابات التي نالها عرض Infinite Warfare هو الأعلى على الإطلاق.

وأخيراً ذكر Hirshberg بأن هذه ليست المرة الأولى التي تصادف بها الشركة مثل هذه الحالة حيث حدثت من قبل مع عرض Black Ops II إلا أن اللعبة حققت نجاح كبير.

لقد حدث هذا الأمر مع عرض الكشف عن Black Ops II والتي انتقلت بالسلسلة إلى المستقبل لأول مرة فقد حاز ذاك العرض بأكبر نسبة من عدم الإعجاب بين عروض الكشف التي نشرناها ذلك الوقت، ولكنها بعد ذلك كانت واحدة من بين أنجح ألعابنا.

ما نحن على يقين منه بأننا لو التزمنا بتقديم ما نجح في الماضي ولم نقم باتخاذ مجازفات لتقديم أشياء إبداعية فلن يكون لدنيا سلاسل ناجحة، اليوم الذي يجب أن نقلق فيه هو اليوم الذي نكف فيه عن الابتكار.

ما رأيكم بجواب أكتيفجن؟

المصدر

الوسوم
اظهر المزيد

بارعة

أعشق ألعاب الفيديو منذ أيام جهاز العائلة، و أفضل ألعاب المغامرات أمثال Tomb Raider و Assassins Creed، ليس لدي تحيز لأي جهاز منزلي بالنسبة لي الأفضل هو الذي يقدم الألعاب الأكثر تميزاً.
إغلاق