الرئيسية / أفضل ألعاب 2016 / أكثر لعبة فاجأتنا (أفضل العاب 2016)

أكثر لعبة فاجأتنا (أفضل العاب 2016)

لعبة

الفائزة بجائزة أكثر لعبة فاجأتنا هي The Witness

هناك عدة عوامل عند اختيار أكثر لعبة فاجأتنا لعام 2016، فقد تكون جودة اللعبة قد فاقت توقعاتنا، أو قد تكون لعبة لم نعطي لها بال بسبب تواضع العروض التي سبقت نزول اللعبة لنفاجأ بتجربة من أفضل تجارب السنة، أو لعبة في سلسلة معروفة أخذت توجه مختلف اختلافاً إيجابياً. في كل الحالات انطباعنا بعد لعب اللعبة تغير كثيراً، و بشكل إيجابي، عن توقعاتنا قبل أن نجربها.

بالنسبة لهذه السنة، فقد قمنا بترشيح الألعاب التالية كأكثر لعبة فاجأتنا:

  • Battlefield 1
  • The Witness
  • DOOM
  • Superhot

rendition1.img

Battlefield هي سلسلة معروفة بجودتها و بالمعارك الملحمية فيها، لكن الجزء الرابع عانى من مشاكل تقنية امتدت لمدة سنة، بينما جزء Hardline لم يكن كما كان مأمولاً. كذلك لم يكن طور القصة في الجزئين الثالث والرابع متميزاً ليبقى في ذاكرة اللاعبين.  جزء Battlefield 1 فاجأنا على عدة أصعدة، فكون اللعبة تقع خلال أحداث الحرب العالمية الأولى ميزها عن منافساتها من ناحية الأسلحة و المناطق و المظهر العام، بينما طور القصة والذي قدم على شكل قصص منفصلة تحكي فضائع الحرب أيضاً أعطانا تجربة ستبقى في الأذهان.

048486

بالنسبة للعبة Superhot عرفنا من عروضها أنها لعبة تصويب منظور أول لا يمر فيها الزمن فعلياً إلا عندما تتحرك، لكن فقط عندما جربناها رأينا التنوع و التطبيق المبدع لهذه الفكرة، و طريقة عرض القصة المميزة. فتستطيع رمي سلاحك بعد أن ينفذ الرصاص على عدو و تأخذ سلاحه، و تستطيع تقطيع رصاصة متوجهة إليك و من ثم رمي السيف على العدو، و غيرها من الحركات، و بعد إنهاء كل مرحلة تستطيع مشاهدة الأحدات بالسرعة الطبيعية والتي ستجعلك تحس بأنك أفضل مقاتل في العالم. كذلك القصة عبارة عن أنك تلعب لعبة داخل لعبة، و بدون حرق فهي قصة مثيرة للإهتمام.

images-2560x1440

ومن جهة اخرى خرجت لعبة DOOM من تحت أنقاض DOOM 4، و مع عدم توزيع الناشر نسخ تقييم قبيل نزول اللعبة كان هناك شك في جودة اللعبة. طور الأونلاين محل خلاف في جودته، لكن طور القصة فاجأنا بجودته و كونه مختلفاً عما توقعنا، فهو عودة للعب السريع و الحماسي بدون توقف الذي أحببناه في الجزئين الأول والثاني و ألعاب تلك الحقبة.

screenshot08

أما لعبة The Witness فهي لعبة امتد تطويرها على مدى سنوات، وبالتحديد منذ إنهاء المطور Jonathan Blow من تطوير لعبته السابقة Braid. مع هذا وحتى مع عروض اللعبة لم نعلم عنها إلا فقط كونها لعبة ألغاز تقع أحداثها في جزيرة. الغموض امتد حتى عندما بدأنا اللعبة، فالألغاز من النوع النادر الذي تحتاج أن تعرف المطلوب منك في اللغز قبل أن تفكر في حله، واللعبة من النوع الذي لا يعطيك أي توجيهات بل يثق أنك ستتعلم من المشاهدة و التجربة، و مع وجود فوق الـ700 لغز إلا أن هناك تنوع هائل في أنواعها و بطريقة التفكير اللازمة لحلها. لكن قد يكون أكثر ما فاجأنا أن مع كونها لعبة مليئة بالألغاز إلا أن الإحساس الذي يصاحبك عند لعبها هو استكشاف عالم غريب و الإنغماس في غموضه، بدون حتى موسيقى لتشتيت انتباهك، بينما الألغاز هي الوسيلة لإعطائك هذا الإحساس الغريب، و أيضاً إحساس النشوة العارمة عند حل لغز صعب أخذ منك أيام، بدلاً من كونها هدف اللعبة، و لهذا فهي الفائزة بأكثر لعبة فاجأتنا لعام 2016.

ما هي أكثر لعبة فاجأتك هذه السنة؟ شاركنا في الاستفتاء واختيارك الخاص في التعليقات.

يمكنك متابعة القائمة الكاملة للجوائز لمعرفة الجوائز الأخرى والمرشحين والفائزين بها.

ما هي أكثر لعبة فاجأتك هذه السنة؟

مشاهدة النتائج

Loading ... Loading ...

شاهد أيضاً

قائمة الألعاب القادمة في شهر مارس 2017

مارس، الشهر الثالث من السنة والذي يُشكِّلُ أولى البدايات الساخنة؛ خصوصًا لأن بدايته تُصادف الشهر ...