«سوء تفاهم» وراء حذف ألعاب Activision Blizzard من GeForce Now

خلال الأسبوع الماضي، حذفت شركة Activision Blizzard جميع ألعابها من خدمة البث Nvidia GeForce Now دون توضيحٍ للأسباب.

لكن وبحسب تقريرٍ نشرته مؤسسة بلومبرج الشهيرة، فإن حذف تلك الألعاب جاء بطلبٍ من Activision Blizzard. بل ومن الواضح أن الشركتين لم توقعا اتفاقيةً أصلًا لضم ألعاب الأولى إلى مكتبة خدمة Nvidia.

وضمَّت المكتبة ألعابًا كبرى، على غرار Call of Duty: Modern Warfare و Overwatch و Diablo 3. والآن، خرجت Nvidia لإيضاح الأمور:

كانت شركة Activision Blizzard شريكًا رائعًا لنا خلال المرحلة التجريبية في برنامج GeForce Now– والذي اشتمل على فترة تجربة مجانية لأعضاء اشتراك Founders لدينا. وبسبب سوء تفاهم، حذفنا ألعابهم من خدمتنا، على أمل العودة والعمل معهم مجدَّدًا لإعادة توفيرها، وأكثر من ذلك في المستقبل.

وتخوِّلك الخدمة الجديدة من بث الألعاب التي تمتلكها عبر متاجرٍ مثل Steam و uPlay على أجهزةٍ مختلفة، بما يشمل الهواتف الذكية.

وإن كنت مهتمًا بالخدمة، يمكنك التسجيل لتجربتها مجانًا لمدة ساعة، أو الاشتراك في حساب Founders مقابل 4.99 دولارًا شهريًا مع عددٍ لا محدودٍ من الساعات.

Disqus Comments Loading...